المغرب اليوم  - إطلاق فعاليات إطلالة نيسان الثقافية في خان يونس

إطلاق فعاليات إطلالة نيسان الثقافية في خان يونس

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إطلاق فعاليات إطلالة نيسان الثقافية في خان يونس

خان يونس ـ وفا

أبرزت، رحلة عالم المعرفة، التي انطلقت ضمن فعاليات إطلالة نيسان الثقافية، في خان يونس، اليوم الخميس، البصمات الثقافة العربية الأصيلة، لأدباء وشعراء وعلماء أثروا الحياة الإنسانية والعلمية والأدبية بإنجازاتهم. وانطلقت فعاليات إطلالة نيسان الثقافية في مقر مركز بناة الغد غرب محافظة خان يونس جنوب غزة، بمشاركة المئات من طلاب وطالبات المدارس وممثلي عن المؤسسات الثقافية والتربوية والتعليمية وفعاليات المجتمع المحلي. وجاءت الإطلالة، ضمن فعاليات المهرجان الثقافي، الذي ينظمه مركز بناة الغد، التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر سنويا، وحملت هذا العام شعار 'من عروبتنا نستمد ثقافتنا'، لترسيخ الثقافة العربية الأصيلة والتعريف بها وبأدبائها وشعرائها وعلمائها وبصماتهم التي أثروا بها الحياة الإنسانية والعلمية والأدبية. واتخذ المهرجان، شكل رحلة عبر البحار من خلال سفينة أعلنت انطلاقتها في الصباح  ليأخذ المسافرين أماكنهم على متنها، ويعلن القبطان  انطلاق رحلة عالم المعرفة، التي  رست على أول ميناء لها 'رواسي أدبية '، هناك حط الركاب رحالهم عبر خيمة بدوية كان  ينتظرهم الحكواتي فيها بحكاياته وقصصه الشيقة عن بطولات العرب وأمجادهم. وفي ركن آخر، قصص تروي حياة العرب قديما، لتنتهي بمسابقة إلقاء الشعر وأسرع قارئ، ليركب بعدها الركاب على ظهر السفينة مرة أخرى ليرسوا على ميناء آخر من موانئ المعرفة حمل اسم 'من أكون '. هناك تعرف المسافرون على أشهر شعراء وأدباء ومفكرين العرب من خلال مسرح الظل، ليتابع المسافرون رحلتهم في عمق عالم المعرفة ليصلوا  للميناء الثالث 'أحفاد العرب' ليبحروا مع أشهر العلماء العرب في الطب والأحياء والكيمياء والتشريح، لتتاح لهم فرصة المشاركة لاكتشاف دقائق الأحياء عبر 'الميكروسكوبات' المتناثرة والتعرف على أجزاء الجسم من خلال ورشات عملية للتشريح. وواصلت السفينة رحلتها وترسى في رابع ميدان لها 'سينما القراء 'وهناك شاهد المسافرون عبر الرحلة مجموعة من الأفلام الثقافية التي تحمل قيم تربوية، ليفتح بعدها باب نقاش حول تلك الأفلام والقيم التي تضمنتها، ليواصل المسافرين مع قطبانهم رحلتهم عبر سفينة المعرفة ليصلوا للميناء الخامس ' قطار المعرفة'. هناك تسابق المسافرون من طلاب المعرفة لاجتياز عربات القطار من خلال انجاز مجموعة من القصص وصولاً لاستراحة القراء وهناك وجبة خفيفة  تنتظر  المتسابقون من مشهيات ومقبلات من المعلومات الثقافية يتلقاها المبحرون كنوع من الاستراحة، لينتقل بعدها المسافرين للميناء السادس 'مدونات عبر الزمن' وهناك يتعرف المسافرون على طرق الكتابة والقراءة قديماً باستخدام الحرق على الخشب، ليصل المسافرون برحلتهم للميناء الأخير 'نسيج فكرى ' حيث دمج علم النفس بالكتابة الإبداعية. وأثنى الكاتب هاني السالمي على  مركز بناة الغد وجمعية الثقافة والفكر الحر على دعمهم المتواصل للبرامج والأنشطة الثقافية والتي جعلت من محافظة خانيونس محافظة متميزة بالعمل الثقافي سبقت بذلك كثير من محافظات الوطن. من جانبها، قالت مدير مركز بناة الغد أمال خضير: إن المهرجان الثقافي ينظم سنوياً كتتويج لمجموعة من الأنشطة والبرامج الثقافية والأيام الدراسية وورش العمل التي تهدف   لتنشيط وترسيخ  عادة القراءة لدى الفئات المستهدفة، مؤكدة أهمية هذه الأنشطة الثقافية والفكرية الإبداعية في توسيع مدارك الفتيان والفتيات وتنمية عقولهم وتهذيب سلوكهم. وبدورها، قالت مدير عام جمعية الثقافة والفكر الحر مريم زقوت: إن المهرجان استطاع أن يخلق حالة من التفاعل بين القارئين  الطلاب والكتاب وهو ما سينعكس ايجابياً على محيطهم  الاجتماعي الضيق، كما انه يشجع الطلاب الآخرين على خوض غمار التجربة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إطلاق فعاليات إطلالة نيسان الثقافية في خان يونس  المغرب اليوم  - إطلاق فعاليات إطلالة نيسان الثقافية في خان يونس



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib