المغرب اليوم  -  الدريشة الثقافي  يستضيف أمسيتين حول الفنون الشعبية والبحرية

" الدريشة الثقافي " يستضيف أمسيتين حول الفنون الشعبية والبحرية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

الشارقة - وام

استضاف مقهى " الدريشة الثقافي " الليلة الماضية أمسيتين تراثيتين سلطتا الضوء على الفنون الشعبية البحرية وأهم خصائصها وملامحها الأدائية والصوتية والفنية .. وذلك ضمن فعاليات أيام الشارقة التراثية في منطقة قلب الشارقة. قدم الأمسية الأولى الباحث والإعلامي عبد الجليل السعد وأدارتها الإعلامية نعمات حمود وتناول الفرق الموسيقية الشعبية بين التاريخ والتفعيل في الإمارات والخليج العربي خاصة في دورها في تفعيل واستمرار الفنون الشعبية من نشأتها قبل عشرينات القرن الماضي وأهم الملامح الفنية والمجتمعية للفرق الموسيقية الشعبية الفنية والثقافية والتراثية كونها تجمعات فنية حفظت الجزء الكبير من تراث الخليج العربي وأرثه الفني ونصوصه وألحانه .. وكانت تحمل اسم " الدور الشعبية " وتعمل في الأعياد والمناسبات ومواسم الغوص . وتطرق إلى أهم أسباب تراجع حضورها واندماجها ضمن جمعيات النفع العام والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية وأهم الظروف والخصائص والتعريفات الخاصة بالفرق الشعبية ونشأتها وأهم معالمها الفنية المتنوعة وطبيعة عملها .. مشيرا إلى نشأتها في الإمارات على يد الراحل سعيد بن مسعود البقيشي/ 1860 – 1930/ صاحب أول فرقة شعبية في الإمارات..مرورا بتاريخ العديد من الفرق الموسيقية الشعبية التي تخصصت في فنون " العيالة والليوه والرزفه " و منها دار عيال ناصر وجمعية السطوة في دبي وجمعية الشارقة للفنون الشعبية والنادي البحري وغيرها من الفرق الشعبية في أبو ظبي وعجمان وأم القيوين والفجيرة. وأشار الباحث إلى أهم الفرق الشعبية في دولة الكويت ومملكة البحرين ودولة قطر إضافة إلى الفرق الشعبية في المملكة العربية السعودية. أما الأمسية الثانية قدمها الباحث الدكتور سعيد الحداد وأدارها الإعلامي محمد الحوسني وتضمنت تطوافا معرفيا في فن " الآه الله " وحضوره الوجداني في ذاكرة الموروث الشعبي كفن من الفنون البحرية التي كانت تستخدم في الرحلات التجارية من خلال مجموعة من البحارة الذين ينشدون الأغنيات بأداء حركي وصوتي متزن ومتناسق . وتحدث الدكتور الحداد عن أهم خصاص هذا الفن على صعيد الأداء والمضمون الوجداني حيث لا تصاحبه أي آلة موسيقية بل يعتمد على الصوت والغناء بشكل متواصل ومتناسق وبدلالات عاطفية ودينية ذات أفق إنساني متنوع وتعتمد أغاني قصائد " الآه الله " على عدد كبير من المشاركين قد يصل أحيانا إلى مائة مشارك أو أكثر حيث يقفون في صفين متقابلين ويبدأون ترديد أبيات من الشعر الشعبي والفصيح دون إيقاعات موسيقية . وتطرقت المحاضرة إلى الخصوصية الأدائية لهذا الفن كونه من الفنون الشعبية التي تستلهم التراث بمفهومه الإنساني العميق.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  -  الدريشة الثقافي  يستضيف أمسيتين حول الفنون الشعبية والبحرية  المغرب اليوم  -  الدريشة الثقافي  يستضيف أمسيتين حول الفنون الشعبية والبحرية



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib