المغرب اليوم  - الحكومة اليمنية تتعهد بعدم المساس بالنفقات الحتمية

الحكومة اليمنية تتعهد بعدم المساس بالنفقات الحتمية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الحكومة اليمنية تتعهد بعدم المساس بالنفقات الحتمية

صنعاء ـ معين النجري

كشفت البيانات المالية الأولية للجمهورية اليمنية خلال العام الماضي 2012م؛ أن الاستخدامات الفعلية بلغت ترليونين و448مليار ريال يمني,  بينما بلغت التقديرات المالية  لنفس الفترة من العام قبل الماضي  تريليونين و461 مليار ريال محققة وفراً بمقدار 12 ملياراً ريال و894 مليون ريال، فيما يرى اقتصاديون يمنيون إن النفقات العامة ما تزال تعاني من اختلالات, مدللين على ذلك بأن النفقات الجارية بلغت نحو 82% من إجمالي النفقات العامة للدولة.هذا و أوضح تقرير صادر عن البنك المركزي اليمني إن نفقات المرتبات و الأجور سيتزايد عام  بعد آخر، وقد وصل في موازنة هذا العام 2013م إلى تريليونين و190مليار ريال محقق نسبة 82% كنفقات جارية من أجمالي الإنفاق العام.ومن جانبهم يعتقد الخبراء الاقتصاديون أن هذا الارتفاع يعد مؤشرًا خطيرًا وصفة أحدهم في تصريح لوسائل الإعلام ب "الكارثي"، وأضاف "إذا ما قارنا النفقات الاستثمارية بالنفقات الجارية في موازنة عام 2013م والتي بلغت 477 مليار ريال وبنقص عن عام 2012م بنحو 48 مليار ريال، وهذه النفقات لا تمثل إلا ما نسبته 18% فقط من إجمالي الإنفاق العام وهذا أمر جدا خطير"  .بينما ترفض الحكومة اليمني المساس بما تسميها "النفقات الحتمية" في ظل الظروف الراهنة كنفقات الأجور و المرتبات ودعم المشتقات النفطية وأعباء خدمة الدين العام ونفقات الرعاية الاجتماعية التي مازالت تمثل, بحسب تقارير وزارة المال, نسبة كبيرة من إجمالي النفقات العامة, وتحول دون تحقيق فائض جار يمكن توجيهه إلى الإنفاق الاستثماري التنموي.يأتي ذلك رغم ما بذلته الحكومة اليمنية خلال العام الماضي من جهود لإعادة هيكلة دعم المشتقات النفطية إلا أن الحجم المرصود لها في مشروع موازنة العام المالي 2013م لايزال مرتفعاً حيث بلغ ( 348 )مليار ريال بزيادة ( 40 )مليار ريال عن العام الماضي وهذا ما جعل نسبتها إلى إجمالي النفقات العامة ترتفع من ( 11,6 %) عام 2012م إلى ( 12,6 %)هذا العام.وفي نفس السياق تؤكد الحكومة اليمنية في تقاريرها المالية الصادرة عن وزارة المالية اليمنية  البنك المركزي اليمني ركزت في موازنة العام الجاري على الجانب الرأسمالي و الاستثمار في مشاريع البنى التحتية خاصة في إنشاء الطرق و توسيع شبكة الطاقة والمياه، و الصرف الصحي بالإضافة إلى دعم الخدمات الأساسية كالتعليم، و الصحة وذلك للخروج من حالة الركود والتدهور الاقتصادي وخلق فرص عمل جديدة للشباب وتحفيز النمو,  وقُدرت نفقات الموازنة التشغيلية للعام 2013م بما يقرب من مبلغ ( 2,190,157) مليون ريال بزيادة مقدارها ( 81,730 ) مليون ريال وبنسبة نمو لم تتجاوز ( 3,9 %) عن ربط عام 2012م، كما قُدرت نفقات الموازنة الرأسمالية بمبلغ ( 477,442 ) مليون ريال بانخفاض مقداره (46,737) مليون ريال ونسبة تراجع ( 8,9 %) عن عام الماضي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الحكومة اليمنية تتعهد بعدم المساس بالنفقات الحتمية  المغرب اليوم  - الحكومة اليمنية تتعهد بعدم المساس بالنفقات الحتمية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib