تعاني هذا الشهر من عراقيل وضغوط اجتماعية ومهنية متنوعة

23 آب/أغسطس - 21 أيلول/سبتمبر

تعاني هذا الشهر من عراقيل وضغوط اجتماعية ومهنية متنوعة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تعاني هذا الشهر من عراقيل وضغوط اجتماعية ومهنية متنوعة

برج العذراء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر شباط/فبراير 2018:
مهنيًا: يحتل القمر موقعًا مناسبًا لطموحاتك ولديناميكيتك من برج الجدي ما يشير فترة بناءة وايجابية وإلى الاستقلالية والتمرد والمواجهة، مع ثقة بالنفس كبيرة تتقدم  بعزم مظهرا مهاراتك الادارية المميزة ان الحظ يناديك فلا تتردّد باقتحام الفرص ولا تقف مكتوف اليدين. يتبدل المشهد الفلكي في نهاية الاسبوع مع انتقال القمر الى مواجهة برجك من الحوت ولا تنسى تاثيرات المريخ من القوس انتبه على صحتك الجسدية والمعنوية حاذر المشاكل على انواعها العدائية والنفور والتوتر وابتعد عن الاضواء والصخب كن مرنا ودبلوماسيا في تعاطيك مع الاخرين لعلك تصل الى الحلول المناسبة.

عاطفيًا: قد لا تكون الظروف الشخصية على ما يرام مع انتقال كوكب الحب الىى مواجهة برجك من الحوت تحيطك تاثيرات صعبة فحاذر من تراجع المزاج  والاستفزازات الانفعالات  التي تزيد من الارتباك العاطفي وسوء التفاهم فانت لا تعرف ماذا تريد فعلًا أو تجد نفسك أمام خيار صعب  وبلبلة.
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر شباط/فبراير 2018:
لا تحرق المراحل
مهنيًا: تنذرك الكواكب بأن الشهر لن يكون سهلًا إذ ستعاني خلاله من عراقيل معوقات ضغوط اجتماعية ومهنية متنوعة وعائلية أيضًا. بالإضافة الى الضغوط الخارجية التي تتطلب منك تركيزًا ووقتتً واهتماما عزيزي العذراء. وذلك بسبب المعاكسة الفلكية من كوكب المريخ في مواجهة برجك من القوس ومن الكواكب مجتمعة في الحوت عطارد والزهرة ابتداء من تاريخ 10 تصارع الرياح وتقف في مواجهة أحد الزملاء، مقتنعًا بقدرتك على قهره والانتصار عليه. الامر الذي قد يشكل أزمة مع نواحي أخرى من حياتك. أما الأجواء المسيطرة فستكون ثقيلة و سيتطلب منك الكثير من الهدوء والرؤية بعيدًا عن الانفعال والتوتر. قد تشتد أزمة تحمل إليك صراعًا ومواجهات وإحباطًا وعجزًا عن السيطرة على الاوضاع. تحاول أن تحصل على مساعدات مالية أو عائدات أو سلفة أو هبة، وتعمل المستحيل لبلوغ أهدافك تعالج مسألة معقدة وربما تعاني من عدائية الآخرين لك. قد تعيش لحظات صعبةايضا بسبب انتقال الشمس الى الحوت التي تفرض عليك بعض الشروط سارع الى ترتيب أوراقك ولا تهمل ملفاتك. تحتاج الى خبرة أحدهم لإنقاذك من ورطة فلا تبق وحيدًا ولا تتقوقع.
 
عاطفيًا: تعيش تأثيرات عاطفية متناقضة ابتداء من تاريخ 10 من المتوقّع أن تبعدك الأشغال والإلتزامات عن جوّ الرومانسية وقد تستاء من محاولة البعض استغلالك او تجاهلك سوف تفضّل الجديّة وسوف تتفادى الإرتباط في أيّة علاقةٍ ثابتة. إضافة إلى ذلك، قد تصبح متهورًا خلال هذه الفترة وقد تسعى وراء السيطرة المستمرّة وبالتالي من المتحسن أن تهدىء من روعك كي لا تهدم علاقةً حاليّة. كما لاحظت، قد يملي هذا الشهر عليك الكثير من الإنشغالات وقد تُظهر خصالًا لطالما تجنّبت إظهارها. لذا قد تبرز النوايا الحقيقيّة لتعقّد الأمور ولتّزعزع إستقرار أحوالك. فمن المحبّذ أن تسعى جاهدًا لحماية علاقتك الحاليّة وأن تتروّى قبل الإرتباط في اية علاقةٍ جديدة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر شباط/فبراير 2018:
1- مهنيًا: احرص على حسن استغلال الفرص التي يهديها لك القدر اليوم لتتولى منصبًا كبيرًا في عملك.
عاطفيًا: لا تترك الفرص الذهبية تذهب من دون الاستفادة منها بشكل جيد، أنت على موعد مع السعادة ويمكن أن تتلقى هدية ثمينة من أحدهم.
صحيًا: لا تهدر طاقتك في التوتر والقلق واحرص على توفير ذلك لممارسة الرياضة وتطوير لياقتك البدنية.

2- مهنيًا: أنت شخص فنان ومحب لعملك، لكن لا تحب الشعور بضغط العمل، لذا تروادك فكرة تغيير مكان عملك.
عاطفيًا: الحب يلوّن حياتك بألوان باهرة تجعلك تقدّم ما في وسعك للحفاظ على الحبيب وتمضية حياة جميلة معه.
صحيًا صحتك تتطلب منك الحرص على أداء ما عليك من واجبات كي لا تتعرض لضغوط تؤثر فيك.

3- مهنيًا: يشكل فينوس مربعًا شديدًا مع جوبيتير ما يوجب عليك البحث عن فرصة عمل جديد لإبراز مواهبك وأفكارك المبدعة.
عاطفيًا: لا تبتعد عن الشريك اليوم واحرص على اتباع الأسلوب الهادئ عند حل المشكلات أو التخاطب معه.
صحيًا: لا تهمل صحتك اليوم فأنت عرضة للإصابة بنزلات برد شديدة ولا سيما أن مناعتك ضعيفة.

4- مهنيًا: لا تستمع إلى آراء الآخرين في تصرفاتك اليوم، فأنت تسير على الطريق الصحيح نحو تحقيق أحلامك الشخصية.
عاطفيًا: تختار الطريق الصعب بإرادتك، فلا داعي إلى الشكوى المتكررة، فأنت من تتخذ القرار وتتحمل تبعاته.
صحيًا: لست بحاجة إلى زيارة الطبيب، بل عليك تناول المشروبات الساخنة حتى تتخلص من آلام الحنجرة.

5- مهنيًا: تحتاج إلى إعادة هيكلة خطتك المهنية، خاصة أن المضاربة في البورصة تحتاج إلى دراية تامة بتفاصيل السوق والتوقيت الصحيح لبيع الأسهم وشرائها .
عاطفيًا: تكون اليوم بحاجة إلى اعتزال المحيطين بك، فهناك قرارات تحتاج إلى أن تتخذها بشكل متمهل بعيدًا عن أي تأثير خارجي.
صحيًا: تمارين حالتك الصحية مستقرة ولا يوجد ملاحظات من طبيب التغذية الخاص بك.

6- مهنيًا: تتمتع باستقرار فكري وذهني ممتاز، وتزدهر أعمالك وتحقق أرباحًا غير منتظرة.
عاطفيًا: مواقف غير مبرّرة من الشريك، بسبب ردود الفعل التي ظهرت أخيرًا منك.
صحيًا: حاول أن تتجنّب الإرهاق وكثرة المجهود غير المبرّر، لأنك ستواجه بعض التعب في الأيام المقبلة، ويستحسن أن ترتاح.

7- مهنيًا: لا تتعمد إثارة المشاكل مع زملائك في العمل كي لا تخرج الأمور عن السيطرة وتصل إلى حد القطيعة النهائية.
عاطفيًا: العاطفة وحدها لا تكفي للفوز بالحبيب، عليك اتخاذ بعض القرارات المهمة للتمسك به والحفاظ عليه.
صحيًا: صحتك هي ما يبقى لك ولهذا لا تهملها مهما مررت بأزمات واعتنِ بها قدر المستطاع.

8- مهنيًا: لا تقع فى أخطائك السابقة وتتعامل بالعقلية المتحجرة نفسها، فالمرونة في التعامل مع الزملاء من أسرار نجاح أي شخصية قيادية.
عاطفيًا: تستطيع الوصول إلى ما تريد في علاقتك بالحبيب من حب ودفء، إذا تخليت عن عنادك وتعاملت مع الأمور بشكل قابل للانتقاد.  
صحيًا: أنت بحاجة إلى تناول الأطعمة التي تنشط الذاكرة، كي تتغلب على مشكلة النسيان التي تعانيها .

9- مهنيًا: أحذّرك من مغبّة الخلافات والعدائية والكلام الجارح، أجِّل الموضوعات الحسّاسة والمعقّدة الى وقت آخر يكون فيه الحظ الى جانبك.
عاطفيًا: كُن ليّنًا ولطيفًا مع الحبيب، وبادله المشاعر الرقيقة والكلام اللطيف، وستكسب قلبه وحبه أكثر فأكثر.
صحيًا: قليل من التوتر اليومي كفيل بإرهاقك جسديًا وفكريًا وحرمانك ساعات النوم المطلوبة.

10- مهنيًا: عليك أن تستغل الفرص المتاحة أمامك لتعويض ما فاتك في عمرك المهني، وعليك أن تعتمد على قدراتك الإبداعية.
عاطفيًا: يدخل فينوس إلى برج الحوت ويثير مسألة عاطفية تسبب لك إحراجًا كبيرًا وتضعك تحت ضغط كبير لا تعرف كيف تتخلص منه.  
صحيًا: مشاكلك الصحية ليست بحاجة إلى زيارة طبيب، فقط تحتاج إلى تنظيم نومك حتى تتخلص من الصداع المزمن.

11- مهنيًا: تتعامل مع الزملاء بشكل جيد ما يتيح لك تحقيق ما فاتك من تقدم على المستوى المهني، وعليك أن تستغل مواهبك الإبداعية لتدعم مواقفك.
عاطفيًا: تلجأ إلى إحداث تغيير شامل وكامل في مظهرك الخارجي عملًا بالنصيحة ليكون مظهرًا يواكب الموضة.
صحيًا: أنت مفعم حيوية تملأ المنزل ساعة وجودك، حافظ على وضعك هذا لأن العائلة بحاجة إليك دائمًا بقربها.

12- مهنيًا: تتلقى دعوة للحوار أو للمحاضرة وقد تشعر بالرهبة والعزة، حاول ألا تسمح لتلقائيتك بأن تزعج أحدًا.
عاطفيًا: الأجواء المحيطة بالشريك تخلق نوعًا من التوتر العابر، وهذا يدفعك إلى اتخاذ خطوات سريعة لمعالجة الأمر.
صحيًا: تشعر بتوتر نتيجة ضغط العمل هذا اليوم، لا تهمل الطعام الصحي على الإطلاق.

13- مهنيًا: لديك شحنة من الرومانسية وبانتظارك فرصة للقاء متعهد كبير يتبنى مشاريعك بعدما وجد فيها التميز والفرادة.
عاطفيًا: الحب والهيام والعاطفة امور ما زالت تشغل قلبك سواء أكنت متزوجًا أو عازبًا.
صحيًا: لا تهمل ما تعانيه من آلام، قد يكون الوضع أسوأ مما تتوقع، اتصل بطبييك ليحدد لك موعدًا لمعاينتك.

14- مهنيًا: الأجواء اليوم أفضل من أمس، لذلك يفضل أن تستخدم مشاعرك الجيدة في عمل إبداعي.
عاطفيًا: الضغوط من قبل الشريك قد تترك آثارًا سلبية على العلاقة بينكما، فحاول أن تستعيد المبادرة إذا كنت مهتمًا.
صحيًا: إذا عرفت كيف تستغل أوقات فراغك بأمور مسلية وممتعن تستطيع أن تبعد عنك شبح الإحباط والكآبة.

15- مهنيًا: القمر الجديد في برج الدلو يتزامن مع كسوف جزئي، فيتيح لك ظروفًا للتعبير بسهولة وطلاقة عن آرائك من دون حرج أو إرباك.
عاطفيًا: أفكارك واضحة وأسلوبك مسالم لا يخفي تحديات ولا استفزازات، وهذا ما يثير إعجاب الشريك.
صحيًا: معظم الآلام التي تعانيها تعود إلى أسباب نفسية، أنت بحاجة إلى الراحة فقط.

16- مهنيًا: مؤثرات إيجابية تزيد من ثقتك بنفسك، تأتي بالموارد التي تحل مشكلة مادية، وأنت في تقدم عملي.
عاطفيًا: يوم مناسب للعلاقات العاطفية العاصفة والرومانسية، أو للبدء بعلاقة جديدة.
صحيًا: تحسن ملحوظ في صحتك بعدما أدركت ضرورة اتباع نظام حياتي سليم.

17- مهنيًا: ربما تستطيع أن تحقق تبادل معلومات على مستوى حضاري وثقافي بشكل مميز لم يكن متاحًا من قبل.
عاطفيًا: حياتك العاطفية غنية وعفوية وخصوصًا أنك تكثر الاهتمام بمظهرك الخارجي، ما يزيدك سحرًا وجاذبية.
صحيًا: طاقة كبيرة وحيوية صاخبة تتمتع بها اليوم، تكون دافعًا لممارسة نشاطات متعددة.

18- مهنيًا: تشتد المعاكسة لكوكب مارس ويتحكم في سير اتجاهاتك نحو الأفضل بعد سلسلة تعثرات غير مبرّرة.
عاطفيًا: علاقة عاطفية تتحكم فيها المزاجية، وهذا يدفعك إلى اتخاذ قرارات حاسمة في هذا الاتجاه.
صحيًا: التعب الذي كنت تشكوه في الماضي إنما كان ناتجًا من الملل وعدم الرضى في حياتك المهنية وليس من سبب عضوي.  

19- مهنيًا: لا تتوقع من الجميع أن يكونوا متفهمين لما تقوله أو ما تفعله، لا بد أن تقبل من بعضهم عدم الرضا أو القبول.
عاطفيًا: يتحدث الحظ عن ولادة رومانسية، كُن صبورًا ومتفهّمًا، واحمِ علاقتك بالكثير من الحب والدّفء والحنان.
صحيًا: من البديهي أن تنتبه أكثر فأكثر إلى صحتك وأحوالك هذا اليوم.

20- مهنيًا: أنت تتقبل النصائح ولكن لا تسمعها! ربما أنت في حالة خداع لكل المحيطين وتساير الأحداث فقط، عليك أن تكون أكثر مرونة.
عاطفيًا: الغيرة غير المبرّرة من الشريك، تسهم في زيادة التباعد، وتكون لذلك انعكاسات سلبية غير متوقعة.
صحيًا: حاول قدر الإمكان الاهتمام بذاتك والترويح عن نفسك.

21- مهنيًا: الأجواء تدعم كل خطواتك مهما تكن صعوبتها، لذلك عليك أن تستغل كل الظروف لجعل حياتك أفضل.
عاطفيًا: تثير إعجاب بعض الأشخاص المحيطين بك وتأسرهم بسحرك وأناقتك وإطلالتك المميزة.
صحيًا: في غمرة الجهود الفائقة تنسى جسمك وحقه عليك وتقصر في العناية بصحتك.

22- مهنيًا: لا تتدخل في مسائل لا تعنيك، رياح التغيير بدأت تعصف وتنذر بحسم قريب لم تكن تتوقعه.
عاطفيًا: ليّن الأجواء مع الشريك بعد ثورة الغضب التي انفجرت في الأيام الماضية لئلا تدفع الثمن.
صحيًا: من الأفضل أن تخصص وقتًا كافيًا للراحة من عناء العمل ومشاكله.

23- مهنيًا: تزول المضايقات المهنية وتتم المصالحة، وتسرّ بانفراجات أكثرها نجاحًا، وهي ملائمة لكلّ التحرّكات الصعبة والمعقّدة.
عاطفيًا: ربما عليك أن تشارك الحبيب في ما تقوم به ولا تستأثر بكل شيء، لا بد أن تسعد نفسك وتسعده أيضًا.
صحيًا: صحتك قد تتدهور قريبًا، لذلك عليك أن تهتم بالتغذية جيدا ولا تتهاون في الأمور الصحية.

24- مهنيًا: لا تحكم على الأمور قبل التأكد من صحّتها، وتعامل مع الضغوط بهدوء لئلا تنعكس عليك سلبًا.
عاطفيًا: لا تتهور في الحكم على الشريك، لأنك قد تجده بريئًا بعد فوات الأوان، ولن تتمكّن من إصلاح ما دمّرته بأفكارك الخاطئة.  
صحيًا: الأجواء إيجابية وأوضاعك الصحية تتحسن إجمالًا .

25- مهنيًا: تجنّب المجازفات والنشاطات الخطيرة والانتباه في اثناء قيادتك السيّارة او استعمالك الأدوات الكهربائية، حذار الحوادث!.
عاطفيًا: تتلقى الأجوبة بشأن بعض المسائل العاطفية التي كانت تثير عندك بعض الشكوك.
صحيًا: واظب على تمارينك الرياضية وعلى البحث عن منفذ للطاق الكبيرة التي تشعر بها.

26- مهنيًا: انفراجات مالية غير متوقعة، وهذا ما يدفعك إلى مزيد من التبذير غير المبرّر، فانتبه واستفد من دروس الماضي.
عاطفيًا:ردم الهوة مع الشريك يقابله الجميع بارتياح كبير، وتكون له أصداء إيجابية على العلاقة بينكما.
صحيًا: ما من سبب لتوتر أعصابك، كن هادئًا مطمئنًا وخصوصًا إذا كانت أوضاعك العاطفية والمحالية بحالة جيدة.

27- مهنيًا: تُقدم على تغييرات وتوقّع على عقد او تعالج مسألة مالية او قضية بيع وشراء، القمر يكتمل في برج الميزان، وتقطف ثمار جهود سابقة او تدفع ثمن بعض الاخطاء.
عاطفيًا: يمكن الحوار بينك وبين الحبيب أن يمنحك راحة البال والهدوء، فهو الوسيلة الفضلى لتحويل الشغف العابر إلى علاقة دائمة أعمق.
صحيًا: اعتمد الاعتدال في جميع أمورك الشخصية والصحية وابتعد عن الأجواء المتوترة وحافظ على برودة أعصابك قدر المستطاع.

28- مهنيًا: أجواء دقيقة ومربكة هذا اليوم ومصاعب في العمل، لكن ذلك موقت، فلا تقلق.
عاطفيًا: ابتعد عن المواجهة غير المبرّرة مع الشريك، وخصوصًا إذا كان موقفك ضعيفًا، فحاول إصلاح الأمور برويّة.  
صحيًا: من المفيد لك في هذه الأوقات الخروج إلى الطبيعة والتقاء الأصدقاء وممارسة نشاطات رياضية متنوعة بدل الجلوس وعدم القيام بأي حركة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعاني هذا الشهر من عراقيل وضغوط اجتماعية ومهنية متنوعة تعاني هذا الشهر من عراقيل وضغوط اجتماعية ومهنية متنوعة



GMT 02:45 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

تفتتح السنة الجديدة بنشاطٍ وتفاعلٍ كبير مع الناس

GMT 02:16 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتقال المريخ الى العقرب يقلب الاجواء لمصلحتك فيحالفك الحظ

GMT 07:24 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

يعدك الفلك بظروف إيجابية هذا الشهر بسبب دعم الكواكب

GMT 22:36 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ستكون انطلاقة شهر مشجعة تجعلك تدخل مرحلة مهمة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعاني هذا الشهر من عراقيل وضغوط اجتماعية ومهنية متنوعة تعاني هذا الشهر من عراقيل وضغوط اجتماعية ومهنية متنوعة



ظهرت بإطلالة كاملة بالأبيض في حفل "فوغ"

ناعومي كامبل تتألق بفستان من الدانتيل والريش

لندن - ماريا طبراني
ظهرت ناعومي كامبل، وهي واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة حيث على أعداد لا تحصى من أغلفة المجلات، ومنصات الموضة في جميع أنحاء العالم، ومع آخر ظهور لها جذبت العارضة البريطانية، الأنظار إلى إطلالتها المميزة والمثيرة في حفل "British Vogue Fashion and Film" في لندن، الأحد. تألقت كامبل ذات الـ47 عاما خلال الحفل الذي تقيمه مجلة الموضة والأزياء "فوغ البريطانية" في نادي أنابيل الخاص في مايفير بالعاصمة البريطانية حيث ظهرت بإطلالة كاملة باللون الأبيض من رأسها إلى أخمص القدمين في ثوب من الدانتيل، والذي أعطى لمحة بسيطة عن الملابس الداخلية من نفس اللون. يتيمز الرداء الأبيض الطويل بقميص من الدانتيل الأبيض مع تنورة من الريش، والذي أضافت إليه زوجا من الأحذية ذات كعب لإضافة بعض السنتيمترات إلى طولها. وأكملت كامبل إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية مع ظلال العيون الرمادي ولمسة من أحمر الشفاة الوردي. كما جذبت عارضة

GMT 07:02 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

" شانيل " تكشف عن مجموعة جديدة من الأزياء
المغرب اليوم -

GMT 07:28 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

المناطق السياحية التي يُنصح بزيارتها في "مودا"
المغرب اليوم - المناطق السياحية التي يُنصح بزيارتها في

GMT 07:21 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

نصائح رائعة للخروج بأفكار تسويقية مهمة للعقارات
المغرب اليوم - نصائح رائعة للخروج بأفكار تسويقية مهمة للعقارات

GMT 06:55 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

ترامب يدعم إصدار قانون لضبط شراء الأسلحة
المغرب اليوم - ترامب يدعم إصدار قانون لضبط شراء الأسلحة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib