المغرب اليوم  - السعودية اتفاق الطائف الضمان لدرء الفتنة في لبنان

السعودية: اتفاق الطائف الضمان لدرء الفتنة في لبنان

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - السعودية: اتفاق الطائف الضمان لدرء الفتنة في لبنان

بيروت ـ جورج شاهين

أكد سفير السعودية لدى لبنان علي عواض، أن تنفيذ اتفاق الطائف هو المطلوب لاستقرار لبنان، وأن بلاده حريصة على التواصل مع جميع القوى السياسية في لبنان، وأن هناك مخاوف من الفتنة، وأن الاعتدال وحده يحمي لبنان. وعن احتمالات حصول فتنة سنية ـ شيعية وامكان تجنبها، أجاب عواض، عبر صحيفة "النهار"، "إذا كان هناك من مجال لبذل جهود من المملكة السعودية، فإنها لا تتوانى عن خدمة الأشقاء في لبنان، فما من شك أن هناك تخوفًا من وقوع فتنة، ولكن لدى كثيرين انطباع بأنه يجري تضخيم هذا المفهوم أو توظيفه توظيفًا سيئًا، أو لتحقيق مصالح ضيقة، والمبالغة والتهوين لا يخدمان مصلحة لبنان وشعبه، لكن يجب أن نتذكر أمرًا، وهو أن ما يحصل في لبنان يبقى من مسؤولية اللبنانيين وكل القوى السياسية، ونتمنى من منطلق حرصنا على لبنان وعلى السلم الأهلي فيه، أن تنظر القوى السياسية إلى مصلحة لبنان، وتتخذ إجراءات لتهدئة الوضع من أجل إراحته واستقرار الوضع الداخلي فيه".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - السعودية اتفاق الطائف الضمان لدرء الفتنة في لبنان  المغرب اليوم  - السعودية اتفاق الطائف الضمان لدرء الفتنة في لبنان



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib