المغرب اليوم  - إفتتاح مقر جديد لمدرسة الباليه في مجمع دمر الثقافي

إفتتاح مقر جديد لمدرسة الباليه في مجمع دمر الثقافي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إفتتاح مقر جديد لمدرسة الباليه في مجمع دمر الثقافي

دمشق - سانا

إفتتح ظهر الأربعاء في مجمع دمر الثقافي مقر جديد لمدرسة الباليه بعد خمسة وعشرين عاما من تأسيسها. وتضمن الافتتاح عرضا لطلاب المدرسة تحت اشراف الفنانة هبة بيروتي كان عبارة عن مختارات من الباليه العالمي إضافة إلى مقتطفات من مسرحية "الفتاة الضائعة" التي قدمها طلاب الباليه سابقا على خشبة دار الأوبرا السورية.  وفي تصريح قالت الدكتورة لبانة مشوح وزيرة الثقافة التي حضرت الافتتاح.. إن مدرسة الباليه التابعة لمديرية المعاهد الموسيقية في وزارة الثقافة تعتبر امتدادا للمدرسة الملحقة بالمعهد العالي للفنون المسرحية لافتة إلى أنها تتميز بوجود هيكل اداري كامل ونظام مالي مستقل وسيكون لها فروع في كافة المحافظات. ولفتت وزيرة الثقافة إلى أنه يتم الاعداد لافتتاح فرع للمدرسة في محافظة طرطوس ضمن مبنى قريب من مديرية الثقافة في المحافظة مبينة أن فن الباليه يعتبر فنا راقيا جدا وهو في منشئه فن شعبي وليس ارستقراطيا كما يظن البعض فقد كان احد الفنون الشعبية في الغرب وانتقل ليصبح فنا تعبيريا راقيا تؤلف له السيمفونيات والمقطوعات الموسيقية الكلاسيكية.  وتمنت الوزيرة أن تترسخ فكرة الفنون الراقية في مجتمعنا إضافة إلى فنوننا الشعبية فلا باس ان نعلم أطفالنا فن الباليه فهو فن تعبيري يعبر من خلاله الطفل عن مكنوناته مشيرة إلى أنه سيتم تعزيز الاهتمام بهذا الفن من قبل وزارة الثقافة. بدورها قالت راقصة الباليه يارا عيد ان افتتاح أول مدرسة باليه في سورية يكتسب أهمية خاصة لان افتتاح المدرسة اليوم يعني انه اصبح لها كيان مستقل معترف به واصبحنا نستطيع تخريج الطلاب واعطاءهم شهادات معترفا بها. وبينت عيد ان مقر المدرسة الجديدة يشتمل على قاعتي باليه وقاعة للصولفيج واخرى مجهزة للطلاب وهي تستقبل الاعمار من سبع لعشر سنوات. وكانت مدرسة الباليه قد تأسست عام 1988 وتستقبل الاطفال ابتداء من عمر سبع سنوات لتدريبهم على هذا الفن العالمى في محاولة منها للوصول إلى أعلى المستويات في هذا المجال ورسخت تقليدا ثقافيا حقق رافدا هاما للمشهد المسرحي السوري من خلال حفل سنوي يقدمه طلابها. كما تعتبر هذه المدرسة بمثابة حجر الاساس لمن يرغب بمتابعة دراسته ضمن قسم الرقص في المعهد العالي للفنون المسرحية حيث يتم تدريبهم على أساسيات فن الباليه بكامل كلاسيكيته لينطلقوا منها إلى مدارس الرقص الاخرى. وقد دخل فن الباليه إلى سورية عام 1988 من خلال الاهتمام الكبير الذي أولته الدولة للشأن الثقافي بإحداث العديد من المعاهد الاختصاصية في مجالي الموسيقا والمسرح وكانت البدايات متواضعة حيث كانت تقام دورات تدريبية للأطفال بإشراف ما يسمى مدرسة الأداء الحركي ملحقة بالمعهد العالي للفنون المسرحية ولكن هذه الدورات ليس لها أفق محدد. وفي العام 1992 وباقتراح من الأستاذ صلحي الوادي عميد المعهد العالي للموسيقا صدر قراراً بإحداث مدرسة الباليه وألحقت بالمعهد العربي للموسيقا ووضعت الامكانيات ووظفت الجهود لإنجاح هذه التجربة الرائدة في سورية من أجل إعداد جيل يعرف كيف يطوع قدرات جسده بأداء تعبيري أنيق وبالتالي السعي لنشر هذا الفن الرفيع وإرساء دعائمه من أجل الارتقاء بالذائقة الفنية للمجتمع.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إفتتاح مقر جديد لمدرسة الباليه في مجمع دمر الثقافي  المغرب اليوم  - إفتتاح مقر جديد لمدرسة الباليه في مجمع دمر الثقافي



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إفتتاح مقر جديد لمدرسة الباليه في مجمع دمر الثقافي  المغرب اليوم  - إفتتاح مقر جديد لمدرسة الباليه في مجمع دمر الثقافي



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib