المغرب اليوم - مسؤول اقتصادي أردني يتحدث عن قلق أوروبي من الإستثمار في المملكة

مسؤول اقتصادي أردني يتحدث عن قلق أوروبي من الإستثمار في المملكة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مسؤول اقتصادي أردني يتحدث عن قلق أوروبي من الإستثمار في المملكة

عمان - يو.بي.أي

أعلن المدير التنفيذي لمؤسسة تشجيع الإستثمار في الأردن عوني الرشود، اليوم الثلاثاء، أن هناك تخوفًا أوروبياً من الإستثمار بالمملكة، مشيراً إلى وجود "تعليمات من أعلى المستويات" في بلاده لتقديم تسهيلات لرجال الأعمال والتجار السوريين. وقال الرشود لـ يونايتد برس إنترناشونال، إن هناك "قلقاً أوروبياً من الإستثمار في الأردن ولكنه غير مبرر". وأوضح أن "الإستثمارات الأوروبية مرحب بها في بلادنا ولكنها متواضعة"، واصفا الإستثمارات بالأردن بـ "الآمنة". وأضاف الرشود أن "الأوروبيين لديهم معلومات غير دقيقة عن المملكة، ويعتقدون أن الأردن منطقة غير آمنة.. وهذا كلام غير صحيح". وأشار إلى إلغاء منتدى استثماري أردني ـ بريطاني كان سيعقد في المملكة بعد الحديث خلال الفترة الماضية عن ضربة عسكرية أميركية لسوريا. وذكر أن "عددا من الشركات البريطانية ألغت حضورها المنتدى بعد الحديث عن ضربة أميركية لسوريا". وقال الرشود إن "الشركات البريطانية تعتقد أن الضربة الأميركية لسوريا تؤثر على الإقتصاد الوطني والبيئة الإستثمارية في الأردن"، نافياً صحة هذا الكلام. من جهة ثانية أشار الرشود إلى "وجود تعليمات من أعلى المستويات في الأردن تقديم تسهيلات لرجال الأعمال والتجار السوريين للإنتقال إلى المملكة"، موضحاً أن "الإستثمارات السورية في الأردن بلغت العام الماضي 200 مليون دينار". وتابع "أستطيع القول أن 20% من الإستثمارات التي تطرح الآن في الأردن هي استثمارات سورية ولا زالت تتزايد". غير أنه أوضح أن "أكبر رجال الأعمال والمستثمرين السوريين لم يحضروا إلى الأردن، ومن حضر هم صغار المستثمرين واستثمروا في مشروعات صغيرة ومتوسطة وهي مشاريع تتركز في محافظات إربد والرمثا والمفرق شمال وشمال شرق البلاد". ولفت الرشود إلى أن "كبار المستثمرين السوريين يخافون مغادرة بلادهم لأن خروجهم إلى الأردن يعرضهم للمخاطر، حتى رؤوس أموالهم ممنوع عليهم سحبها من البنوك السورية". وأضاف أن هناك "حجمًا كبيرًا من الأموال موجودة في سوريا من الممكن أن تخرج إلى الأردن الذي يسعى لإستقطاب رجال الأعمال والمستثمرين في سوريا والعراق ومصر". وقال إن "المستثمرين في هذه الدول غير مرتاحين في بلادهم جراء الظروف التي تعصف في هذه الدول". ووصل حجم الإستثمارات في الأردن خلال الشهور الأخيرة من العام الحالي الى مليار دينار.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مسؤول اقتصادي أردني يتحدث عن قلق أوروبي من الإستثمار في المملكة المغرب اليوم - مسؤول اقتصادي أردني يتحدث عن قلق أوروبي من الإستثمار في المملكة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مسؤول اقتصادي أردني يتحدث عن قلق أوروبي من الإستثمار في المملكة المغرب اليوم - مسؤول اقتصادي أردني يتحدث عن قلق أوروبي من الإستثمار في المملكة



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib