المغرب اليوم  - في تحليل الخطاب الشعري إصدار جديد للناقد اليمني عصام واصل

"في تحليل الخطاب الشعري" إصدار جديد للناقد اليمني عصام واصل

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

صنعاء ـ وكالات

صدر للناقد اليمني الكبير "عصام واصل" كتابه الجديد في النقد التطبيقي الموسوم بـ«في تحليل الخطاب الشعري- دراسية سيميائية-»، وذلك عن دار التنوير في الجزائر، ويتصدى الكتاب -كما جاء في مقدمته- لتطبيق أحد أعتا المناهج النقدية وهو منهج مدرسة باريس السيميائي الذي أسسه وأرسى قواعده المفكر الفرنسي "إلجيرادس جوليان جريماس"، وتلميذه "جوزيف كورتيس"، ويسمى هذا المنهج بالسيميائيات السردية، وقد كان رهان المؤلف في كتابه يتمثل في الإجابة عن سؤال هل يستطيع الباحث دراسة النص الشعري بناء على هذه النظرية السيميائية السردية؟ بالإضافة إلى محاولته التخفيف من حدة التطبيق الآلي لهذا المنهج الصارم والتدقيق في جهازه المصطلحي الشاسع. وقد تم تطبيق المنهج على نماذج شعرية دالة لنصوص انتخبها المؤلف بعناية وحاول فيها التطبيق الكلي للمنهج أو اتخاذه آلية مساعده لدراسة نص أو مجموعة نصوص انطلاقا من قاعدة نظرية معينة كالتناص والنسوية.ويعد هذا الكتاب محاولة من المؤلف للتأكيد على فكرة التطبيق التي يعتبرها قليلة في المشهد النقدي العربي، ودعوة إلى اتخاذها بديلا عن الخوض في التنظير الصرف وذلك من أجل فهم الخطاب الإبداعي العربي والكشف عن خباياه الدلالية وأشكال معانيه.جاء الكتاب في 146 صفحة من الحجم المتوسط، واشتمل على خمس دراسات ومقدمة وخاتمة.وجدير بالذكر أن للمؤلف كتابا نقديا آخر بعنوان «التناص التراثي في الشعر العربي المعاصر»، صدر في مطلع 2011م عن دار غيداء للنشر والتوزيع-الأردن، وديوانا شعريا بعنوان «قبل بزوغ الجرح» صدر في 2008م عن دار حضرموت للدراسات والنشر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - في تحليل الخطاب الشعري إصدار جديد للناقد اليمني عصام واصل  المغرب اليوم  - في تحليل الخطاب الشعري إصدار جديد للناقد اليمني عصام واصل



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - في تحليل الخطاب الشعري إصدار جديد للناقد اليمني عصام واصل  المغرب اليوم  - في تحليل الخطاب الشعري إصدار جديد للناقد اليمني عصام واصل



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib