المغرب اليوم - الوكيل المساعد للسّياحة يدشّن art market بسوق باب البحرين

الوكيل المساعد للسّياحة يدشّن "Art Market" بسوق باب البحرين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الوكيل المساعد للسّياحة يدشّن

المنامة ـ بنا

دشّن سعادة الوكيل المساعد للسّياحة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة سوق ( آرت ماركت ) الذي تنظّمه وزارة الثّقافة بالتّعاون مع شركة البحرين للاستثمار العقاريّ (إدامة) المالكة لمجمّع باب البحرين مساء أمس الأربعاء في سوق باب البحرين . وقال سعادة الوكيل المساعد للسّياحة إنّ هذا الاندماج ما بين الفنّ والحياة العفويّة في العاصمة يشير إلى قدرة مدينة المنامة على استيعاب مثل هذه الممارسات الفنيّة ، قائلاً: المنامة تحتفي في العام 2014 بسنةٍ للفنون، وباب البحرين اليوم يتّخذ موقعه في سياق كلّ ذلك ويلتفت إلى الشّباب والموهوبين ليترك أعمالهم أمام الملأ، وأوضح هذا المعلم التاريخي يستقطب الزوّار والسّياح إلى موقعه لذا فإن مثل هذه الإضافة الفنّية من شأنها أن تجعل هذه الممارسات جزءاً من حياة المارّة ويوميّات النّاس الذين يتفاعلون معه بصريًّا وحسّيًّا.  أيّام السّوق الأربعة، التي انطلقت منذ يوم أمس وتستمر حتى يوم السبت المقبل تعطي الشباب فرصة لتقديم مختلف أعمالهم للزبائن والمارّة سواء كانت لوحات فنّيّة، منتوجات يدويّة، قطع أثاث ابتكاريّة، إكسسوارات، أعمال غرافيك، أعمال الخشب، طباعة، تصوير فوتوغرافيّ، وغيرها. ويستضيف (Art Market) في نسخته الأولى مجموعة مميزة من الفنّانين البحرينيين الذي يعملون على تقديم أعمال فنية مطبوعة على مواد كالأقمشة والخشب، لوحات إبداعية مرسومة يدويّا على لوحات، ومجموعات من أعمال النحت والتركيب وتصميم الأثاث المنزلي. فعلى صعيد الأعمال المطبوعة على مواد مختلفة، يقوم الفنّان أحمد إمام، من ستوديو ناصر اليوسف للطّباعة اليدوية، بتقديم أعمال مطبوعة يدويّاً على الأقمشة، ويحوّلها بعد ذلك إلى ستائر ووسادات تتناسب مع كافة أوجه التصميم الداخلي للبيوت والمكاتب. أما الفنّان أيمن جعفر، فيستخدم الخط العربي لصناعة لوحات مميزة وأعمال تشكيلية تعتمد على وضع لمسات من الخط العربي على قطع الأثاث.  ويشارك في سوق الفنون الفنّان فواز عليوات عبر إبداعاته التي يقدّمها كتصاميم جرافيكية مطبوعة على لوحات وقمصان, كما تقدم المصمّمة الجرافيكية سارة سامي منتجاتها على أكواب، أغطية موبايلات، دفاتر ولوحات مطبوع عليها شخصيات كرتونية جاءت من عميق خيالها وتصاميم مستوحاة من روّاد الطرب العربي الأصيل كعبد الحليم، فيروز، وأم كلثوم. أما على صعيد المنتجات الفنّية المعتمدة على الرسم، فيشارك الشاب الفنّان أحمد البستكي عبر مجموعاته الجديدة وممارساته الفنّيّة والإبداعيّة من خلال رسم (الأنمي) المتقن وتحويل الشّخصيّات إلى رسوم كاريكاتوريّة، بالإضافة إلى الرّسم المباشر, كما يستخدم الفنّان مصطفى الحلواجي أدواته المتنوّعة لتقديم لوحات فنيّية مرسومة باليد، تصاميم جرافيكية، تصاميم مطبوعة على قمصان بأشكال مميزة وأعمال حفر على الخشب. وبالنسبة لمنتجات الأثاث المنزلي والإكسسوارات، فتقدم الفنّانة نوف الرّفاعي عرض منتجاتها التي تستخدم فيها المواد القابلة للتدوير، كقطع الخشب وزجاجات المشروبات الغازية وغيرها، وتشارك العلامة التجارية (مكان) بمجموعة من القطع الفنيّة المستوحاة من الشعر والأدب ونماذج من الخط العربي الأصيل وتصيغها في أشكال من الأثاث والديكور المميزة, ويقدّم كذلك محل (استكانة) عدداً من المنتوجات مثل(الإكسسورات الشخصية، الإكسسوارات المنزلية، ومجموعات متنوعة من المنتجات المنتقاة من أكثر من بلد عربي. ويصاحب السوق أمسيات موسيقيّة وفعاليّات مصاحبة للأطفال والبالغين، بحيث يمكن للأسرة والشّباب، بالإضافة إلى الاستمتاع باقتناء بعض الأعمال والمنتجات الفنّيّة وتمضية وقت بمتابعة العروض الفنّيّة والموسيقيّة. وبالتوازي مع فعاليات السوق المصاحبة والمعروضات الفنّية، فإن (Art Market) سيقدّم عدداً من ورش العمل الفنية المجانية، كورشة عمل الطّباعة اليدوية التي يقدّمها الفنّان أحمد إمام من استوديو ناصر اليوسف للطّباعة اليدوية، حيث سيتعرّف من خلالها المشاركون إلى تقنيات الطباعة اليدوية، إضافة إلى صناعة لوحاتهم وأعمالهم الفنية باستخدام تقنيات الطباعة اليدوية, بالإضافة إلى ورشة عمل الخط العربي من تقديم الفنّان أيمن جعفر، والتي ستنتقل بالمشاركين من مبادئ الخط العربي نحو التطبيق العملي لخلق تكوينات حروفية وخطية إبداعية. أما آخر ورش عمل السوق فإنها ستكون حول تقنيات الرسم بالرّش مع الفنّان مصطفى الحلواجي، وسيتعرّف الجمهور خلالها إلى أحدث التقنيات في هذا المجال، إضافة إلى تنفيذ أعمالهم الخاصة عبر مجموعة من التطبيقات العملية. من الجدير بالذّكر أنّ سوق (Art Market) سينطلق في نهاية الأسبوع الثّاني من كل شهر في سنة 2014م، بالتوازي مع احتفاء المنامة بالعام الجديد تحت شعار (الفن عامنا).

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الوكيل المساعد للسّياحة يدشّن art market بسوق باب البحرين المغرب اليوم - الوكيل المساعد للسّياحة يدشّن art market بسوق باب البحرين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الوكيل المساعد للسّياحة يدشّن art market بسوق باب البحرين المغرب اليوم - الوكيل المساعد للسّياحة يدشّن art market بسوق باب البحرين



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib