المغرب اليوم  - كتاب من دفاتر الستينات مذكرات تحلل الواقع

كتاب "من دفاتر الستينات" مذكرات تحلل الواقع

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كتاب

دمشق - سانا

يتضمن كتاب "من دفاتر الستينات".. يوميات وأوراق علمية فكرية وأوراق فلسفية للدكتور معن النقري مذكرات من نوع خاص تشمل الماضي والحاضر وتستشرف المستقبل فهي مذكرات مفصلية تدل على ارتباط صاحب الكتاب بوقائع وصل من خلالها إلى رؤى وأفكار جديدة عاشها في مرحلة الستينات. ويحتوي الكتاب على تفاصيل انطلاق التجربة الثقافية والفكرية والفلسفية في الستينات من منظور التجارب والمتغيرات التي يعيشها الكاتب عبر القراءات والهوايات حيث يعمل على طرح أوراق فكرية تتضمن عناوين لأفكار جديدة مثل الفيزيقا الحديثة والنظرية النسبية معتمدا على نظريات علمية. كما يطرح الكتاب الذي يقع في 236 صفحة من القطع المتوسط علم النفس والتنويم المغناطيسي وفرويد والتحليل النفسي وسيكولوجيا المرأة وعددا من نظريات علم النفس مبينا ان هذه الافكار تعتمد على كتب ومناهج وقراءات جاءت موثقة عبر التاريخ. ويدرس الكتاب كثيرا من قضايا الفكر الاجتماعي والفلسفي والسياسي خلال مجموعة من الكتب مثل الوسائل والغايات لهكسلي وكتاب روح الجماعات لغوستاف لوبون وقراءات عديدة في علم الاجتماع المهجري واجتماعية العلاقات وترافق هذه القراءات وثائق للمنهجية الاطلاعية التي استخدمها الكاتب والتي سبقت ورافقت عملية الاطلاع فاسترشد بها لأهداف تثقيفية وتنويرية كما أنه قدم أسماء كل المحللين والباحثين الذين برعوا في دراسة علم النفس والاجتماع عبر التاريخ. ويتوافق الكتاب من حيث البنية والأفكار في النتائج نظرا لأن هناك علاقة وثيقة بين ما يذهب إليه في علم الفيزياء والعلوم الرياضية وقضايا الكون وتطور الإنسان وبين ما أتى به من رؤى نفسية وفلسفية وسيكولوجية تخلص جميعها إلى معرفة البنية التكوينية التي يعيشها الإنسان ويرتبط خلالها مع الكون والبيئة وما يترتب على ذلك بعد حدوث متغيرات تخضع لها الحياة. كما يطرح الكاتب قضايا فلسفية لمفكرين معاصرين مثل ديورانت وما لديه من مقارنات وموازنات في تيارات الفلسفة ثم يشرح الانطباعات والروابط والعلاقات في مسار الفكر الفلسفي والحوارات الداخلة وتفاعلات الرؤى الفلسفية التي تؤدي إلى نظريات جديدة وفق الحياة المعاصرة ومتطلباتها. ويبين الكتاب أن الفيلسوف فرنسيس بيكون قال إن العقل هو الإنسان والمعرفة هي العقل كاشفا متابعة هذا الفيلسوف إلى التراث المعرفي العريق في تاريخ الفلسفة وتقديرها واحترامها بالمعرفة منذ فلسفة اليونان ثم يحدد أكثر بأن العقل الذي يميز الإنسان هو ذاته المعرفة. ويرى النقري أن الفلسفة في الحياة هي سعادة الإنسان وتتوقف على ثقافته أكثر مما تعتمد على ماله وثروته وأن ذلك يربطه بإخضاع الإرادة للمعرفة والعقل إضافة إلى أن العبقرية في تحليله هي سيادة المعرفة على الإرادة سيادة واضحة. ويغلب على الكتاب تدخلات تحليلية لآراء الفلاسفة اعتمدت ثقافة المؤلف ورؤاه التي استنتجها من خلال آراء الفلاسفة الموجودين في كتابه وغيرهم ثم يربط بين تحليله وبين آراء الاخرين وفق رؤيته الخاصة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب من دفاتر الستينات مذكرات تحلل الواقع  المغرب اليوم  - كتاب من دفاتر الستينات مذكرات تحلل الواقع



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب من دفاتر الستينات مذكرات تحلل الواقع  المغرب اليوم  - كتاب من دفاتر الستينات مذكرات تحلل الواقع



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib