المغرب اليوم  - الليرة السورية تفقد ربع قيمتها في هذا شهر

الليرة السورية تفقد ربع قيمتها في هذا شهر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الليرة السورية تفقد ربع قيمتها في هذا شهر

دمشق ـ وكالات

فقدت الليرة السورية نحو ربع قيمتها هذا الشهر أمام الدولار، وذلك منذ أن استولى مقاتلو المعارضة على مساحات واسعة من شمال شرق البلاد المنتج للنفط، وهو ما دفع مزيدا من السوريين القلقين بشأن الآفاق الاقتصادية لتحويل ما لديهم من عملة محلية إلى نقد أجنبي. وهبطت الليرة -التي يتم تداولها في سوريا والأردن ولبنان فقط، وغالبا في السوق السوداء- إلى مستوى قياسي منخفض عند 126 ليرة مقابل الدولار الأسبوع الماضي في السوق السوداء، وظلت قريبة من هذا المستوى هذا الأسبوع، وفق مصادر مالية محلية. وبعد أن ظلت الليرة مستقرة نسبيا لعدة أشهر، تراجعت بشكل حاد منذ استيلاء المعارضة المسلحة على مدينة الرقة في شرق سوريا بداية الشهر الجاري، ليسيطروا بذلك على معظم منطقة شمال شرق البلاد، حيث يوجد كل إنتاج البلاد من النفط ومعظم إنتاجها من الحبوب. وقال تجار عملة في دمشق إنه جرى تداول الليرة بما يتراوح بين 115 و120 ليرة مقابل الدولار أمس الأربعاء في السوق السوداء، بينما بلغ سعر الصرف الرسمي 97 ليرة مقابل الدولار. ويتعامل تجار العملة في الأردن ولبنان بالليرة السورية بأسعار قريبة من سعر السوق السوداء في سوريا، وبلغت في بعض التعاملات 126 ليرة للدولار. صعوبات ومن شأن استمرار هبوط الليرة أن يزيد الصعوبات التي يعانيها السوريون، حيث سيواصل معدل التضخم ازدياده الذي يبلغ رسميا حاليا نحو 40% وربما يكون أعلى بكثير من هذا المستوى، وفق خبراء مستقلين. وكان البنك المركزي السوري قد تعهد الأحد الماضي باتخاذ إجراءات لدعم العملة الوطنية، إلا أن ذلك لم يعد قائما -وفق مراقبين- في ظل حرص السلطات على الحفاظ على احتياطيها من النقد الأجنبي، ومنعه من الاستنزاف. وفي مقابلة مع التلفزيون السوري الحكومي قبل أيام، أرجع محافظ البنك المركزي السوري -أديب ميالة- هبوط الليرة في السوق السوداء إلى المضاربين، وإلى عوامل نفسية، وتعهد باتخاذ إجراءات لدعم العملة. ولم يفصح ميالة عن تفاصيل الإجراءات التي يعتزم البنك المركزي القيام بها لدعم الليرة، وأثار عدم اتخاذ أي إجراء هذا الأسبوع تكهنات بأن البنك سيسمح للعملة بالهبوط للحفاظ على الاحتياط الأجنبي من العملات الذي تراجع بشكل كبير، بفعل تراجع إيرادات السياحة والنفط، إضافة إلى جهود سابقة لدعم الليرة. ويعتقد بأن احتياطي سوريا من النقد الأجنبي كان قرابة 17 مليار دولار قبل بدء الثورة الشعبية في مارس/آذار 2011 ضد نظام بشار الأسد، ويقدر مصرفيون أن تلك الاحتياطيات تراجعت لأقل من أربعة مليارات دولار. ومن المفارقات أن الدولارات التي تشق طريقها إلى المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة تساهم في منع هبوط سريع في قيمة الليرة.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الليرة السورية تفقد ربع قيمتها في هذا شهر  المغرب اليوم  - الليرة السورية تفقد ربع قيمتها في هذا شهر



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib