المغرب اليوم  - أزمة السلطة المالية تصيب أسواق غزة بالكساد

أزمة السلطة المالية تصيب أسواق غزة بالكساد

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أزمة السلطة المالية تصيب أسواق غزة بالكساد

غزة ـ وكالات

لم تعد تجدي حملات التنزيلات التي تعلنها المحال التجارية في قطاع غزة لجذب المتسوقين، في ظل حالة الكساد التجاري التي تلف الأسواق الغزية، بسبب الأزمة المالية التي تواجهها السلطة الوطنية الفلسطينية. ويعزو تجار ومحللون اقتصاديون محليون أسباب حالة الكساد التي شملت كافة القطاعات الاقتصادية إلى امتناع السلطة عن دفع كامل رواتب موظفيها الذين يشكلون الشريحة الاستهلاكية الأكبر في قطاع غزة. وتسببت حالة الكساد في تراجع حركة البيع والشراء وتراكم البضائع، بما في ذلك البضائع التي تعاني غزة من نقص فيها بسبب الحصار كالسيارات وقطع الغيار. ويشتكي بائع الأدوات المنزلية ولعب الأطفال وليد زعرب من ضعف القدرة الشرائية لدى الناس خلال الشهور الثلاثة الأخيرة، مشيراً إلى أن حركة البيع لم تعد تغطي التكاليف التشغيلية لمحله خلال هذه الفترة. وأوضح للجزيرة نت أنه بدأ منذ مطلع الشهر الجاري تخفيض قيمة الأسعار إلى درجة بيع بعض السلع بثمن شرائها من الموّرد، إلا أن الحال ظل على ما هو عليه. وأكد الصحفي المتخصص في الشؤون الاقتصادية حامد جاد أن أسواق غزة تعيش حالة من التشبع والتكدس في كميات البضائع، وهو ما قاد إلى انخفاض ملحوظ في الأسعار.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أزمة السلطة المالية تصيب أسواق غزة بالكساد  المغرب اليوم  - أزمة السلطة المالية تصيب أسواق غزة بالكساد



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أزمة السلطة المالية تصيب أسواق غزة بالكساد  المغرب اليوم  - أزمة السلطة المالية تصيب أسواق غزة بالكساد



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib