تكون مرتاحًا كأن الهموم التي أثقلت كاهلك اختفت وتبخرت

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

تكون مرتاحًا كأن الهموم التي أثقلت كاهلك اختفت وتبخرت

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تكون مرتاحًا كأن الهموم التي أثقلت كاهلك اختفت وتبخرت

برج الثور
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر نيسان/أبريل 2018:
تستعيد حيويتك
مهنيًا: ان ابرز ما يميز هذا الاسبوع هو انتقال الشمس الى برجك ما يجعلك تعيش ثلاثين يوما من تحقيق الاحلام تستعيد جزءًا كبيرا من حيويتك وتتشجع على طرح المواضيع المهمة والعالقة بموضوعية وليونة يبدأ الاسبوع مع القمر في السرطان فتكون فرصة مناسبة لتحقيق الكثير من الانجازات والانفراجات والاخبار السارة لكن عليك ان تكون حذرا جدا من المشاكل بين 23و25 وانتبه الى طباعك وابتعد عن الانفعالات والتحديات التي قد يسببها  المربع الفلكي بين القمر في برج الاسد والشمس في برجك   ما يعني الكثير من الضعف والتراجع بالمعنويات والتاجيل  لكن سوف تعوض عن التاخير في عطلة الاسبوع الواعدة بالتفوق والتسوية والمصالحة مع المثلث الفلكي الترابي بين القمر في العذراء والشمس في برجك هذا الامر يساعدك للانطلاق بقوة وتكون اتصالاتك ناجحة وواضحة. 

 عاطفيًا: بالرغم من انتقال كوكب الحب الى برج الجوزاء الا انك حياتك العاطفية تعرف  لقاءات سعيدة وقد تتلقّى أخبارًا كثيرة ومفرحة من قبل الحبيب فالنسيم الفلكي منعش للعواطف وهو يسمح بإقامة حوار بنّاء مع الحبيب. 
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر نيسان/أبريل 2018:
شهر عذب ورومنسي
مهنيًا: تتحسن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات بشكل كبير نظرًا لوجود الشمس في برج الميزان. ستكون مرتاحًا عزيزي الثور كأن الهموم التي أثقلت كاهلك قد اختفت وتبخرت. الكواكب متناغمة مع بعضها في برج الجدي الصديق المريخ وزحل وبلوتون تكون حليفتك وتقف بجانبك في الفترة بين 1و18 لتكون حياتك اليومية سهلة ولتتحرك بنبض قوي فتقطف النجاحات التي تعمل من أجلها بسهولة أكيدة لتنتصر على المعوقات وتحدث التغييرات المطلوبة او التي ترغب بها. فللوقت نوعية وهي جيدة حاليًا، تناسب طاقتك تمامًا وتندمج معها للتضاعف المقدرة والكفاءة.لكن يبقى عليك الحذر  والتأني في عملك في القسم الثاني من الشهر مع تراجع زحل في الجدي الذي قد يسبب لك القلق والاحباط وخيبات الامل لا تحاول أن تخطط للقيام بأي عمل مهم.

 عاطفيًا: تفيض حنانا ورقة وتتقرب من الحبيب اكثر بكثير من السابق وذلك مع انتقال الزهرة الى برجك فتشعر بدفء العواطف لذلك عليك الاستفادة منه قدر المستطاع للتعويض للحبيب. يمكنك التمتّع بالعلاقات السعيدة مع العائلة والشريك. تأكّد من أن تشمل هذه السعادة أحبّائك. وبالتأكيد، يساهم قضاء الوقت معًا في توطيد الروابط بينكما. إنه الوقت المثالي للقاءات العائلية، لاسيمّا إذا كانت تنطوي على القيام برحلة ما. حاول أن تكون داعمًا ومشجّعًا. أنت الآن في أفضل حالاتك. إذا كنت عازبًا أو غير مرتبط تأكّد من وجودك في الأماكن المناسبة فقد تجد الحب في إحدى الرحلات.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر نيسان/أبريل 2018:
1-مهنيًا: تشعر أنك مقيد اليدين ولا تستطيع التقدم والازدهار في العمل وتواجه صعوبة في تخطي العقبات التي تواجهك في العمل.
عاطفيًا: عليك الاهتمام بالحبيب كي لا تفقد دعمك العاطفي، ولا سيما أن ظروفًا طارئة أبعدتك عنه ووترت العلاقة بينكما إلى حدود التصعيد.
صحيًا: تعاني بعض الأوجاع في الجهاز الهضمي وتحرمك من النوم والقيام بأي نشاط رياضي أو ترفيهي.

2-مهنيًا: لا تقدم على أي مخاطرة قد ينتج منها خسارة ما سبق إنجازه في حياتك العملية، فتضطر إلى البدء من الصفر .
عاطفيًا: عليك بالتركيز على التعايش السلمي مع الشريك، فأنت لا تستطيع الابتعاد عنه يومًا واحدًا.
صحيًا: يعدك هذا اليوم بالحظ الرائع على الصعيد الصحي، فينعكس ذلك ايجابًا على نفسيتك.

3-مهنيًا: تجنب استدراجك إلى استفزاز الزملاء، وكُن متحفّظًا جدًّا، تواجه مشكلات شخصية يمكن أن تزعزع توازنك .
عاطفيًا: عليك بالتناغم والرومانسية مع الشريك والتخلي عما لم يعد يفيدك أو يسعدك .
صحيًا: أنت سريع الغضب في الوقت الحالي على غير العادة، وهذا قد يؤثر في الجهاز العصبي.

4-مهنيًا: تملك ورقة رابحة بين يديك توصلك إلى باب الشهرة الواسعة وتحقيق مكتسبات لم تكن تتوقعها، وتحاول الاستفادة منها لمساعدة الآخرين .
عاطفيًا: تتفق مع الشريك على أمور كثيرة مشتركة، ولن تتركا أي خلاف يتفاقم لئلا تقعا في المحظور.
صحيًا: تشعر اليوم ببعض الكسل الناتج من نقص في المناعة قد يؤدي إلى انخفاض في نشاطك.

5-مهنيًا: تجري هذا اليوم مروحة واسعة من الاتصالات المهمة وتعقد لقاءات تكون مثمرة وذات نتائج مذهلة.
عاطفيًا: يراودك هذا اليوم شعور كبير بالراحة، وتكون عاطفة الحبيب كافية لإشعال نيران الحب في داخلك.
صحيًا: يتباطأ إيقاعك في العمل بسبب الإرهاق الذي يسيطر عليك جرّاء العمل ساعات طويلة.

6-مهنيًا: أنت على وفاق وانسجام تام مع محيطك، سواء على المستوى الشخصي أو المهني، انتفع من هذا التناغم في تقوية علاقاتك والروابط القائمة بينك وبين الآخرين.
عاطفيًا: لا تفسح في المجال أمام مشاغلك العائلية لتؤثر سلبًا في علاقتك بالشريك، ومن الأفضل ان تلتزم مواعيدك لئلا تفقد مصداقيتك.
صحيًا: عليك الاستعانة بمخزون الطاقة لديك لاستعادة حماستك والتغلب على المصاعب الصحية المحتملة.

7-مهنيًا: الأشخاص في محيط العمل يتعاملون بإيجابية خاصة معك؛ فانتفع من هذه الفترة لمواجهة المشاكل الصعبة مع فريقك وبالتالي الاقتراب أكثر من هدفك.
عاطفيًا: من الضروري عدم تأزيم الأمور أو توجيه اللوم إلى الحبيب، فأنت صاحب الطاقة السلبية هذه وأنت مصدرها.
صحيًا: تشكو ضغوطًا وإحراجًا في العمل، وتضطر الى تكليف بعضهم القيام بمهماتك.

8-مهنيًا: تساعد الديناميكية التي تنمو بين فريق عملك على الوقوف بصلابة أمام أصعب التحديات والوصول معًا إلى النجاح.
عاطفيًا: تتخلص من ظروف صعبة بسبب وقوف الشريك إلى جانبك، وتتجاوز هذا اليوم بأقل ضرر ممكن على الصعيد العاطفي.
صحيًا: وضعك الصحي الدقيق يفرض عليك الانتباه إلى ضرورة التقيّد بتعليمات الطبيب المختص.

9-مهنيًا: بسبب الظروف المتغيرة، يبدو أن هدفك خارج السيطرة مجددًا، يجب ألا ينتابك اليأس والإحباط وابدأ بإعادة التفكير في الموقف بتمعن.
عاطفيًا: لا تدخل الشريك في خلافات عائلية غير مجدية، تكون نصائحه مفيدة جدًا لتخطّي أي عقبة تعترض طريقك.
صحيًا: وفر على نفسك عناء المغامرة على حساب صحتك، ولا تتهور في اتخاذ قرارات غير صائبة.

10-مهنيًا: يمكن تحويل خسارة ما إلى ربح غير متوقع بمجرد التفكير في طريقة جماعية تدرس الخطوات بتمهل ووعي.
عاطفيًا: تصادف شخصًا غاب عنك طويلًا أو تعاود اللقاء بمَن افترقت عنه، وتعيش أجواء رائعة تدوم مدة طويلة.
صحيًا: على الرغم من الذبذبات الجيدة قد تكون اكثر عرضة للحساسية والأمراض.

11-مهنيًا: أنت مفعم بالطاقة والتفاؤل، ولا عجب أن كل شيء تواجهه ينجح بسرعة وبكفاءة ويثمر نتيجة جيدة، إعجاب كل من حولك بك واضح ويعزز من ثقتك بذاتك.
عاطفيًا: عليك هذا اليوم التحلّي بالصبر وعدم إطالة أمد الخلافات، ولا سيّما في الأيام المقبلة المحبطة أو المملّة.
صحيًا: مشاعر وانفعالات ووضع صحي يجب الاعتناء به، تبدو مفعمًا بالنشاط، ومليئًا بالتفاؤل.

12-مهنيًا: احذر من التمادي في الأهداف نتيجة للغرور أو الكثير من التمحيص، لأن هذا الحظ الجيد الواضح سرعان ما سيتحول إلى سوء حظ.
عاطفيًا: لا شيء يخفف من الوهج العاطفي بينك وبين الشريك، ويتحدث هذا اليوم عن حدث يزرع السعادة في قلبك.
صحيًا: من الحكمة الا تجهد نفسك، انتبه للقلب والعيون ولا تهمل صحتك إطلاقًا.

13-مهنيًا: الحوار هة الوسيلة الناجحة لتصل إلى قرارات صائبة تعود عليك بالنفع في كل المجالات المادية والمعنوية.
عاطفيًا: يقنعك الشريك بوجهة نظره إلى بعض الأمور، لذا يجب أن تمضي معه وقتًا أطول لتصل إلى النتائج الجيدة.
صحيًا: قد تنفعل لأسخف الأمور بعد أن يستدرجك إلى ذلك أشخاص تافهون، ألم تتعلم من دروس الماضي؟.

14-مهنيًا: يستدعي هذا اليوم الانتباه والتيقّظ بشأن بعض الظروف المالية فلا تستعجل شيئًا وكُن واقعيًا كما نعهدك في أصعب الظروف.
عاطفيًا: كُن مرِنًا وعالج الأمور الطارئة بليونة وتفهّم، تتحسّن الأمور في الأيام المقبلة وتعود الأمور إلى مجاريها الطبيعية.
صحيًا: إذا كنت متألمًا أو تعبًا فإنك تستعيد عافيتك بسرعة تذهل جميع المحيطين بك.

15-مهنيًا: يبدأ كوكب مركور بسيره الأمامي ويكف عن التراجع، ما يعني تبدل جذري في مجالك المهني يعود عليك بالنفع الكبير والمكاسب غير المتوقعة.
عاطفيًا: تدخل يومًا حاسمًا على الصعيد العاطفي، تحقّق خلاله بعض الرغبات التي كنت تتمنى لو تتحقق في أقرب وقت ممكن.
صحيًا: بعض المصاعب غير الخطرة، واحتمال الاصابة بانتفاخ الرئتين.

16-مهنيًا: القمر الجديد في برج الحمل يلتقي بأورانوس، ما يجعل الظروف كلها في مصلحتك، لكن ذلك لا يعني التفريط في المكتسبات التي حققتها أخيرًا.
عاطفيًا: حاول أن تكون منصفًا مع الشريك، فهذا أفضل للجميع ويخلق الكثير من الأجواء الإيجابية والمريحة بينكما.
صحيًا: حاول الترفيه عن نفسك قدر المستطاع، ولا تبق بالك مشغولًا على العمل، فكل شيء على خير ما يرام.

17-مهنيًا: هناك ما يعوقك عن التقدم في اتجاه أهدافك، فلا تيأس أو تتوقع تلقي الكثير من المواساة من أي شخص .
عاطفيًا: تبدو لك الحياة أكثر انقشاعًا وتفاؤلًا، باستطاعتك التحكّم في عواطفك والسيطرة على أحاسيسك ومزاجيتك.
صحيًا: طفح جلدي في اليدين والذراعين، لكن الأمر لا يستدعي القلق.

18-مهنيًا: احشد قوتك واستمر في تتبع أحلامك حتى وإن كان لا بد من تغييرها بعض الشيء، لا تتصرف بتسرع وحافظ على طاقتك.
عاطفيًا: لا تكن أنانيًا وحاول أن تتشارك مع الشريك في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصًا أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة.
صحيًا: تابع نظامك الغذائي الذي تعتمده منذ مدة، ولن تكون النتائج إلا كما تريد.

19-مهنيًا: تتخلص من خلافات هامشية مع بعض الزملاء، ولن يترك ذلكح أي رواسب أو تجاذبات مستقبلية على العلاقة.
عاطفيًا: إذا كنت راغبًا في تحقيق الاستقرار، فإنّ الشريك الحالي هو الشخص المناسب للقيام بهذه الخطوة، فلا تتردد.
صحيًا: راع الظروف الصحية التي يمرّ بها أحد المقربين، وحاول التخفيف عنه قدر الإمكان.

20-مهنيًا: يجب أن تكون أكثر حذرًا في العمل، فأنت سريع الغضب مع الزملاء، يجب أن يكون هدفك الجودة وليس الكمية.
عاطفيًا: وعود وحبّ من النظرة الأولى، فتنطلق واثقًا بنفسك، سعيدًا بالآفاق الجديدة واللقاءات الناجحة التي قد تنتهي نهاية سعيدة.
صحيًا: ضعف في الحيوية يحثك على الاهتمام بالناحية البدنية أكثر فأكثر.

21-مهنيًا: كن دبلوماسيًا فيما يتعلق بالخلافات، هذا ينطبق على الأمور الشخصية، فأنت تعادي الآخرين بصورة متكررة.
عاطفيًا: تكون مطلوبًا من الجنس الآخر وربما يكون مفتونًا بلطافتك الفائقة، فلا تخيّب أمله فيك وكن كما أنت على طبيعتك.
صحيًا: الصفاء هو عنوان هذا اليوم على الصعيد الصحي والنفسي وتمضيه كأنك تطير بخفة.

22-مهنيًا: تتخلص هذا اليوم من جزء كبير من الخلافات ويسهّل لك الخطى أكثر ويفسح المجال أمامك للدخول في مشاريع مهمة.
عاطفيًا: كن مستعدًا لمواجهة شروط الشريك الكثيرة، وإن كان بعضها يدخل في إطار التعجيزات، فأنت قادر على تلبيتها.
صحيًا: حاول قدر الإمكان تناول الحليب الطبيعي والأجبان قليلة الدسم.

23-مهنيًا: تصرفات أحد الزملاء العشوائية قد تسيء إلى صورتك الحقيقية، لكنّك قادر على توضيح الأمور قبل فوات الأوان.
عاطفيًا: تمتلك قدرة فائقة على الإقناع، ذلك من شأنه أن يساعدك في تبرير خطواتك المقبلة تجاه الشريك الذي تحبه كثيرًا.
صحيًا: لا تسلّم نفسك لأصحاب المدعين بالشأن الصحي، بل استشر أصحاب الاختصاص.

24-مهنيًا: حاول أن تستغل علاقاتك الخاصة والعامة لتعزيز موقعك العملي، لكن من دون استغلال الآخرين.
عاطفيًا: تشهد الفترة المقبلة بعض التذمّر من الشريك، والسبب تصرفاتك الأخيرة التي دفعته إلى القيام بردة فعل حاسمة .
صحيًا: التنبّه إلى نوعية المكونات في بعض الأطعمة ضروري جدًا.

25-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تعالج قضية أو شراكة معينة، وتهتم أيضًا بشؤون عائلية ملحّة وقد تتداخل الظروف بعضها ببعض.
عاطفيًا: تقاوم بصعوبة حبك للمغامرة وتباشر بحماسة علاقة جديدة معبّرًا عن عواطفك الجياشة تجاه الشريك.
صحيًا: سلامتك الجسدية قد تصبح أفضل، فكر في أسلوب حياتك، ولكن لا تكن قاسيًا على نفسك.

26-مهنيًا: تواجه في حياتك المهنية جميع أنواع المشكلات، ولكن يجب أن تكون وجهة نظرك واضحة في هذا الموقف.
عاطفيًا: تحدث أمور جميلة لك وربما تروق الآخرين فتحَب وتحِب بدورك، وتعيشك مغامرة جديدة تكون خاتمتها كما تشتهي.
صحيًا: تعمد إلى ممارسة الرياضات التي تعنى بالتأمل مثل اليوغا أو السير في الطبيعة مبتعدًا عن الرياضات العنيفة.

27-مهنيًا: تتخلص من تراجع في المعنويات، وتستعيد بعض الأرباح والحيوية، وتنجح في أعمالك بحصد النجاح.
عاطفيًا: علاقاتك العاطفية تنجح من دون تعقيدات وتكون لك حافزًا أو وثبة للنجاح وتحقيق ما تحلم به مع الشريك.
صحيًا: تجد نفسك قادرًا على التحكم في جسدك حتى إنك تعالج بنفسك بعض الأعراض المرضية التي تصيبك نتيجة عوامل خارجية.

28-مهنيًا: إذا كنت تبحث عن أفضل الطرائق لتعزيز موقعك في العمل، فإنك تجد أمامك مجالات متعددة لتحقيق ذلك.
عاطفيًا: حين تكون الثقة موجودة بفاعلية مع الشريك، فإن الخلافات تختفي ويسود الوئام وتصفو النيات وتستعاد الثقة.
صحيًا: قد تضطر إلى ممارسة العمل أكثر من الدوام الرسمي، لكن هذا لا يمنعك من إيجاد الوقت لممارسة الرياضة.

29-مهنيًا: تشعر بالجمود الذي يسيطر على محيطك، إلا أن الوضع الجديد الذي يطرأ قد يعني انطلاقة جديدة ومميزة.
عاطفيًا: عليك أن تتقبل النصائح من الشريك، فهو أكثر الأشخاص قربًا منك والوحيد القادر على مساعدتك في أصعب الظروف.
صحيًا: هل تعتقد أنّ صحتك على خير ما يرام؟ لا يمكن التأكد من ذلك إلا بعد إجراء الفحوص الضرورية.

30-مهنيًا: القمر المكتمل في برج العقرب يضعك أما خيار لا بد منه ، وتدافع عن مشاريعك بذكاء وتنجح في إقناع الآخرين بآرائك.
عاطفيًا: ترى الناس والأمور بمنظار جديد، وطبعك المرح وبشاشتك يبعدان العصبية عن الحوارات العاطفية.
صحيًا: على الرغم من أنك معروف بحبك للأطباء فإنك لن تكون بحاجة إليهم هذا اليوم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تكون مرتاحًا كأن الهموم التي أثقلت كاهلك اختفت وتبخرت تكون مرتاحًا كأن الهموم التي أثقلت كاهلك اختفت وتبخرت



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تكون مرتاحًا كأن الهموم التي أثقلت كاهلك اختفت وتبخرت تكون مرتاحًا كأن الهموم التي أثقلت كاهلك اختفت وتبخرت



اختارت تسريحة شعر بسيطة ومكياجا ناعما أبرز جمالها

موناغان تتألق بفستان أسود مُغطى بالقماش الفضي البرّاق

لندن ـ ماريا طبراني
أظهرت النجمة العالمية، ميشيل موناغان، شغفها بالموضة خلال مهرجان "ثيرست غالا-Thirst Gala" السنوي في دورته التاسعة في فندق "بيفرلي هيلز" مساء السبت، وتألقت الممثلة البالغة من العمر 41 عامًا، بإطلالة أنيقة ومميزة على السجادة جذبت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بألوانها الزهرية، حيث كانت ترتدي فستانًا طويلا باللون الأسود الشفاف المُغطى بالقماش الفضي البرّاق، ونسجت طبقات من التول الأسود بين تصاميم الفستان المعقدة المزينة بالفضي، مع قطع متقطعة في وسط الصدر. وأضافت موناغان إلى إطلالتها الرائعة، المزيد من الإثارة، حيث ارتدت زوجًا من الاحذية الفضية ذات كعب عالٍ التي تتميز بشريط رقيق ملفوف حول كاحلها، وأكملت إطلالتها بتصفيف شعرها لضفائر مجتمعة معا للوراء، ومكياجا ناعما من ظلال العيون الذهبي ولمسة من احمر الشفاة النيود.
المغرب اليوم - الرئيس الأميركي ينتقد هابرمان بسبب مقال كوهين

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib