المغرب اليوم  - السودان يطالب البنك الدولي بتمويل مشروعاته

السودان يطالب البنك الدولي بتمويل مشروعاته

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - السودان يطالب البنك الدولي بتمويل مشروعاته

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

     التقى نائب الرئيس السوداني الدكتور الحاج آدم يوسف في القصر الجمهوري الأربعاء المدير التنفيذي في البنك الدولي لمجموعة الدول الأفريقية الأعضاء في البنك الدولي (أديني كال يالي) بحضور وزير المال علي محمود، وبحث اللقاء علاقة السودان بالبنك الدولي إلى جانب القضايا التي يطرحها السودان أمام البنك.    وقال وزير المال إن اللقاء بحث أيضا سير الإعداد للاجتماع الذي يستضيفه السودان بمشاركة وزراء مالية 21 دولة أفريقية ومحافظي البنوك المركزية لهذه الدول في آب/ أغسطس المقبل الذي سيتناول القضايا الاقتصادية التي ستطرح أمام اجتماعات البنك والصندوق في تشرين الأول /أكتوبر المقبل.    وقال المدير التنفيذي في البنك عن المجموعة الأفريقية في تصريحاته إنه بحث مع نائب الرئيس السوداني تحديات التنمية في السودان، مشيرا إلى أن دوره يتمثل في تقوية علاقات البنك بالسودان بما يمكن من خفض الفقر والتنمية في السودان.   وكشف وزير المال أن بلاده لا تتلقى الآن أي تمويل من البنك الدولي لكنها تتمتع بالدعم الفني الذي يقدمه الصندوق في المجالات الزراعية والصحية وغيرها من المجالات، وقال الوزير السوداني إن لقاء تم في وزارة المال صباح الأربعاء شارك فيه محافظ بنك السودان المركزي وقيادات وزارة المال والمؤسسات الاقتصادية استعرض العديد من القضايا والعلاقات مع البنك الدولي خصوصا وأن هناك الكثير من الارتباطات المشتركة مثل الدعم الفني وقضية ديون السودان الخارجية، وقال ان نائب الرئيس عكس في لقائه بكاليالي هموم السودان وضرورة مساهمة الصندوق في معالجة أوضاع السودان الاقتصادية بعد الاتفاق مع جنوب السودان.   وفي تعليق له حول علاقة السودان مع مؤسسات التمويل الدولية ومن بينها الصندوق يقول رئيس اللجنة الاقتصادية في البرلمان السوداني والخبيرالاقتصادي الدكتور بابكر محمد توم ان السودان لا يتلقى منذ أعوام تمويلا أو قروضا من الصندوق، لكنه ظل يتلقى بعض الدعومات الفنية وهي حق يتمتع به كل عضو فيه.    وأضاف في تصريحات لـ "مصراليوم" أن التعامل مع الصندوق لا تتحكم فيه بلاده أو مجموعة الدول النامية إنما تسيطر عليه الدول الغربية الكبرى وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية، وقال إن التعامل أصبح مرتبطا بالعلاقات السياسية وألمح إلى أن علاقات بلاده مع الصندوق وبعد التحولات العالمية والإقليمية وبعد اتفاقها الأخير مع جنوب السودان قد تشهد تحسنا.    وأضاف من بين أسباب حالة الجمود في العلاقات مع الصندوق تعثر السودان في سداد القروض لكنه وعندما انتظم في عمليات السداد اصطدم بنفوذ الولايات المتحدة وتأثيرها على الصندوق.    وأشار إلى أن السودان وبعد انتظامه في السداد ظل يطالب بحقه في القروض والتمويل  لكنه اصطدم ايضا باستفسارات وملاحظات ظل يقدمها الصندوق بشأن أدائه الاقتصادي ولسبب تحفظ الحكومة على كثير من هذه الملاحظات ظلت حالة الجمود على حالها ولم تحدث اختراقات إيجابية في هذه العلاقة.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - السودان يطالب البنك الدولي بتمويل مشروعاته  المغرب اليوم  - السودان يطالب البنك الدولي بتمويل مشروعاته



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib