المغرب اليوم - صندوق النقد الكويت حققت فوائض كبيرة في الموازنة

صندوق النقد: الكويت حققت فوائض كبيرة في الموازنة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صندوق النقد: الكويت حققت فوائض كبيرة في الموازنة

الكويت - د ب أ

أكدت المدير العام لصندوق النقد الدولى كريستين لاجارد، أن "دولة الكويت حققت تقدمًا فى السنوات الأخيرة من ناحية بناء احتياطات اقتصادية وقائية ضخمة، علاوة على أن الدين المستحق على الحكومة أقل من 5 % من إجمالى الناتج المحلى". ونقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، اليوم السبت، عن لاجارد قولها إنه يجب إدراك التقدم المتحقق فى الكويت خلال السنوات الأخيرة حيث تمكنت الحكومة الكويتية من استغلال أسعار النفط المرتفعة لتحقيق فوائض كبيرة فى الموازنة . وتتطلع أشتون خلال زيارتها للكويت غدا الأحد, إلى مناقشة التطورات القطرية والإقليمية مع المسئولين الكويتيين, وكانت أشتون قد زارت الكويت عام 2006" وأشارت أشتون، إلى أنها ستلقى كلمة أمام ندوة ينظمها بنك الكويت المركزى حول توقعات صندوق النقد الدولى لآفاق الاقتصاد فى الكويت ومنطقة الخليج بشكل عام". وقالت أشتون: " إن الإنفاق على الأجور وإعانات الدعم فى الكويت فى ارتفاع متواصل وبالنظر إلى المستقبل سوف يتعين على الحكومة الكويتية زيادة الإنفاق لتعزيز البنية التحتية الاجتماعية والمادية اللازمة لدعم القطاع غير النفطى". وأضافت: "سيقتضى الحفاظ على الثروة النفطية والادخار لصالح أجيال المستقبل احتواء الزيادة فى الإنفاق الجارى لاسيما على الأجور لتحسين توجيه دعم أسعار الوقود والطاقة إلى الأكثر احتياجًا إليه، وفى الوقت نفسه سيتعين على السلطات إنشاء شبكة آمان اجتماعى تصمم بدقة وزيادة الإيرادات غير النفطية من خلال زيادة تنويع الاقتصاد". وعن تقييمها للسياسة النقدية فى الكويت، قالت لاجارد: "نعتقد أن موقف السياسة النقدية ملائم، ونظرًا لاعتماد نظام ربط سعر الصرف بسلة عملات، وفى ظل انخفاض أسعار الفائدة السائد فى الاقتصاديات المتقدمة تتبع السياسة النقدية الكويتية منهجًا تيسيريًا ملائم، كما إن أوضاع السيولة الحالية تدعم الطلب الناشئ على الائتمان". وأفادت بأنه "يتعين على البنوك إن تظل متيقظة لأى مخاطر ائتمانية، وأن تستمر فى تدعيم ممارسات إدارة المخاطر، وفى حال ازدياد ضيق الأوضاع المالية العالمية، يتعين على بنك الكويت المركزى أن يواصل منهجه الاستباقى فى إدارة السيولة، واستخدام سياسات السلامة الاحترازية الكلية لاحتواء ما ينشأ من مخاطر مالية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - صندوق النقد الكويت حققت فوائض كبيرة في الموازنة المغرب اليوم - صندوق النقد الكويت حققت فوائض كبيرة في الموازنة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - صندوق النقد الكويت حققت فوائض كبيرة في الموازنة المغرب اليوم - صندوق النقد الكويت حققت فوائض كبيرة في الموازنة



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib