تتسلّح بالقدرات اللازمة للتنافس بثقة وثبات وتلفت إنتباه الآخرين

22 تشرين الثاني/نوفمبر - 20 كانون الأول/ديسمبر

تتسلّح بالقدرات اللازمة للتنافس بثقة وثبات وتلفت إنتباه الآخرين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تتسلّح بالقدرات اللازمة للتنافس بثقة وثبات وتلفت إنتباه الآخرين

برج القوس
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر شباط/فبراير 2018:
تجمد بعض النشاطات
مهنيًا:  بالرغم من انك دخلت ضمن فترة زمنية فلكية مشوشة مع وجود كواكب كثيرة في مواجهتك من الحوت مع وجود المريخ في برجك فلا تسمح لليأس ان يتسرب الى داخلك على الرغم من الاوضاع المعقدة والتي لا تزال تزداد تعقيدا  الا انك سوف تعيس اسبوعا مهما جدا الاجواء واضحة والحظوظ مساعدة  جيدة وقوية حضر نفسك للتحرك فانت من الاقوياء خطوة جديدة الأجواء حماسية، تجعلك تخوض كل التحديات بثقة بالنفس وتشقّ طريقك واثقًا تنجح مساعيك ومفاوضاتك ومبادراتك لكن انتبه من تاثيرات المربع الفلكي من برج العذراء فما عليك الا ان تكون على استعداد تام لمواجهة اي مطبات تعترضك.
 
عاطفيًا: في الحب تعيش ايضا بعض الاحتكاكات يبدو الحبيب او الزوج متطلبا او تشعر انك لا تستطيع التفاهم مع الطرف الاخر تطرح التساؤلات حول صدق المشاعروعمقها مع انتقال الزهرة الى موقع معاكس من الحوت وتبتعد لا شعوريًا عن الاضواء والأجواء الصاخبة فحاذر من اتخاذ قرارات حاسمة استفسر عما يثير مخاوفك، استوضح الامور ولا تحلّل ما ترى وتسمع دون اثبات او سبب موضوعي.
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر شباط/فبراير 2018:
ظروف مهنية واجتماعية صاخبة
مهنيًا:ً تكون الكواكب حليفة لك فتزودك بكاريزما لا تقاوم وسحرًا استثنائيا ان تواجد الكواكب عطارد الشمس والزهرة في برج الدلو حتى تاريخ 18 شباط/فبراير والمريخ في برجك عزيزي القوس لمدة طويلة لغاية 17 آذار (مارس) وبالتالي سوف تحثّك على التفاعل مع الآخرين ضمن أكثر من نطاق. من الناحية الأكاديمية، من المتوقّع أن تتألق وتبرز قدراتك. على الصعيد المهني، سوف تتسلّح بالقدرات اللازمة للتنافس بثقة وثبات. أمّا على الصعيد الاجتماعي، فستلفت إنتباه الآخرين بفضل أفكارك الخّلاقة. لا داعي للقلق المهني إلاّ أنك ستلمس معظم التطوّر المطلوب قبل تاريخ 19 شباط/فبراير. بالتالي حاول القيام بالأعمال والإجتماعات المهمة قبل التاريخ المذكور كي تضمن نتائج باهرة. من المحتمل أن ترتفع وتيرة التوتّر خلال الأيّام العشر الأخيرة من الشهر بسبب بعض القضايا الشخصيّة كتلك المتعلّقة بالصحة أو العائلة من المستحسن أن تبحث عن دعم الآخرين وأن تتجنّب القيام بخطوات كبيرة لأنّك قد تندم عليها لاحقًا.

عاطفيًا: تتقدم بوتيرةٍ سريعة لاسيّما خلال النصف الأول من الشهر وسوف تتمكّن من الإستمتاع بأجواء رومانسيّة يتواجد كوكب الزهرة في موقع محبّب، لذا سيحيطك تأثيرات إيجابيّة وسيسهّل حياتك العاطفيّة والعائلية كما سيمنحك أوقاتًا مثاليّة للمرح والعمل. إذًا، ينبغي ان تلاحق مخطّطاتك وأن تسلّم أعمالك في الوقت المناسب. لكنك ستلاحظ أنك بحاجةٍ إلى ملاحقة بعض المسؤوليات المهمّة لأنّ تأجيلها قد يوقعك في مشاكل عديدة. من المتوقّع أن يعلن كوكب الزهرة عن أخبارٍ سارّة ستدفعك الى الاحتفال. من ناحيةٍ أخرى، قد يسبّب لك الكوكب الزهرة وعطارد من الحوت ابتداء من تاريخ 18 يسببان بعض القلق إذا قرّرت الإفصاح عن مشاعرك وأحاسيسك. لن تكون الأيام الأخيرة من الشهر مناسبة لخوض نقاشات ساخنة لاسيّما إذا كنت من مواليد العشرية الاولى.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر شباط/فبراير 2018:
1- مهنيًا: لا تبتعد عن الإطار الرئيسي لعملك، والتزم القواعد المهنية واحذر الدخول في مشاكل جانبية تعيقك عن هدفك الأساسي.
عاطفيًا: تتمتع بطاقة كبيرة لتعيش حياة عاطفية صاخبة، علاقاتك الاجتماعية وصداقاتك في توسع وتضيف الإثارة إلى حياتك.
صحيًا: قد تشعر بقلق نفسي يجعلك فاقد القدرة على التركيز، هذا يوم عابر .

2- مهنيًا: لا تقدم على أي مغامرة مهنية، الوضع الحالي في غير مصلحتك .
عاطفيًا: تعترضك بعض الاضطراب في العلاقة بالشريك لانعدام الثقة شبه الكامل بينكما، استدرك الأمر قبل تفاقمه.
صحيًا: البقاء بصحة جيدة سببه الرياضة اليومية وخصوصًا في ساعات الصباح .

3- مهنيًا: لا تتلاعب بأعصاب الآخرين، لأن ذلك يترك انعكاسات سلبية على علاقتك بالزملاء.
عاطفيًا: تتحلى بالقدرة الكافية لسبر أعماق المحيطين بك ومعرفة ما يضمرون تجاهك .
صحيًا: إعمد إلى مراقبة صحتك وابتعد عن التشنج الجسدي والفكري .

4- مهنيًا: خلافات عابرة مع الزملاء على أولويات العمل، لكن الأمر ولا يستحق الذكر .
عاطفيًا: الرتابة في العلاقة بالشريك يدفعك إلى البحث عن حلول لها، لكن ذلك لن يدوم وستعود المياه الى مجاريها .
صحيًا: حاول الابتعاد قدر الإمكان عن التدخين والكحول، والقيام بخطوة جديدة لاستعادة عافيتك الصحية .

5- مهنيًا: سعادة كبيرة في طريقها إليك، لكن يستحسن ألاّ تبالغ في ردة فعلك لئلا يفسر الأمر في غير مكانه .
عاطفيًا: تعيش حياة عائلية على مستوى عال، وتظهر لكل من حولك صورة إيجابية عنك، وتمنحهم الإحساس بالثقة والمحبة .
صحيًا: أنت شديد الانهماك بأعمالكك وقد ترهق نفسك وتهمل صحتك، ولكن مع قليل من الراحة الجسدية تسترد عافيتك وطاقتك .

6- مهنيًا: لا تغامر بمواجهاتك السلبية وغير المجدية، فهي تضر بك أكثر مما تنفعك.
عاطفيًا: تفادَ إحراج الشريك ما دامت الأمور لم تصل إلى طريق مسدود، لأن عواقب ذلك قد لا تحتملها لاحقًا .
صحيًا: حان الوقت لحسم وضعك الصحي، فالمستقبل غير مطمئن إذا استمرت الأمور على هذا النحو .

7- مهنيًا: الظرف الراهن يفرض عليك الحذر، لكن ذلك سرعان ما يتبدل لمصلحتك لاحقًا .
عاطفيًا: تلاحظ ارتفاعًا في منسوب الرومانسية لدى الشريك، وهذه طبيعته الحقيقية .
صحيًا: الحيوية الظاهرة مواظبتك على التمارين الرياضية بدون انقطاع .

8- مهنيًا: لحسن الحظ يطرأ عامل إيجابي يرطّب الأجواء ويدعوك إلى التكيّف مع الآخرين.
عاطفيًا: أحد مواليد الحمل يعود من الماضي، إنما ليدفعك هذه المرة إلى القيام بأعمال الخير .
صحيًا: لا تهمل نوعية طعامك ولا تسترسل بالسهر فأنت معرض للإرهاق بسرعة بسبب تعثر الأوضاع .

9- مهنيًا: قد تخرج بأفكار وضّاءة، المهم ان تأخذ بعين الاعتبار كل التفاصيل وان لا تذهب نحو اهمال مسيء اليك .
عاطفيًا: تعيش تقاربًا مع أحدهم يطلب منك الحب ويمنحك المزيد من الشغف .
صحيًا: تتغلب على جميع المشاكل الصحية وتزداد نشاطًا فتشعر بطاقة كبيرة وإلى الخروج من البيت والتنزه وملاقاة الأصحاب وهذا ليس بقليل .

10- مهنيًا: ينتقل فينوس إلى برج الحوت، أي إلى منزلك الرابع، في حين تشكل الشمس مربعًا مع جوبيتير، ما يتطلب الهدوء التام.
عاطفيًا: تضيف المزيد من الألوان والأضواء إلى حياتك العاطفية بعدما توسع من دائرتها.
صحيًا: ابتعد عن الأشخاص السلبيين وحاول أن تتجاهل الأشخاص العدائيين أينما كنت.

11- مهنيًا: ابتعد عن المشاكسات وحاول أن تستريح، لا تتحدّ أحدًا ولا بعض السلطات، بل كُن مترويًّا جدًّا مهما طرأ من ظروف.
عاطفيًا: تتعامل مع المحيطين بك بلياقة ولطف وتحاورهم بجدية وفي العمق.
صحيًا: قد لا تستطيع النوم وتتأزم وضعية أعصابك بسبب قلة الراحة .

12- مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى يوم مميز تنقلب فيه الأوضاع في مصلحتك وتصبح نجمًا لامعًا.
عاطفيًا: علاقة واعدة مع أحد الأشخاص وتتفقان على أمور كثيرة وتتحليان بالذكاء وحب المعرفة .
صحيًا: عليك الاهتمام بجسمك واخرج الى الطبيعة واستنشق الهواء النقي .

13- مهنيًا: يحمل هذا اليوم بشرى سارّة، ويكون مناسبًا على صعد مختلفة في العمل وفي العلاقات العامة .
عاطفيًا: الفلك يمنحك الاندفاع والشغف اللازمين للبحث عن الكمال في الحب .
صحيًا: قم بإدخال طعام مغذ على لائحة مطبخك ووفر طاقة إيجابية قدر المستطاع .

14- مهنيًا: تتوضّح نقاط ويتجاوب المحيط معك، وقد تعرف لقاءً استثنائيًا أو يبصر عمل خلاّق النور أو تجد قاسمًا مشتركًا للتفاهم .
عاطفيًا: لا تتوان عن القيام بخطوات كثيرة وتحسينات جدية في طريقة تصرفك لتنال رضى الحبيب وتصل معه إلى الاتفاق الشامل .
صحيًا: كن معتدلًا في انفعالاتك وابتعد عن المواقف الحرجة .

15- مهنيًا: القمر الجديد في برج الدلو يناسبك، ويتزامن مع كسوف جزئي لتجد نفسك في موقع الرابح ويتضح لك أنك حققت انتصارات متعدّدة.
عاطفيًا: أنت قليل الصبر وقاسي القلب وتميل إلى إثارة العدائية والتوتّر أينما حللت، وهذا ما يسبب إحراجًا للشريك معظم الأحيان.
صحيًا: تكون مهملًا ولا توفر لنفسك الراحة الكافية، لا تتهاون في ذلك .

17- مهنيًا: مجالات جديدة تحمل إليك مفاجأة سعيدة أو لقاء مع الماضي، أخشى على وظيفتك لأنك مثال المشاغب وخطر على استقرار المحيط المهني الذي تعمل فيه.
عاطفيًا: زواج يلوح في الأفق وعلاقة تحمل الكثير من السعادة لك لم تكن تتوقعها على الإطلاق.
صحيًا: تقاوم الأمراض بشكل قوي ولست بحاجة إلى أدوية لتشعر بالتحسن .

18- مهنيًا: ضغوط غير طبيعية في العمل، لكنك قادر على تسيير الأمور بدقة متناهية تلفت الأنظار.
عاطفيًا: لا تلقِ على كاهل الشريك مسؤولية الأخطاء التي ارتكبتها وتتحمّل الجزء الأكبر منها .
صحيًا: لا تدع الاهتمام بصحتك يفلت من يديك، فهي الأهم لتتمكن من تحقيق خطواتك بثبات.

19- مهنيًا: تواجه الأمور ببعض العصيبة وهذا ليس في مصلحتك، فكن هادئًا لتمرير الوقت والخروج بأقل ضرر ممكن.
عاطفيًا: لا تتوان عن إطلاع الشريك على مشاعرك ومشاريعك العاطفية، ليمدك بنظرة شاملة لرؤية الأمور بوضوح .
صحيًا: عليك بالهدوء واستعادة السيطرة على نفسك ولا تستعجل الأمور فهذه العجلة تؤثر في أعصابك .

20- مهنيًا: تبدلات جذرية في مهنتك تكون في مصلحتك، لكن تريث وستجد بانتظارك صفحات بيضًا بالجملة .
عاطفيًا: التنازلات المتبادلة بينك وبين الشريك تؤسّس لثقة أكبر في المحيط العائلي، وتمنح الأفضلية للمستقبل.
صحيًا: آن الوقت لتعتمد نظامًا غذائيًا محددًا، فهذا هو الحل الأفضل لراحتك النفسية .

21- مهنيًا: يعتريك الخوف والحذر نتيجة أمور مبهمة تواجهك، وعليك أن تعرف أنك تتمتع بالسلطة الكافية لإحداث التغييرات.
عاطفيًا: تستقطب التأييد من بعض الاصدقاء، وخصوصًا لجهة المبادرة إلى تحديد نوع العلاقة مع الشريك، وهذا سيوضح الأمور أكثر .
صحيًا: تشكو بعض الآلام في الظهر وسوء الهضم بسبب مشاكل في المعدة.

22- مهنيا: قد تطالك بعض الانتقادات، لكنها في الواقع موجهة لبعض الزملاء المقصرين.
عاطفيًا: التهدئة مع الشريك مطلوبة بقوة، والمرحلة المقبلة ستكون أفضل .
صحيًا: يستحسن مراجعة الطبيب عند اللزوم، لكن لا داعي للقلق والخوف .

23- مهنيًا: ردود الأفعال الغاضبة غالبًا ما تؤدي إلى ارتكاب الأخطاء، لذلك تريث قليلًا قبل إطلاق الأحكام العشوائية .
عاطفيًا: علاقتك بالشريك والتي كانت حتى اليوم تمر بفترات اضطراب تعرف ثباتًا .
صحيًا: تقوم باتباع حمية غذائية منتظمة تجعلك تبتعد قليلًا عن المأكولات الدسمة والحلويات.

24- مهنيًا : تتبادل زيارات العمل تأسيسًا لمرحلة جديدة، وتكون مشجعة لتحقيق خطواتك المستقبلية .
عاطفيًا: لا تشرع والشريك بابكما أمام التدخلات التي قد تزيد الأمور تعقيدًا بينكما، وهذا انذار للمستقبل .
صحيًا: لا تهمل صحتك أكثر من اللازم، وقم بما عليك القيام به للبقاء سليمًا معافى .

25- مهنيًا: تتحسن أحوالك تدريجًا، وخصوصًا بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لتوضيح موقعك على الصعيد العملي.
عاطفيًا: لا بأس من المبادرة إلى استماع الاعتذار من الشريف وفتح صفحة جديدة يسودها التفاهم والحب.
صحيًا: الرياضات والرحلات الطويلة تساعدك على استعادة نشاطك وحيويتك، واستمر بممارسة نشاطاتك المفضلة.

26- مهنيًا: لا تستسلم لمجرد سماعك انتقادات تطال طريقة عملك، فالشجرة المثمرة وحدها تبقى الهدف.
عاطفيًا: لا تحمّل الشريك هموم مشاغلك المهنية، فهو غير مسؤول عن أمور لا صلة له بها .
صحيًا: خفف كثيرًا من شرب المنبهات مساء، فهي تسبب لك الأرق وآلاما في المعدة.

27- مهنيًا: غيوم في الأفق تدفعك إلى إعادة النظر في بعض الأمور، لكنّ الطاقة التي تمتلكها تساعدك على تجاوز أي عقبة .
عاطفيًا: الاختيار بين المتعة والعمل ليس سهلًا على الدوام، وغير آمن كذلك .
صحيًا: حتى لو كنت تشعر بالحيوية انبته إلى أنك قد تقع في اضطرابات صحية تضعف قواك .

28- مهنيًا: كن جاهزًا على أكمل وجه ليوم يحمل تطوّرات كثيرة، تبدأ طلائعها بالظهور قريبا.
عاطفيًا: التسامح مع الشريك سيزيده تعلقًا بك، ويحاول إرضاءك أو التعويض عما فات بشتى السبل.
صحيًا: الابتعاد عن الأجواء العصيبة أفضل حلّ لمعالجة النفسية المضطربة، وخصوصًا اليوم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتسلّح بالقدرات اللازمة للتنافس بثقة وثبات وتلفت إنتباه الآخرين تتسلّح بالقدرات اللازمة للتنافس بثقة وثبات وتلفت إنتباه الآخرين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتسلّح بالقدرات اللازمة للتنافس بثقة وثبات وتلفت إنتباه الآخرين تتسلّح بالقدرات اللازمة للتنافس بثقة وثبات وتلفت إنتباه الآخرين



ظهرت في إحداهما بالأبيض المستوحى من أزياء مارلين مونرو

3 إطلالات جذابة للنجمة ليدي غاغا بعد غيابها عن الأضواء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية ليدي غاغا، بثلاث إطلالات جديدة في مدينة نيويورك الأميركية، يوم الخميس، بعد غياب فترة عن الأضواء، حيث ارتدت في أولى إطلالاتها، الفنانة البالغة من العمر 32 عامًا فستانًا أبيض اللون قصير مستوحى من فساتين مارلين مونرو، يتميز بأنه بلا أكمام وبتنورة من الشيفون، وأكملت إطلالتها بتصفيفة شعر عصرية وزوجًا من الأحذية السوداء مع حقيبة ونظارة بذات اللون. ورصدت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إطلالة ثانية للنجمة الشهيرة ببدلة صوف صفراء منقوشة مع حقيبة جلدية سوداء فاخرة وأنيقة، إلى أن ظهرت بإطلالة ثالثة في مساء اليوم ذاته مرتدية فستان أحمر خمري قصير في طريقها لتناول العشاء مع أصدقاءها في مدينة نيويورك، وأكملت إطلالتها مع حقيبة يد سوداء وأحذية وقفازات بنفس اللون، وأخفت عينيها بنظارة شمسية كلاسيكية، ولإضفاء اللمسات البراقة على إطلالتها، ارتدت سوارًا كبيرًا من الألماس وقلادة، بالإضافة إلى زوج من الأقراط المتدلية اللامعة. ويذكر أن ليدي

GMT 07:55 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

سمر مبروك تطلق مجموعة جديدة من أزياء رمضان
المغرب اليوم - سمر مبروك تطلق مجموعة جديدة من أزياء رمضان

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib