المغرب اليوم  - المرصد الأردني الأقتصادي يبحث واقع القطاع الزراعي

المرصد الأردني الأقتصادي يبحث واقع القطاع الزراعي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - المرصد الأردني الأقتصادي يبحث واقع القطاع الزراعي

عمان - بترا

ناقش رؤساء فرق عمل المرصد الاردني الاقتصادي خلال حلقة حوارية ملتقى طلال أبو غزالة المعرفي أدارها الدكتور محمد أبو حمور وشارك فيها ريم بدران وعدنان أبو الراغب واقع القطاع الزراعي في المملكة وما يعانيه من المعوقات والمصاعب والتحديات. واستمعوا الى عرض قدمه المهندس محمود ابوغنيم نقيب المهندسين الزراعيين رئيس فريق عمل الزراعة في المرصد الذي قال بأن قطاع الزراعة من أهم القطاعات فهو يمثل الامن الغذائي ، ويحقق الاكتفاء الذاتي للكثير من المنتجات التي يحتاجها المواطن، وأسف أبو غنيمة كون الحكومات المتعاقبة لم تولِ هذا القطاع الاولوية والاهمية التي يستحق. وحسب بيان صحافي عن الملتقى اليوم فقد جرى خلال الحوار طرح العديد من الافكار والاقتراحات الهامة والتي تركزت على أهمية مواجهة تحدي التصحر والتغير المناخي وتعزيز الاستثمار في الزراعة ودراسة الاثر البيئي عند إقامة المشاريع وقانون الضريبة على القطاع الزراعي والحلول للواقع المائي. وأشاد الدكتور طلال أبو غزاله رئيس المنتدى في مداخلته بمستوى ما جرى طرحه من معلومات وأفكار بناءة لتطوير القطاع الزراعي وشكر الحضور على ما يقدمونه من جهد في هذا العمل التطوعي وأقترح دراسة موضوع الزراعة الصناعية، وتحويل الانتاج الزراعي الكبير الى منتجات صناعية لمساعدة المزارعين على المنافسة، وقال إن مثل هذه المشاريع تتيح فرصاً للشباب وتسهم في الحد من البطالة. وطالب رؤساء الفرق بتطوير التقرير المقدم من فريق عمل الزراعة وتعزيز مادته بمعلومات تفصيلية وأرقام على أن يتم طرحه في حوار عام تشارك فيه كل القطاعات من جمعيات ونقابات ومؤسسات مجتمع مدني ودائرة ضريبة الدخل ودائرة الاحصاءات العامة وغرف التجارة والصناعة ووزارة الزراعة ومنتدى تطوير السياسات الاقتصادية.وكان فريق عمل الزراعة قد قدم ورقة تضمنت توصيات لمعالجة الوضع في القطاع الزراعي نصت على تحديد كميات المياه المخصصة للزراعة بالاتفاق مع اصحاب العلاقة في منطقة وادي الاردن والمناطق المرتفعة والالتزام بتوفير هذه الكميات ضمن خطة طويلة المدى وضبط وتنظيم العمالة الوافدة في القطاع الزراعي والعمل على وضع الانظمة والاليات التي تحد من تسرب العمالة الوافدة من القطاع الزراعي الى القطاعات الاخرى. كما نصت على تشكيل لجنة دائمة تضم القطاع الخاص الزراعي ووزارة الزراعة ووزارة العمل تهدف الى تسهيل اجراءات الحصول على العمال من قبل اصحاب العمل ضمن تعليمات وزارة الزراعة والتي تحدد اعداد العمال اللازمة لمساحات الزراعة المختلفة وتسهيل ايصال التيار الكهربائي لمعظم مناطق الانتاج وتسهيل اجراءات اشتراك المزارعين بهذه الخدمة والحرص على ان تبقى تعرفة الكهرباء لهذا القطاع مدعومة والعمل على تعديل التشريعات الضرورية لتنمية وتطوير قطاع الزراعة واعفاء مدخلات الانتاج الزراعي من الضريبة العامة على المبيعات وتوفير الظروف المناسبة لتأسيس شركات التسويق الزراعي كشركات مساهمة خاصة وتوفير القروض التحفيزية لمثل هذه المؤسسات اضافة الى وضع الية تسمح لمصانع الاسمدة المحلية بشراء ما تحتاجه من المواد الخام من شركتي البوتاس والفوسفات لما يباع في السوق المحلي فقط بأسعار تفضيلية وذلك لتقليل كلف الانتاج للمزارعين.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المرصد الأردني الأقتصادي يبحث واقع القطاع الزراعي  المغرب اليوم  - المرصد الأردني الأقتصادي يبحث واقع القطاع الزراعي



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المرصد الأردني الأقتصادي يبحث واقع القطاع الزراعي  المغرب اليوم  - المرصد الأردني الأقتصادي يبحث واقع القطاع الزراعي



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib