المغرب اليوم - خمسة آلاف مصنع منتج في السعودية

خمسة آلاف مصنع منتج في السعودية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خمسة آلاف مصنع منتج في السعودية

جدة - أ ش أ

قدرت هيئة المدن الصناعية "مدن" عدد المصانع المنتجة في السعودية بـ5 آلاف مصنع باستثمارات تقدر بأكثر من 300 مليار ريال (80 مليار دولار)، فيما بلغت عقود صيانة المدن 200 مليون ريال (53.3 مليار دولار).وأوضح المهندس صالح الرشيد، المدير العام لـ "مدن"، أن الهيئة أنفقت نحو 8 مليارات ريال (2.1 مليار دولار)، شملت تطوير مدن صناعية جديدة، وتنفيذ مشروعات توصيل الخدمات إليها؛ مما يعكس اهتمام الحكومة بالقطاع الصناعي، واعتماده خيارا استراتيجيا لتنويع مصادر الدخل، ومساهما رئيسا في إيجاد فرص وظيفية للمواطنين.وأضاف الرشيد "المدن الصناعية تشهد إقبالا كبيرا من المستثمرين من داخل السعودية وخارجها، من خلال القيام بإنشاء مصانع جديدة، أو نقل مصانعها إلى داخل المدن الصناعية المنتشرة في جميع مناطق البلاد، والتي تتميز بالبنى التحتية، والخدمات المساندة،والحوافز والتسهيلات، ومن أهمها الإيجارات الرمزية التفضيلية التي تبدأ في بعض المدن الصناعية الواعدة بسعر ريال واحد للمتر المربع، وتصل في بعض المدن الرئيسة إلى 4 ريالات (1.06 دولار)، والتي تعد من أهم الحوافز التي تدعم الصناعة بالمنطقة؛ حيث إن هذا الإيجار يعادل جزءا من تكلفة النفقات الفعلية للخدمات التي تقدمها "مدن" لعملائها، من خلال التشغيل والصيانة".وبيّن الرشيد أن الهيئة نفذت ضمن استراتيجيتها الرامية إلى الرقي بخدماتها الأساسية والضرورية التي يحتاجها المستثمرون في المدن الصناعية مجموعة كبيرة من المشروعات التي بلغت أكثر من 300 مشروع، ومشروعات أخرى بالشراكة مع القطاع الخاص، تقدر قيمتها بأكثر من 4 مليارات ريال (1.06 مليار دولار)؛ حيث تتعلق تلك المشروعات بتطوير الأراضي الصناعية الجديدة، وتأهيل البنية التحتية للمدن القائمة، وتوفير محطات التحويل الكهربائية، وشبكات توزيع الكهرباء، ومحطات معالجة المياه وشبكات توزيعوتصريف المياه، وشبكات الطرق الداخلية والأرصفة، وشبكات الإنارة، ومشروعات التشجير والبحيرات والحدائق، وشبكات الاتصالات، بالإضافة إلى مشروعات الطرق السريعة الرابطة التي تتضمن جسورا للحركة الحرة في مداخل المدن الصناعية، ومشروعات الخدمات المساندة مثل محطة وزن الشاحنات، مجمعات سكنية وتجارية، فنادق، مطاعم ومراكز طبية، وغير ذلك من الخدمات والمرافق؛ لتوفير بيئة جاذبة للاستثمارات الصناعية.وأضاف أن "مراكز خدمة العملاء تنتشر في معظم مناطق السعودية، ويوجد المركز الرئيس في مدينة الرياض، فيما توجد المراكز الفرعية في كل من المدينة الصناعية الثانية بالرياض، والمدينة الصناعية الثانية في الدمام، والمدينة الصناعية الأولى في جدة".وأشار الرشيد إلى أن هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية أوجدت لعملائها بيئة استثمارية جاذبة لاستثماراتهم بخدمات ومرافق جديدة تساند الصناعيين للتميز والإبداع في الصناعة، في الوقت الذي تسند فيه الخدمات لشركات متخصصة، فيما عملت على توفير فرص استثمارية للقطاع الخاص بالمدن الصناعية تشمل عددا من الخدمات.وأوضح أن مجلس إدارة "مدن" اعتمد زيادة المقابل المالي للخدمات التي تقدمها الشركة لعملائها، مؤكدا أن تكلفة التشغيل والصيانة تفوق ما تتلقاه "مدن"؛ حيث إن أغلب الأراضي الصناعية تؤجر ما بين "ريال إلى ريالين" للمتر المربع الواحد، بينما التكلفة الفعلية تبلغ في بعض المدن 9 ريالات (2.4 دولار).وقال إن مجلس إدارة "مدن" حرص على أن تكون زيادة المقابل المالي للنفقات الفعلية للخدمات التي تقدمها "مدن" مناسبة ومتدرجة في بعض المدن، وهي ثلاث مدن صغيرة جدا، وتقع داخل المناطق السكنية، ولا تمثل إلا 5 في المائة، وهذا جزء بسيط من إجمالي مساحة المدن الصناعية، وهي الرياض الأولى، وجدة الأولى والدمام الأولى، وسيكون الإيجار مقابل الخدمات خلال الأعوام المقبلة 4 ريالات، بينما يكون الإيجار السنوي في باقي المدن الصناعية ريالين في المدن الرئيسة، وريالا واحدا في المدن الواعدة، أما مقابل التخصيص فهو مبلغ يُدفع مرة واحدة. من جانبه، طالب عبد العزيز السريع، رئيس لجنة الصناعيين في غرفة جدة، هيئة المدن الصناعية بتحويل نظام تخصيص الأراضي الصناعية المعمول به - حاليا - إلى نظام التأجير؛ لتخفيف التكاليف على المستثمرين،وتشجيعهم على ضخ مزيد من الاستثمارات في القطاع الصناعي. وقال السريع لـ"الشرق الأوسط": "إن كثيرا من الصناعيين طالبوا من خلال اللجان الصناعية التي يمثلونها في الغرف السعودية بتأجير الأراضي مباشرة من هيئة (المدن) للمستثمر، وربطها بعقود"، مشيرا إلى أن التحول إلى نظام التخصيص يعوق النمو الصناعي، وأن الهيئة تفرض على المستثمر دفع 25 ريالا للمتر الواحد في أول مرة يتم فيها الحصول على الأرض الصناعية.وبالعودة إلى حديث المدير العام لـ"مدن"، فإن الزيادة لن تؤثر في تكلفة الإنتاج؛ لأن الإيجار ما زال رمزيا وتشجيعيا، فالمصنع الذي مساحته 10 آلاف متر مربع يدفع إيجارا سنويا يبلغ 20 ألف ريال، وحجم استثماره قد يفوق 10 ملايين ريال، ولذلك لن تؤثر هذه الزيادة في أسعار المنتج، مقارنة بحجم الاستثمار ودخل هذه المصانع. وأضاف أن أسعار التأجير تختلف من مدينة إلى أخرى؛ إذ تسعى "مدن" لجذب الاستثمارات إلى المدن الواعدة في المناطق الأقل نموا؛ لذا فإن تكلفة إيجار الأراضي الصناعية في المدن الواعدة لم ترتفع، وما زالت الأسعار جاذبة.وأفاد الرشيد بأن اهتمام "مدن" بتنمية المناطق الأقل نموا، وتلبية الطلب المتزايد على الأراضي الصناعية في المدن المختلفة، وتوفير الفرص الوظيفية للمواطنين، وتعزيز دور الصناعة في الاقتصاد الوطني، يمثل ركيزة الجهود التي تعمل عليها "مدن" لتحقيق الاستراتيجية الوطنية للصناعة.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - خمسة آلاف مصنع منتج في السعودية المغرب اليوم - خمسة آلاف مصنع منتج في السعودية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - خمسة آلاف مصنع منتج في السعودية المغرب اليوم - خمسة آلاف مصنع منتج في السعودية



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 04:48 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خبير تغذية يكشف أهمية التوازن بين الرياضة والطعام

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib