المغرب اليوم  - الإنترنت يلبي احتياجات الوسطاء العقاريين في الشرق الأوسط

الإنترنت يلبي احتياجات الوسطاء العقاريين في الشرق الأوسط

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الإنترنت يلبي احتياجات الوسطاء العقاريين في الشرق الأوسط

العقارات
الرياض ـ سعيد الغامدي

كشف تقرير جديد عن سوق العقارات في منطقة الشرق الأوسط أنَّ استخدام شبكة الإنترنت بات يعتبر أحد أكثر الوسائل انتشارًا للبحث عن العقارات في المنطقة، حيث تخطّت شبكة الإنترنت بشعبيتها الأساليب التقليدية مثل الإعلانات المبوبة في الصحف والتناقل الشفهي للأخبار.

وظهرت هذه النتائج في التقرير الذي أعدته البوابة العقارية الرائدة "لامودي" التي نشرت أول تقرير لها عن العقارات في الأسواق الناشئة في العالم.

ويقدم هذا التقرير الذي حمل عنوان "العقارات في الأسواق الناشئة" نظرة شاملة لقطاع العقارات في 16 دولة؛ من ضمنها الأردن والمملكة العربية السعودية.

ويستند التقرير إلى سلسلة من الاستطلاعات التي أجريت على شبكة الإنترنت بشأن الباحثين عن المنازل والوسطاء العقاريين في كل دولة.

كما استفاد التقرير من البيانات الميدانية المستخلصة من شبكة "لامودي" العالمية للمواقع الإلكترونية.

ويعاين البحث عادات الباحثين عن عقارات عبر شبكة الإنترنت، مع عرضه للرؤى المستقبلية لقطاع العقارات بناء على المقابلات والاستطلاعات التي أجريت مع خبراء محليين في سوق العقارات.

هذا وأظهر الاستطلاع الخاص بالوسطاء النطاق الواسع الذي شهد قطاع العقارات في منطقة الشرق الأوسط خلاله تحولاً نحو شبكة الإنترنت؛ إذ يتجه الباحثون عن المنازل في المملكة العربية السعودية إلى شبكة الإنترنت بصورة منتظمة عند بحثهم عن العقارات المتوافرة.

وأوضح نحو 91% من الذين شملهم استطلاع "لامودي"، قيامهم حاليًا باستخدام شبكة الإنترنت للبحث عن العقارات.

أما الاستطلاع الثاني الذي استهدف عملاء "لامودي" فقد عاين التوجهات السائدة في صفوف المشترين والمستأجرين، وأظهر البحث أنَّ الافتقار إلى المنازل ذات الأسعار الميسورة في المملكة العربية السعودية يمنع الباحثين عن منازل من الشراء.

وبينّت الأرقام المسجلة في استطلاع العملاء أنَّ نحو 37% من المستجيبين يستأجرون عقارات في الوقت الحالي لعدم قدرتهم على الشراء.

أما في الأردن، فقد أشار 77.8% من الباحثين عن المنازل إلى أنَّ الموقع يعتبر العامل الرئيسي عند البحث عن منزل جديد، ويأتي بعد ذلك عامل السلامة والأمن بنسبة 55.6%، ومن ثم القرب من الأصدقاء والعائلة بنسبة 33.3% والذي يؤدي كذلك دورًا مهمًا في عملية البحث عن منزل.

وذكر مدير لامودي في المملكة العربية السعودية، خالد العلي: "لعل الاستنتاج الأبرز الذي توصلنا إليه من البحث هو أنَّ مستقبل العقارات في منطقة الشرق الأوسط مشرق للغاية، وأنَّ المدن في جميع أنحاء المنطقة تشهد نموًا سريعًا ونتيجة لذلك يجب على قطاع العقارات أنَّ يتطور هو الآخر حتى يتمكّن من مواكبة الطلب المتزايد على السكن، ويظهر البحث الذي أجريناه أنَّ قطاعات العقارات في كل من المملكة العربية السعودية والأردن تواصل نضجها، ولا شك بأنها ستتابع نموها خلال العقد المقبل".

وتجدر الإشارة إلى أنَّ التقرير يتضمن كذلك مقابلات مع خبراء عقاريين من جميع أنحاء العالم ومن ضمنهم: مؤسس مجموعة سلمان عبدالله بن سعيدان للعقارات وعضو مجلس إدارة الشركة العقارية التونسية السعودية، سلمان بن سعيدان، والرئيس العالمي لقسم الأبحاث السكنية في "نايت فرانك"، وليام بيلي، والمؤسس والمدير الإقليمي لشركة "لامودي" في الأردن، خالد عنبتاوي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الإنترنت يلبي احتياجات الوسطاء العقاريين في الشرق الأوسط  المغرب اليوم  - الإنترنت يلبي احتياجات الوسطاء العقاريين في الشرق الأوسط



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الإنترنت يلبي احتياجات الوسطاء العقاريين في الشرق الأوسط  المغرب اليوم  - الإنترنت يلبي احتياجات الوسطاء العقاريين في الشرق الأوسط



في إطار تنظيم عرض الأزياء في ميلانو

هايلي بالدوين تتألق خلال مشاركتها في أسبوع الموضة

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعد واحدة من أهم عارضات الأزياء الشابة في الوقت الحالي، والتي ظهرت في عروض ميسوني وألبرتا فيريتي هذا الأسبوع، وأثبتت هايلي بالدوين مهاراتها مرة أخرى، الأحد، فقد ظهرت في عرض دولتشي أند غابانا لصيف وربيع 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو.  خطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عامًا، أنظار الحضور وعدسات المصورين على حد سواء، بإطلالتها المثير والأنيقة في ثوب من الشيفون، مع كورسيه من الجلد. وحظيت ملكة المنصة بالاهتمام بفضل إطلالتها الجريئة، التي كشفت عن ملابسها الداخلية السوداء المخفية تحت ثوبها الشفاف، الذي أخفى أيضًا حمالة صدرها عن طريق كورسيه من  الجلد، والتي ترتديه في الأمام ويحيط بخصرها الصغير، مع تنورة سوداء من الشيفون الشفاف، كشفت عن ساقيها الطويلتين والنحيلتين. وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب صغير، ووضعت  وردة حمراء على شعرها، مع الأقراط اللامعة كإكسسوار مناسب للفستان المذهل، وتركت بالدوين شعرها منسدلا بطبيعته على

GMT 10:44 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا
 المغرب اليوم  - اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا

GMT 11:23 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 المغرب اليوم  - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات

GMT 01:39 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib