المغرب اليوم  - رؤساء الكتل بمجلس الامة يدعون إلى ترشيد الانفاق العمومي

رؤساء الكتل بمجلس الامة يدعون إلى ترشيد الانفاق العمومي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - رؤساء الكتل بمجلس الامة يدعون إلى ترشيد الانفاق العمومي

الجزائر - و . ا . ج

دعا رؤساء الكتل البرلمانية بمجلس الأمة اليوم الثلاثاء إلى ترشيد الانفاق العمومي و تشجيع الاستثمار و الانتاج الوطني لمواجهة الآثار المحتملة للأزمة الاقتصادية العالمية على الاقتصاد الوطني. في هذا الخصوص ابدى عبد الكريم قريشي مقرر المجموعة البرلمانية للثلث الرئاسي تخوفه من الظرف الاقتصادي العالمي "المتذبذب" الذي سيؤدي إلى عدم استقرار أسعار المواد الأولية في الأسواق العالمية ما سيؤثر على الاقتصاد الوطني. و أوضح في هذا الصدد أن "عدم تأثر الاقتصاد لحد الآن من جراء هذه الأزمة لا يعني أنه لن يتأثر مستقبلا" داعيا إلى ترشيد الانفاق العمومي كخطوة أولى تتبع بخفض فاتورة الواردات و تشجيع الانتاج الوطني. كما ألح قريشي على ضرورة تشجيع الاستثمار المحلي و الاجنبي على حد سواء خصوصا في مجالات الفلاحة و الصناعة والسياحة وتكوين العنصر البشري لتعويض الاقتصاد المعتمد كليا على المحروقات. واعتبر ممثل الثلث الرئاسي أن ميزانيات الدولة المعدة على أساس سعر مرجعي للنفط عند 37 دولار ستسمح في الوقت الحالي بوقاية الاقتصاد الوطني من تبعات الازمة الاقتصادية داعيا إلى تحويل الفارق بين السعرين المرجعي و الحقيقي إلى استثمارات من شأنها خلق الثروة. كما دعا إلى تنويع العملات الصعبة التي تتعامل بها البلاد عوض الاعتماد على عملة واحدة للتقليل من تأثير الهزات الاقتصادية على الاقتصاد الوطني. ومن جهته يرى رئيس المجموعة البرلمانية لحزب التجمع الوطني الديمقراطي محمود زيدان أن الاضطرابات الاقتصادية العالمية تجعل من أي تنمية اقتصادية "هشة" مشيرا إلى ضرورة توجيه الاقتصاد إلى القطاع الصناعي الذي لم يساهم إلى حد الآن إلا بنسبة قليلة في الناتج الداخلي الخام رغم توفره على قاعدة اقتصادية "هامة" تسمح له بخلق الثروة و مناصب الشغل. كما شدد زيدان على ضرورة ترشيد النفقات العمومية و كذا تشجيع الاستثمارات الأجنبية المباشرة ذات القيمة المضافة عوض تلك التي تنشط في قطاع المحروقات و التوجه إلى الصناعة بدل الخدمات التي لا تساهم الا في زيادة فاتورة الاستيراد. وفي تدخله شدد عبد القادر زحالي رئيس الكتلة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني على ضرورة تأطير التجارة الخارجية و خفض فاتورة الواردات التي أصبحت تشكل "خطرا" على الاقتصاد الوطني و تشجيع الانتاج الوطني عن طريق منح الامتيازات و الاعفاءات الضريبية. و اعتبر ان الامتيازات و الاعفاءات الممنوحة بهدف تشجيع الاستثمارات المحلية والاجنبية لم تأت أكلها بسبب الاجراءات البيروقراطية التي حالت دون ذلك. كما كانت ضرورة القضاء على البيروقراطية و التهرب الضريبي و الفساد من خلال اجراءات ردعية و كذا تعزيز دور الجماعات المحلية و تحسين الخدمة العمومية و العقلنة في استغلال الموارد و مراقبة انجاز المشاريع في صلب تدخلات رؤساء المجموعات البرلمانية. ومن المقرر أن يعرض مشروع قانون المالية 2014 للتصويت غدا الأربعاء حسب البرنامج الذي سطره المجلس.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - رؤساء الكتل بمجلس الامة يدعون إلى ترشيد الانفاق العمومي  المغرب اليوم  - رؤساء الكتل بمجلس الامة يدعون إلى ترشيد الانفاق العمومي



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib