المغرب اليوم - سلال يستحضر التاريخ لخدمة التنمية المحلية ببجاية

سلال يستحضر التاريخ لخدمة التنمية المحلية ببجاية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سلال يستحضر التاريخ لخدمة التنمية المحلية ببجاية

الجزائر - وكالات

قام الوزير الاول عبد المالك سلال خلال الزيارة التي قادته يوم السبت الى ولاية بجاية باستحضار التاريخ لخدمة المنطقة و التذكير بدورها البارز و الريادي سواء على صعيد نشر العلم و المعرفة او في تحرير البلاد من نير الاستعمار. و قد اكد سلال على اهميتها من خلال الدعوة الى تقويم اجتماعي واقتصادي للمنطقة و الابقاء عليها على هذا النهج التاريخي من خلال الحرص على "جعل بجاية لا ينطفئ وهجها ابدا". في هذا الصدد فان جميع المشاريع التي جاء بها تندرج في اطار تحقيق هذا الهدف و تسعى الى إستحضار التاريخ لخدمة التنمية المحلية وذلك سواء تعلق الامر بالطريق الالتفافي الرابط بين بجاية و احنيف (البويرة) او ازدواجية وكهربة خط السكة الحديدية الرابط بين بجاية و بني منصور او المحطة البحرية و مشروع توسيع الميناء و انشاء ميناء سياحي في مكان الميناء البترولي الحالي او ايضا انجاز مدينة بجاية الجديدة بوادي غير. و قد تم استحداث كل ذلك لهذا الغرض حيث انه و فضلا عن التاهيل العادي كما طالب به المنتخبون المحليون فان الامر يتعلق بوضع بجاية بشكل نهائي في مسارها الصحيح. و حملت زيارة الوزير الاول عديد المفاجآت و بعض اشارات الارتياح و ربما حتى غير متوقعة كما اجمعت عليه الاراء على غرار القرارات المتعلقة بانجاز ملعب جديد يتسع ل30000 مقعد و منح غلاف مالي تكميلي بقيمة 500 مليار دج للبلديات الفقيرة فضلا عن الميزانية المخصصة لها في اطارالمخططات البلدية للتنمية و الاسراع في انجاز المركز الاستشفائي الجامعي الموجود على "الورق" لكنه لم يجد طريقه للتجسيد في ارض الواقع. كما ان الامر يتعلق بتهيئة طريق سياحية على طول الواجهة البحرية التي تبدا من سيدي يحيى بمحاذاة الميناء البترولي الى غاية تزبوجت على بعد 15 كلم غرب بجاية و الذي سيلتف براس كاربون و يما قوراية. اما بالنسبة لهذا المشروع الاخير فان الامر يتعلق بحفر انفاق في الجبال الصخرية الموجودة و انشاء فضاء للسياحة و الاستجمام بامتياز حيث ان المكان يعد من بين اجمل الفضاءات التي تزخر بها الولاية. و كان رئيس المجمع السياحي الاسباني "فلامينكو انثرناثيونال" قد اعجب بتلك المناظر الخلابة اثناء زيارة تفقدية الى المنطقة سنة 1995 للبحث عن فرص استثمارية. حيث قال في هذا الخصوص انه "باستتناء خليج ريو دو جانيرو (البرازيل) فانني لم يسبق لي ان رايت مثل هذا الجمال". قطب سياحي بامتياز يجدر التذكير في هذا الصدد ان المجمع السياحي "فلامينكو انترناثيونال" يعد المصمم في اسبانيا من بين اشياء اخرى لمدينة بينيدورم التي اصبحت احدى المدن السياحية الاولى في اسبانيا. كما من شان المشروع ان يجعل من المنطقة قطبا سياحيا ممتازا كفيلا بجلب عديد الاستثمارات و بخاصة اعادة تاهيل و اعطاء بريق و شهرة بجاية ارض الترحاب التي طالما حظيت بالعناية عبر التاريخ سيما منذ العصور الوسطى. و قد اشار سلال الى ذلك خلال تطرقه امام المجتمع المدني الى شخصيات مثل الادريسي و ابن بطوطة الرحالة الكبير اللذين جاءا كزائرين لكنهما استقرا لوقت طويل بعد ان سحرهم جمال المنطقة التي اعتبرها دوق النمسا لويس هابسبورغ في مطلع القرن ال19 "جوهرة شمال افريقيا". ويكتسي هذا المشروع مع مشاريع اخرى اهمية كبرى حيث اوضح امام ممثلي الحركة الجمعوية "انني لست الشخص الذي يعطي وعودا جوفاء" مؤكدا على ارادة السلطات العمومية في المساعدة على اعادة البريق لهذه الولاية. وصرح في هذا الخصوص "اننا سنساعدكم قدر استطاعتنا" مشيرا الى ضرورة توحيد الجهود مع المجتمع المدني و الفاعلين الاقتصاديين بالولاية لتحقيق هذا الهدف الاسمى. كما تطرق الوزير الاول في هذا الصدد الى مكافحة البيروقراطية و الفساد اللذين كما قال "يعرقلان تجسيد المشاريع و يعيقان الاستثمار الخلاق للثروة و مناصب الشغل". و ذكر في هذا الخصوص بانه "لا يوجد هناك صعوبات في الوسائل و البرامج لكن ينبغي بذل مجهود اكبر في مجال الانجاز" مشيرا الى التاخر المسجل في قطاع السكن. وقد رفعت هذه الزيارة من معنويات سكان الولاية الذين انصب حديثهم صبيحة اليوم الاحد على هذه الزيارة التي جاءت باشياء ملموسة و كذا بالوعود لكي تجد بجاية العاصمة المغاربية القديمة بريقها و رونقها و تعود لصناعة التاريخ.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - سلال يستحضر التاريخ لخدمة التنمية المحلية ببجاية المغرب اليوم - سلال يستحضر التاريخ لخدمة التنمية المحلية ببجاية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - سلال يستحضر التاريخ لخدمة التنمية المحلية ببجاية المغرب اليوم - سلال يستحضر التاريخ لخدمة التنمية المحلية ببجاية



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد في إطلالة مميزة بفستان أصفر من "توم فورد"

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد عارضة الأزياء الأميركية -من أصل فلسطيني- جيجي حديد، واحدة من أشهر عارضات الأزياء في العالم والأكثر أناقة، كالعادة تبدو متألقة في جميع إطلالتها تحت الأضواء، فقد ظهرت "22 عامًا" بإطلالة مميزة خلال حضورها العرض الأول للفيلم الجديد "All I See Is You in New York City" بطولة النجمة بليك ليفلي.   وبدت عارضة أزياء "توم فورد"، في إطلالة أنيقة ومثيرة، حيث ارتدت فستانًا من اللون الأصفر اللامع، الذي يكشف عن خصرها المتناغم، وانتعلت زوجًا من الأحذية ذو كعب عالي مطابقة للون الفستان، والذي أضاف إليها مزيدًا من الارتفاع، واضعة أقراطًا ذهبية على شكل وردة النرجس البري، واختارت مكياجًا صريحًا، من أحمر الشفاة الصارخ والماسكارا، ورفعت شعرها على شكل ذيل حصان صغير، ما أضفى إلى إطلالتها مزيدًا من الأنوثة.   والجدير بالذكر أن العارضة الشقراء لا تفوت فرصة لتعبر فيها عن حبها لأختها بيلا حديد، فقد قامت يوم

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى
المغرب اليوم - شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز
المغرب اليوم - مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين رياضيتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib