المغرب اليوم  - المسرحية الاستعراضية الخيزرانعلى مسرح متحف الكويت

المسرحية الاستعراضية "الخيزران"على مسرح متحف الكويت

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - المسرحية الاستعراضية

الكويت ـ وكالات

بعد النجاح الذي حققته المسرحية الاستعراضية «الخيزران» في عرضها الأول خلال شهر نوفمبر الماضي برعاية وحضور وزير الاعلام السابق محمد العبدالله الصباح، قررت أكاديمية «لوياك» للفنون الاستعراضية «لابا» اعادة عرضها للمرة الثانية على مسرح متحف الكويت الوطني، وذلك برعاية من شركة «داو» للكيماويات. وتدور أحداث المسرحية - وهي من تأليف فارعة السقاف، اخراج رسول الصغير، ويشارك فيها مجموعة كبيرة من شباب «لابا» - حول وقائع تاريخية تعود الى العصر العباسي وتحديداً في القرن الثاني للهجرة، وتحكي قصة جارية يمنية تدعى «الخيزران» استطاعت بذكائها وجاذبيتها أن تصبح الزوجة المفضلة للخليفة المهدي، فاستحوذت على سلطة كبيرة خولتها مشاركة زوجها الحكم بل يقال انها هي التي كانت تحكم فعلياً.ولم تكتفِ «الخيزران» بهذا بل نجحت في ايصال اثنين من أبنائها الى سدة الخلافة وهما موسى الهادي وهارون الرشيد، وتسرد القصة التي كتبتها السقاف ومزجتها بالاستعراضات حالة الصراع على الحكم التي تكون بين أبناء «الخيزران»، وموقفها من هذا الصراع الذي كما هو معروف تاريخياً قد تحول الى صراع دموي كانت لها يد فيه. وتعد «داو» للكيماويات الشريك الرئيسي لبرامج وأنشطة «لوياك» منذ عام 2008، وهي الراعي الرسمي لأكاديمية «لوياك للفنون الاستعراضية» - لابا - وذلك انطلاقاً من ايمانها بأن نجاح أعمالها التجارية تتداخل مع سلامة المجتمعات وتدير أعمالها وتدعم بشكل ناشط التطلعات الاجتماعية والاقتصادية لهذه المجتمعات، كما أنها تساهم في نجاحها بواسطة عقد التحالفات مع منظمات غير الربحي من خلال تشجيع البرامج التعليمية والتدريب والتعرف على الثقافات المتنوعة وهذا ما حدث بالفعل مع «لوياك».

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المسرحية الاستعراضية الخيزرانعلى مسرح متحف الكويت  المغرب اليوم  - المسرحية الاستعراضية الخيزرانعلى مسرح متحف الكويت



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق ناعومي كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المسرحية الاستعراضية الخيزرانعلى مسرح متحف الكويت  المغرب اليوم  - المسرحية الاستعراضية الخيزرانعلى مسرح متحف الكويت



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib