المغرب اليوم  - مصر ترجىء السندات لصالح قطر

مصر ترجىء السندات لصالح قطر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مصر ترجىء السندات لصالح قطر

القاهرة ـ وكالات

قال مسؤول مصري إن برنامج إصدار السندات المصرية لصالح قطر تم إرجاؤه لفترة وجيزة بسبب الاضطرابات السياسية التي مرت بها البلاد خلال الفترة الماضية عقب ثورة 30 يونيو (حزيران). وأشار إلى أنه سيتم فقط تغيير مواعيد الإصدارات بسبب الظروف التي مرت بها البلاد أخيرا. وقدمت قطر لمصر نحو 8 مليارات دولار، منها مليار منحة، و1.5 مليار دولار وديعة، و5.5 مليار دولار تم إيداعها في البنك المركزي لحين استخدامها في شراء سندات خزانة لصالح قطر. وقال حمدي سمير، مستشار وزير المالية لشؤون الدين العام، في حديثه لـ«الشرق الأوسط»، إن بلاده ماضية في تحويل الودائع القطرية إلى سندات بحسب اتفاق سابق بين الجانبين، نافيا وجود أي تعنت من قبل المسؤولين القطريين، وتابع: «الاتصالات قائمة بشكل مستمر، ولم تنقطع، ولا توجد أي مشاكل معنا». وطرحت الحكومة المصرية 3.5 مليار دولار من حزمة المساعدات القطرية إلى سندات في بورصة آيرلندا لصالح «بنك قطر الوطني»، منها 2.5 مليار دولار في مايو (أيار) الماضي بفائدة 4.25% سنويا لأجل 18 شهرا، ومليار دولار مطلع يوليو (تموز) الحالي بفائدة 3.5% لأجل ثلاث سنوات. وعن سبب الإرجاء، قال سمير إنه «كان مقررا أن تطرح مصر سندات لصالح الحكومة القطرية على إصدارين في أغسطس (آب)، وسبتمبر (أيلول) بقيمة مليار دولار لكل منهما، ويتطلب الإصدار تحضيرا لإصداره لنحو شهر، فمثلا إصدار سندات في شهر أغسطس كان يتطلب الإعداد لها منذ بداية الشهر الحالي، فهناك تحضيرات وإجراءات قانونية وإدارية كثيرة، وبعد ثورة 30 يونيو لن نتمكن من التجهيز لهذا الإصدار بسبب الظروف التي مرت بها البلاد». وبعد عزل محمد مرسي عن الحكم في 30 يونيو، سارعت السعودية والإمارات والكويت بالإعلان عن تقديم مساعدات عينية ونقدية تقدر بنحو 12 مليار دولار إلى مصر، وصل منه خمسة مليارات دولار إلى البنك المركزي الشهر الماضي. وتلك المساعدات ساهمت في تحسين التوقعات بشأن الاقتصاد المصري، وقامت شركات التصنيف الائتماني بتثبيت تصنيفها لمصر مع نظرة مستقبلية مستقرة، كما زاد الإقبال خاصة من الأجانب على أدوات الدين الحكومية السندات وأذون الخزانة المصرية، وتراجع العائد عليها. ويتوقع سمير ألا يتغير العائد على السندات الدولية التي تطرحها مصر في السوق الدولية لصالح قطر، فالسوق العالمية لها حسابات أخرى عن السوق المحلية، خاصة أن المخاطر لا تزال تحوم بالاقتصاد المصري بسبب الأوضاع السياسية الحالية، وقال: «أتوقع أن يصل سعر العائد على السندات المقبلة إلى نفس مستوى آخر طرح وهو 3.5%». وتسعى الحكومة المصرية إلى عمل إصلاحات اقتصادية، ويتبنى أغلب أعضاء الحكومة اتخاذ سياسات توسعية غير انكماشية، وعمل إصلاحات عاجلة للقضاء على المشاكل الطارئة التي تواجه المصريين، وحتى الآن لم تعلن الحكومة التي حلفت اليمين منتصف الشهر الحالي عن أي برامج أو خطتها الاقتصادية. وخلال العام الماضي، عكست المؤشرات الاقتصادية تدهورا في الأداء المالي لمصر، حيث تراجع احتياطي النقد الأجنبي ليصل إلى 14.9 مليار دولار، ووصلت معدلات النمو إلى 2.2%، وارتفعت معدلات البطالة إلى 13% بالإضافة إلى الأزمات المتكررة مثل انقطاع التيار الكهربائي المتكرر وشح الموارد البترولية، وهو ما يراه خبراء إخفاقا كبيرا للحكومة السابقة ومؤسسة الرئاسة. وتعاني مصر زيادة كبيرة في عجز الموازنة بلغ خلال 11 شهرا الأولى من العام المالي الماضي نحو 204 مليارات جنيه (29 مليار دولار) تمثل 11% من الناتج المحلي الإجمالي، بسبب زيادة المصروفات بشكل كبير، كما وصلت ديون البلاد إلى مستويات غير مسبوقة، فبنهاية مارس (آذار) الماضي بلغ الدين المحلي نحو 1.46 تريليون جنيه، مما يمثل 82.9% من إجمالي الدين العام، بينما بلغ الدين العام الخارجي نحو 38.8 مليار دولار بنهاية ديسمبر (كانون الأول) الماضي، يمثل 12.9% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مصر ترجىء السندات لصالح قطر  المغرب اليوم  - مصر ترجىء السندات لصالح قطر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مصر ترجىء السندات لصالح قطر  المغرب اليوم  - مصر ترجىء السندات لصالح قطر



بفستان طويل مكشوف الظهر والصدر ودون أكمام

ناعومي كامبل تتألق في الحفل الخيري للأمم المتحدة

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، بإطلالة مميزة وجذابة، فى حفل جوائز "Goalkeepers Global Goals" وهو الحدث الخيري للأمم المتحدة المقام في مدينة نيويورك، مساء يوم الثلاثاء. تعد كامبل واحدة من أفضل النماذج في العالم لأكثر من عقدين، والتي تمكنت من  البقاء على القمة لسنوات. ارتدت كامبل البالغة من العمر 47 عاما، فستانًا طويلًا يكشف عن إحدى ساقيها بالكامل ومكشوف الظهر والصدر ودون أكمام باللون الأسود وانتعلت حذاء مكشوفًا ذا كعب عال بنفس اللون، مع إكسسوارات من الأساور المتعددة الألوان،  ووضعت المكياج البسيط الهادئ، ورفعت شعرها من الخلف على شكل ذيل حصان. كما تألقت النجمة الهندية الشهيرة بريانكا تشوبرا، في الحدث الخيري، وخطفت أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها الأنيقة على السجادة الحمراء. ارتدت بريانكا البالغة من العمر 35 عامًا، فستانًا طويلًا مفتوحا من الساق وبأكمام طويلة باللون الأبيض ذو أكتاف كبيرة ومنتفخة، وانتعلت حذاء مكشوفًا ذا كعب عال من

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 المغرب اليوم  - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 05:37 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

سكوتي نيل هيوز ترفع دعوى قضائية ضد "فوكس نيوز"
 المغرب اليوم  - سكوتي نيل هيوز ترفع دعوى قضائية ضد

GMT 00:27 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

حورية فرغلي تُوضّح سبب تأخير طرح "طلق صناعي"

GMT 07:03 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

بذخ أسطوري في أغلى حفلة زفاف أرمني في العالم

GMT 04:51 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصميم مميز للمنزل الذي تم فيه تصوير "برود تشيرش"

GMT 06:26 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف دور الكربوهيدرات في إنقاص الوزن

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib