المغرب اليوم - وزير التنمية الدولية البريطاني يجري مباحثات في الأردن

وزير التنمية الدولية البريطاني يجري مباحثات في الأردن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير التنمية الدولية البريطاني يجري مباحثات في الأردن

عمان - شينخوا

اجرى وزير التنمية الدولية البريطاني الان دنكان الخميس مباحثات بالعاصمة الاردنية عمان حول عملية السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين والازمة في سوريا بجانب العلاقات الثنائية بين بريطانيا والاردن. وعقد دنكان لقاء مع رئيس الوزراء الاردني عبدالله النسور، اتفقا فيه على " أن من اولويات البلدين دعم الجهود المبذولة لتحقيق السلام بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي ضمن اطار سلام شامل يضمن الامن والاستقرار في المنطقة ". ونقل بيان لرئاسة الوزراء الاردنية عن الوزير البريطاني تأكيده على " التزام بلاده بدعم عملية السلام في الشرق الاوسط ". وعلى صعيد الأزمة في سوريا، أكد دنكان " أن بريطانيا تنظر باهتمام لمؤتمر جنيف 2 لإيجاد مخرج للازمة السورية بما يضمن امن واستقرار سوريا ". فيما استعرض النسور في هذا الصدد " الاعباء الكبيرة التي يتحملها الاردن نتيجة استضافة اكثر من نصف مليون لاجئ سوري واكثر من هذا العدد يتواجدون في الاردن قبل الاحداث الاخيرة في سوريا في ظل اوضاع اقتصادية صعبة يعيشها الاردن وضعف تجاوب المجتمع الدولي مع نداءات الاردن المتكررة لمساعدته في مواصلة تقديم الخدمات الاساسية للاجئين ". وكان دنكان قد زار كلا من مخيم الزعتري للاجئين السوريين بمحافظة المفرق شمال شرق عمان، ومخيم الحسين الذي تشرف عليه وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا). وتقدر حجم المساعدات التي قدمتها المملكة المتحدة للأردن في مجال استضافة اللاجئين ودعم المجتمعات المحلية المضيفة لهم بـ 130 مليون دينار اردني مثلما قدمت 120 مليون دينار(الدينار يعادل 1.41 دولار) مساهمة في دعم الاونروا. وفي لقاء اخر، بحث وزير التنمية الدولية البريطاني مع وزير الخارجية الاردني ناصر جودة، " سبل دعم عملية السلام في الشرق الاوسط ". وأكد الوزيران خلال اللقاء " أهمية استمرار التنسيق والتشاور بين الجانبين ومع جميع الأطراف بهدف تحقيق السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين في اطار سلام شامل يضمن تحقيق الامن والاستقرار في المنطقة "، بحسب بيان للخارجية الاردنية. كما تم خلال اللقاء " استعراض تطورات الاوضاع على الساحة السورية ". واستعرض جودة التحديات التي تفرضها حركة اللجوء السوري على الاردن، وأكد " أهمية دعم المجتمع الدولي للاردن لمواصلة دوره الانساني في استقبال اللاجئين وتقديم الخدمات الاساسية لهم". واكد الجانبان ضرورة تنسيق المواقف حول الاجتماع المرتقب للدول المانحة في الكويت للتعامل مع تداعيات الازمة السورية. من جهته، أعرب دنكان عن تقدير بلاده للجهود التي يبذلها الاردن بقيادة الملك عبدالله الثاني لدعم السلام والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط، مؤكدا دعم بلاده لجهود الاردن في استضافة اللاجئين السوريين. وكان دنكان قد اعلن الاربعاء عن حزمة من المساعدات البريطانية للاردن بقيمة 23.5 مليون جنيه استرليني (نحو 37.4 مليون دولار) لمساعدته في خدمة اللاجئين السوريين على اراضيه، واصفا الازمة السورية بانها الاكثر تعقيدا. ودعا دنكان المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته في مساعدة الاردن لتمكينه من الاستمرار بأداء الدور الانساني الهام في خدمة اللاجئين السوريين، قائلا " لا نريد أن يصبح مخيم الزعتري على غرار المخيمات الفلسطينية، إذ نريد أن تكون مؤقتة وليست دائمة ".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - وزير التنمية الدولية البريطاني يجري مباحثات في الأردن المغرب اليوم - وزير التنمية الدولية البريطاني يجري مباحثات في الأردن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - وزير التنمية الدولية البريطاني يجري مباحثات في الأردن المغرب اليوم - وزير التنمية الدولية البريطاني يجري مباحثات في الأردن



GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 00:46 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست" للإعلام
المغرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 01:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي
المغرب اليوم - تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي

GMT 04:01 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

طاقم سفينة سياحية ينجح في إنقاذ راكبة من القفز في بحيرة إرهاي
المغرب اليوم - طاقم سفينة سياحية ينجح في إنقاذ راكبة من القفز في بحيرة إرهاي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 06:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة " X3" الأنجح في سلسلة منتجات "بي ام دبليو"
المغرب اليوم - سيارة

GMT 08:59 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

فانتوم 8 قمة الفخامة مع نظام إضاء متطور يعتمد على الليزر
المغرب اليوم - فانتوم 8 قمة الفخامة مع نظام إضاء متطور يعتمد على الليزر

GMT 00:42 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

داليا مصطفى تنتظر تصوير الجزء الثاني من "الكبريت الأحمر"
المغرب اليوم - داليا مصطفى تنتظر تصوير الجزء الثاني من

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب
المغرب اليوم - إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 05:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضح مزايا ثمرة التوت الأزرق بالنسبة للأطفال

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib