يتّصف هذا الشهر بالفعاليّة ويتميز بأعمال وصفقات مهمّة

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

يتّصف هذا الشهر بالفعاليّة ويتميز بأعمال وصفقات مهمّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - يتّصف هذا الشهر بالفعاليّة ويتميز بأعمال وصفقات مهمّة

برج الحوت
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر نيسان/أبريل 2018:
ارتياح معنوي
مهنيا: تنتقل الشمس في هذا الاسبوع الى برج الثور لغاية 20 أيار فهي تنتقل  الى البيت الثالث بيت القدرات الفكرية ما يجعلك تربح بالكلمة الموزونة واللبقة لان الكلمة الجيدة هي مفتاح نجاحك وتفوقك فهي تعطيك الثقة بالنفس فقط سيطر على بعض الافكار وخفف المصروف لان المصاريف الزائدة ممكن ان تغرقك لكن سوف تعيش يومي السبت والاحد اجواء ناحجة تحت تاثير القمر من السرطان ما يعني حب دعم نوع من الدلال وشعور بالارتياح النفسي والمعنوي انها بداية جيدة للمصالحات للتعارف والعمل كما تساعدك في حل المسائل الصعبة والمعقدة كذلك سوف يقدم لك القمر من برج الاسد بين 23و25 الثقة بالنفس ما  يجعل فرص النجاح كثيرة وقد تكون مستعدًا لتحمّل كل المسؤوليات لكن كن حذرا جدا من يومي الخميس والجمعة تحت تاثيرات المثلث الفلكي الترابي بين القمر في العذراء والشمس في الثور خفف طاقاتك الجارفة كي لا تسبب لنفسك خلاف وجدال وحاول بشطارتك ان تحول الاجواء المتهورة الى مواقف ايجابية.

عاطفيًا: يشير هذا الأسبوع الى احتمال ظهور خلافات ومسائل شخصية أو عاطفية ضاغطة. بسبب معاكسة الزهرة من برج خصمك الجوزاء ما يسبب لك القلق ويجعلك حاد الطباع مستعدا للقتال ما يعرضك لبعض النكسات او لبعض الخلافات وسؤ التفاهم مع الشريك.  
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر نيسان/أبريل 2018:
نجاح وارباح
مهنيًا: يعدك هذا الشهر بالنجاح والأرباح كما يحيطك بأجواء من الإرتياح والإعتزاز مدعوما من كواكب كثيرة تؤمن لك الحظوظ والفرص لتواجه كل المستجدات بحيوية ونشاط وقدرة على كسب التأييد والنجاح في كافة المجالات كما يتّصف هذا الشهر بالفعاليّة ويتميز بأعمال واجتماعات وصفقات مهمّة للغاية كما ان وجود الزهرة في برج الثور يمنحك فرصة ثانية لحلّ مشكلة شخصية أو مادية عزيزي الحوت مهما كان العمل الذي تقوم به، سوف تراودك أفكار فريدة واستراتيجيات مدهشة. إضافة الى ذلك، سوف تجد سبلًا جديدة لتحسين مدخولك أو أرباحك. بالحقيقة، كما تدعمك الشمس في الايام العشرة الاخيرة لبذل الجهود والعمل للحصول على ترقية أو التطّلع نحو آفاقٍ جديدة. أنت مستعد للعمل على مهمات أساسيّة فقدّم أفضل ما عندك لتجتذب الفرص الذهبيّة.

عاطفيًا: يدعم كوكب الزهرة تحالفاتك ويزيدها تالقًا واشراقًا حتى تاريخ  24 كما يولد مناخا رومانسيا استثنائيا كما يخبئ لك مفاجآت جيدة ومبادرات جريئة ويعدك بأجواء عذبة وصداقات مميزة  تشعر بالكرم هذا الشهر ولا تنتظر أن يعتني الأحباء بك، بل أنت تشعر بضرورة تدليلهم وإحاطتهم بالهدايا والإهتمام والعناية. سوف تتمتع بأوقاتٍ مميزة برفقة الحبيب وستتمكّنا سويًا من خلق ذكريات جميلة.للعازب من برج الحوت إن هذا الشهر ملائم للإستفادة من الوقت لتوطيد أساسات العلاقة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر نيسان/أبريل 2018:
1-مهنيًا: تستحوذ الشؤون المالية على اهتمامك، وقد تناقش أمرًا يتعلق باستثمار أو بعملية بيع وشراء وتحصل على مكافأة.
عاطفيًا: تعيش جوًا رومانسيًا  استثنائيًا، ويخبئ لك هذا اليوم  مفاجآت جميلة ومبادرات جريئة ومميزة تذهلك.
صحيًا: تعالج مشكلة صحية طارئة، ويطلب إليك أن تكون صاحب إرادة قوية.

2-مهنيًا: ترتاح إلى حسم أمر في مصلحتك، ومصادر السعادة تبدو متعدّدة وتدعوك إلى الإفادة من الظروف المؤاتية.
عاطفيًا: الحظ يبتسم للعازبين فيلتقون الشخص الأنسب من الجنس الآخر، ويرتبطون سريعًا وينطلقون في رحلة من الارتباط على أسس متينة.
صحيًا: إنتبه من كثرة التنقلات المرهقة، ولا تحاول القيام بأكثر مما هو مطلوب منك.

3-مهنيًا: تسامح على تأخيرك أو ربما تتلقى مساعدة غير منتظرة أو مكافأة تعوّض عن خسائر سابقة.
عاطفيًا: تبدو تحرّكاتك وحماستك في أوجها، وتبدي استعدادًا للقيام بأمور مستحيلة لإرضاء الشريك فقط، لأنه في نظرك يستحق كل شيء.
صحيًا: حاول جهدك أن تكون متمالك الأعصاب هادئًا ومترويًا ومتماسكًا.

4-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى الحذر من الأخطار والابتعاد عن المجازفات عدم تصديق بعض المتملقين، فكن متيقظًا من النيات السيئة التي قد تسبب لك المتاعب.
عاطفيًا: تكون هذا اليوم عاشقًا بعواطف مزدهرة ومشاعر إيجابية تثير دهشة الشريك، وتقرر فجأة اصطحابه في رحلة إلى الخارج لتجديد شهر العسل.
صحيًا: تشعر ببعض التعب في المعدة، بسبب كثرة الإرهاق وإثارة أعصابك.

5-مهنيًا: يدفعك حادث طارئ هذا اليوم إلى التزام القوانين واعتماد الوقاية وتقبّل الأوضاع من دون احتجاج والقيام برقابة ذاتية.
عاطفيًا: يوم مميز لأنه فارغ من التأثيرات السلبية، لذلك لا عذر لديك للتذّمر من تصرفات الحبيب أو من خيانة الحظ.
صحيًا: لا تترك الأعراض تتفاقم فأنت بذلك تصعّب عليك الحلول الطبية.

6-مهنيًا: شعور بالحماسة والرغبة في التقدّم، ولا عجب إذا بدأت القيام باجراءات جديدة تساهم في تطوير أسلوب عملك.
عاطفيًا: تترسّخ الروابط وتقوى العواطف الجياشة بشكل كبير ويسهل عليك قبول الامر الواقع فهو جيّد.
صحيًا: تتكيّف بشكل إيجابيّ وبنّاء مع الإرشادات الطبية الواجب عليك اتباعها.

7-مهنيًا: يتركز الاهتمام هذا اليوم على شؤون مالية واستثمارية، الظروف ملائمة للانفتاح على محيطك والاكتساب من خبراته.
عاطفيًا: أنت عاطفي ومُرهف الحّس وتوظّف هذه الطاقة النبيلة في سبيل إرضاء الحبيب وتعزيز الروابط بينكما.
صحيًا: استشر طبيبك حالًا إذا شعرت بآلام حادّة في الصدر، فالأمر لا يمكن تجاهله إطلاقًا.

8-مهنيًا: تستدعي بعض الظروف التحفظ والانتباه والابتعاد عن ارتجال القرارات، وعدم الإقدام على أي تعديل.
عاطفيًا: إذا قوبلت ببرودة من الشريك تراجع وتحفّظ، ولا تلجأ الى الإصرار، فقد تدفع ثمنًا من كرامتك لاحقًا.
صحيًا: كن حكيمًا جدًا، وابتعد عن الضوء والحملات المتعبة التي تبقيك سهرانًا حتى ساعات متأخرة من الليل.

9-مهنيًا: كن متأنيًا جدًا هذا اليوم على الصعيد المهني، وابحث عن سلامتك ولا تغامر في أي مجال غريب منك لئلا تصطدم بحائط مسدود.
عاطفيًا: إذا كنت متزوجًا تستعيد حلاوة الأيام الأولى من العلاقة وتعيش أجواء لا تنتسى تخلدها الذاكرة وتستعيدها في معظم أحاديثك.
صحيًا: كل مباغتة قد تسبّب مرضًا أو بقاء اضطراريًا في السرير.

10-مهنيًا: يتيح لك هذا اليوم فرصًا مهمة للنجاح باستثمار لك أو لتنفيذ بعض الأفكار الجديدة والفريدة من نوعها كنت قد عرضتها على المسؤولين ونلت موافقتهم.
عاطفيًا: لن تحتاج إلى تقديم التبريرات وكأن الحبيب يتفهمك ويستوعب تصرّفاتك قبل أن تتفوّه بأي كلمة.
صحيًا: تتخلص من التعب النفسي الذي كنت تشكوه بابتعادك عن هموم العمل ومشاغله.

11-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن شأن مالي أو عن ملكية خاصة تبحث بها، ويحمل اليك بشرى سارّة وهدية، وتتلقى خبرًا مهمًا.
عاطفيًا: تفرح ببعض المناسبات مع الشريك، وتخوض مغامرات من نوع مختلف إذا كنت أعزب، وتحاول التعويض عما فاتك في الماضي.
صحيًا: يعدك هذا اليوم بوضع صحي ممتاز ينسيك كل ما تعانيه مهنيًا وعاطفيًا.

12-مهنيًا: تسنح لك الفرصة للمصالحة ولإعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي مع من اختلفت معهم أخيرًا.
عاطفيًا: تعيش لحظات جميلة جدًا تستعيد خلالها ثقة الحبيب بك، وتتحرّر من العقد والتحفظات.
صحيًا: إنه يوم مناسب للمّ الشمل ولإعادة العافية إلى صحتك.

13-  مهنيًا: إحذر طريقًا خاطئة تسلكها، فقد يسود جوّ من الإرباك وتواجه مطالب أو أوضاعًا دقيقة يمكن أن تعكر عليك صفو الأجواء في العمل.
عاطفيًا: تجنّب الانتقاد والاتهام لئلا تنقلب الأمور عليك، وتصبح أنت المذنب بعدما كنت البريء، فتتحمل تبعات ذلك وتعيش في قلق وانزعاج.
صحيًا: في بحر الجهود المضنية التي تبذلها، تنسى أن من واجبك إراحة جسمك على الأقل الوقت المطلوب لذلك.

14-مهنيًا: لا تورط نفسك في مآزق وتجنّب الصراعات ولا تقدم على عملية شراء من دون موافقة الشريك في العمل.
عاطفيًا: تبدأ اليوم بنمط بطيء وأجواء متأرجحة، ما يستدعي وقاية وحرصًا على عدم ارتكاب الأخطاء أمام الشريك لئلا يغير نظرته إليك.
صحيًا: تشعر ببعض الخمول جرّاء النقص الكبير في المناعة ما يخفض نشاطك ويبطئ إيقاعك.

15-مهنيًا: يثير هذا اليوم بعض المواضيع المتعلقة  برسوم أو بديون أو بعملية إرث، فتنهمك بها أملًا في التوصل إلى ما يرضيك.
عاطفيًا: اسأل عن الحبيب ولا تهمل مشاعره أكثر، وسانده وقف إلى جانبه لحل بعض القضايا العالقة أو الغامضة التي تلاحكما.
صحيًا: عليك الاستفادة من الطاقة الكبيرة التي تتمتع بها لاستعادة حماستك ونشاطك.

16-مهنيًا: القمر الجديد في برج الحمل يثمر اتصالات وصفقات تجارية نتائجها مرضية جدًّا، وتكون سعيدًا وفرحًا.
عاطفيًا: بعض العقبات تقف عائقًا في طريق علاقتك بالحبيب، وتحاول أن تتأقلم مع هذه العلاقة على أمل أن تزول تلك العقبات رويدًا رويدًا.
صحيًا: يمكنك التغلب على التشنجات بإشاعة جو من الفرح في محيطك.

17-مهنيًا: تمرّ بيوم غير جيد وقد تسمع بعض الأخبار التي تسبب لك الإزعاج، مع أنك كنت تتوقع أن يكون هذا اليوم خاليًا من المتاعب والهموم.
عاطفيًا: كن أكثر جدية تجاه علاقتك العاطفية، وكن أكثر ثقة بمشاعر الحبيب ولا تشكك فيها، فهي صادقة حتى لو شعرت بأنه يتجاهلك بعض الشيء.
صحيًا: انتبه لعينيك من كثرة المطالعة أو الجلوس ساعات وساعات أمام شاشة التلفزيون أو الكمبيوتر.

18-مهنيًا: تواجه اليوم بعض الإرباك المهني، كن حذرًا من بعض الأشخاص الذين يدّعون المحبة أمامك.
عاطفيًا: لا تضغط على الحبيب أكثر واعطه فرصة ليفكر في ما هو مفيد وناجع لاستمرار العلاقة وفق ما خططتما له منذ بداية ارتباطكما.
صحيًا: إذا كنت متعبًا جسديًا ونفسيًا العلاج الوحيد هو القيام برحلة أو بسفر.

19-مهنيًا: تحلَّ بالصبر فصعوبات العمل لن تدوم طويلًا وعليك أن تبادر بإعطاء آرائك ولا تكن منزويًا بل انفتح على كل ما يعرض عليك واختر المناسب لك.
عاطفيًا: لا تشعر بوجود إنسجام فكري بينك وبين من تحب، لذا فإن مصير استمرار العلاقة مهدّد بالخطر.
صحيًا: بعض المتاعب المفاجئة، واحتمال الإصابة بانهيار عصبي.

20-مهنيًا: يوم أكثر إيجابية من السابق وتكون الظروف مناسبة جدًّا وتباشر جديدًا في حياتك المهنية تعلق عليه رجاء كبيرًا.
عاطفيًا: تغيّر الأسلوب وتطرح تحديات، وقد تحقق زواجًا ثريًّا او تعرف ربحًا عبر بعض الارتباطات المفيدة جدًا.
صحيًا: ضعف في النشاط والعافية يحثك على إبداء المزيد من الاهتمام بالشأن الصحي.

21-مهنيًا: تعيش اليوم حالة دقيقة قليلًا ويحتم عليك الظرف الانتباه إلى كل شيء وعدم التهوّر أو المغامرة من دون حساب.
عاطفيًا: عليك أن تحترم آراء الحبيب وأن تأخذ بها وتشعر بالتفاؤل بعلاقتك به وأنك وجدت الشريك المناسب.
صحيًا: أنت خيالي بعض الشيء وهذا ما يجعلك تواجه بعض التوترات العصبية.

22-مهنيًا: تتاح لك اليوم فرصة عمل جديدة ولكنك تشعر بالتردد تجاهها، وعليك أن تتخلى عن عنادك فإصرارك على موقفك لن يسبب لك إلا الخسائر.
عاطفيًا: تنتابك الشكوك اليوم تجاه الحبيب وتشعر أنه تغير معك، لكن البعد لن يكون الحل المثالي بل عليك أن تواجهه.
صحيًا: أنت معرّض لأمراض المعدة بسبب عصبيتك الزائدة وكثرة ممارسة العمل.

23-مهنيا: تنشط الحياة المهنية والاجتماعية، وتكون المفاوضات ناشطة، كذلك المشاركة في المؤتمرات والرحلات.
عاطفيًا: الحبيب ملّ من تحكّمك، امنحه المزيد من الحرية، ولا تكن كثير الانتقاد لتصرفاته فأنت تحرجه أمام الجميع وتسبب له ألمًا خفيًا.
صحيًا: مثابرتك المتواصلة على العمل والجلوس مطولًا يدفعانك إلى الإصابة بالإرهاق وبعض التشنجات.

24-مهنيًا: تحاول أن تعتمد طريقة وأسلوبًا جديدًا في العمل يساعدك على إنجاز مهامك في وقتها، فيقدر القيمون ذلك ويمنحونك المزيد من ثقتهم.
عاطفيًا: راقب تصرفاتك جيدا فأنت تدرك أنك تزعج الحبيب، فحاول أن تعيد النظر اليوم في طبيعة علاقتك به.
صحيًا: من الصحي والمفيد ممارسة المشي أو الركض أو اتباع نظام غذائي مدروس جيدًا.

25-مهنيًا: مصاعب وحواجز تتضاعف هذا اليوم، إيّاك أن تيأس، وحتى لو تعرّضت لاستفزاز، لا ترد عليه باستفزاز آخر.
عاطفيًا: تشعر أنك تحملت الكثير من الحبيب، ولكن من دون أن يشعر بالحب الذي تكنّه له، ومع ذلك عليك منحه المزيد من الحنان الذي يستحقه.
صحيًا: كن أكثر دقة في إنجاز واجباتك الرياضية الضرورية ولكن ليس إلى حد الإرهاق.

26-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم نصيحة تأخذ بها، وتستفيد من تطورات تحصل لكن عليك أن تتحفظ جدًا.
عاطفيًا: عليك أن تدرك حاجات الحبيب بشكل أكثر وأن تراعيها، وعليك أن تدرك أن كرامتك أهم من أي شيء.
صحيًا: ينتابك شعور ما بأنك قد تصاب بمرض خطير، فلكي تطمئن قم بالفحوص الطبية اللازمة.

27-مهنيًا: قدرتك على التكيف مع كل الأجواء من شأنها أن تسهم في فرض وجهة نظرك، وهذا سيضعك تحت الأضواء.
عاطفيًا: تقاوم بصعوبة حبك للمغامرة وتباشر بحماسة علاقة جديدة معبرًا عن عواطفك الهياجة.
صحيًا: تستمد من محيطك المتفائل طاقة كبيرة وقدرة على مواجهة كل تحديات الحياة اليومية.

28-مهنيًا: أنت بارع في مجال عملك فلا تغامر وتغير هذا المجال بسبب الظروف الحالية.
عاطفيًا: الحبيب دائمًا يقف الى جانبك فلا تشكك في حبه وإلا خسرته وخسرت سعادتك.
صحيًا: ممارسة رياضة اليوغا أفضل رياضة لك في ظروفك العصيبة والمتوترة.

29-مهنيًا: يحذرك هذا اليوم من نزاعات وسوء تفاهم، لذا صحّح بعض الأوضاع بعيدًا عن الانتقادات.
عاطفيًا: تشعر أن العمر يمضي وأنك لم تجد بعد الشخص المناسب، فإلى متى ستنتظر؟ حين يغزو الشيب مفرقك؟.
صحيًا: أنت قادر على ضبط أعصابك والتحكم في كل الأمور حولك بفضل هدوئك ورويتك.

30-مهنيًا: القمر المكتمل في برج العقرب مناسب لإنجاز الكثير من الأمور التي كانت مؤجلة، وتحاول أن تجد حلولًا منطقية لبعض الأزمات.
عاطفيًا: كن جديًا في علاقتك بالحبيب فهو ينزعج من تسلطك الزائد عليه وغير أسلوبك معه.  
صحيًا: تجنب زيارة الطبيب بممارسة الرياضة والتمارين البدنية الصحية .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يتّصف هذا الشهر بالفعاليّة ويتميز بأعمال وصفقات مهمّة يتّصف هذا الشهر بالفعاليّة ويتميز بأعمال وصفقات مهمّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يتّصف هذا الشهر بالفعاليّة ويتميز بأعمال وصفقات مهمّة يتّصف هذا الشهر بالفعاليّة ويتميز بأعمال وصفقات مهمّة



أكّدت أنها تقتني أشيائها من فندي وغوتشي

هاديش تتألق في ثوب لـ "جيامباتيستا فالي هوت كوتور

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
دخلت الكومديانه تيفاني هاديش في خط الموضة لنشر العلامة التجارية الجديدة في العدد الثالث من مجلة دبليو, وعلى الرغم من أن نجمة "رحلة الفتيات" ذات 38 عامًا، أثبتت قدرتها على تصميم الأزياء الراقية مثل المحترفين، فقد اعترفت لوس أنجلوس بأنها لا تحمل حقيبة يد، قائلة "فلسفتي هي، أنه مهما كانت تكاليف الحقيبة، فمهمتها أن أتمكن من الحفاظ على ذلك مبلغ من المال داخلها وليس صرفة عليها". و نهضت تيفاني هاديش ببراعة، عندما تحولت إلى عارضة أزياء من الدرجة الأولى، ففي وقت لاحق ارتدت تصميمات رونالد فان دير كيمب وكانت تبدو كخادمة من العصور الوسطى. وبعدها ظهرت مرة أخرى ووصفت بأنها "ماري أنطوانيت الجاذبية"، عندما تألقت في ثوب من تصميم "جيامباتيستا فالي هوت كوتور" مع طبقات ومستويات من التول الوردي وحزام وسط بسيط. تيفانى تعيد ارتداء نفس الفستان فى الأوسكار وتألقت  بزيها الأحمر الساحر، به في مسلسل "كارمايكل شو"

GMT 06:40 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

ملابس فصل الربيع في خمسة أنماط للشعور بالراحة
المغرب اليوم - ملابس فصل الربيع في خمسة أنماط  للشعور بالراحة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib