المغرب اليوم - 30 ٪ زيادة في أسعار عقارات دولة الإمارات

30 ٪ زيادة في أسعار عقارات دولة الإمارات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 30 ٪ زيادة في أسعار عقارات دولة الإمارات

30 ٪ زيادة في أسعار العقارات
دبي ـ المغرب اليوم

ترسم الأحداث المتسارعة في السوق العقاري في دولة الإمارات صورة دقيقة لتوجهات أكثر نضجاً على صعيد سلوك المطور والمستثمر على حد سواء. فبعد تعافي أسواق الدولة وتحديداً السوق العقاري وانتعاشة يتقدمها سوق دبي العقاري، أصبحنا أمام مشهد جديد في كافة محاوره بيعاً وتأجيراً فضلاً عن سوق الإنشاءات الرديف القوي للسوق العقاري.
"البيان الاقتصادي" يرصد في حلقات ملامح التطور الجديد في المشهد العقاري في عموم أسواق الدولة، وكيف يتحرك المطور العقاري وآليات اتخاذ القرار لدى المستثمر "المالك" وصولاً للمؤجر والمستأجر وانتهاءً بأسباب عودة الصفقات العقارية على الخريطة، فضلاً عن محركات تمسك بالعقارات في الإمارات عموماً ودبي على نحو خاص، وعدم التفريط بها على خلفية تفرد المناخ الاستثماري المميز للإمارات والعائد المغري للإستثمار.
العقار في الإمارات ليس مجرد سقف يأوي الفرد أو العائلة الى جنته وسكينته بل يمتد إلى المزاوجة بين هذه الدلالات والملكية الشخصية بجانبها الإنساني والقانوني و ثبات العقار وتجدد وتطور الإنسان، هذه الرؤية أدت إلى وجوب أن تصب المشروعات العقارية دائماً لصالح القيمة الإنسانية.
طلب قوي ما زال يهيمن على سوق أبو ظبي العقاري... هذا هو أبرز ملامح التطور العقاري الجديد في الإمارة منذ بداية العام الجاري. وأكدت الأيام القليلة هذا التطور، بإعلان شركة الدار العقارية عن بيع كافة الوحدات السكنية في مشروعها الجديد، «الهديل» الواقع في منطقة البندر شاطئ الراحة بأبو ظبي، وذلك في اليوم الأول، وخلال ساعات قليلة من طرحها المشروع للبيع على المخطط.
وتظهر قوة الطلب في استمرار شركة الدار في بيع وتأجير وحدات مشروعيها السكنيين، أبراج البوابة في جزيرة الريم، وفيلات الغدير في المنطقة الواقعة بين أبو ظبي ودبي، إضافة إلى تأجير غالبية مشاريعها الجديدة بقيم إيجارية تنافسية، خاصة أبراج السوق المركزي الجديدة.

الطلب القوي يتزايد يوماً بعد الآخر، مع استقرار أسعار إيجارات المساكن الجديدة والقديمة معاً داخل العاصمة وخارجها عند مستويات سعرية مرتفعة، كما يظهر هذا الطلب القوي في تأجير المكاتب القديمة والجديدة معاً بصفة خاصة في أبو ظبي، وما تزال أسعار المتر الواحد تتراوح بين 1800 درهم و1200 درهم هي أسعار تفوق أسعار ما قبل عام 2007 بنسبة لا تقل عن 30 %.
وفي هذا التحقيق، ترصد «البيان الاقتصادي» على لسان مطورين وخبراء عقاريين، ملامح التطور الجديدة للسوق العقاري في أبو ظبي، وذلك من خلال التعرف إلى أبرز مستجدات السوق العقاري في أبو ظبي.
بيع فوري
يؤكد مسعود العور الرئيس التنفيذي لشركة التسويق العقاري «تسويق»، أن أبرز ملامح السوق العقاري الجديد في أبو ظبي، هو طرح المطور الرئيس الأكبر "شركة الدار" لمشاريع تباع على الفور وخلال ساعات، وهو ما كان مفتقداً خلال السنوات القليلة الماضية، حيث تراجعت إلى حد ما المشاريع الجديدة، واليوم السوق في أبو ظبي يؤكد حاجته القوية والملحة إلى وحدات سكنية وفيلات جديدة، وبصفة خاصة في الأماكن العمرانية الجديدة الخلابة، مثل شاطئ الراحة وجزيرة السعديات وجزيرة الريم.
وينوه العور بأن التكهنات التي سادت خلال الأعوام الماضية بأن السوق العقاري في أبو ظبي مقبل على تراجع، فلا تجد المشاريع الجديدة طلباً عليها، ثبت بالواقع خطأها، وكل المؤشرات تؤكد على أن سوق أبو ظبي العقاري ما زال نشطاً وقوياً، وأن غالبية المعروض من الوحدات السكنية والفيلات الجديدة التي استقبلها السوق وما زال يستقبلها حتى اليوم، تلاقي طلباً حقيقياً، كما أن الملاءة القوية لملاك المباني السكنية الضخمة، سواء كانوا أفراداً أو شركات، تحول دون تراجع الإيجارات، خاصة الجديدة التي ما زالت تشهد طلباً كبيراً.
وينوه مسعود العور بحقيقة دامغة، وهي أن الإيجارات السكنية والمكتبية، سواء الجديدة والقديمة في أبو ظبي، ما زالت مرتفعة، ولم تتراجع، كما كان متوقعاً خلال السنوات الماضية.
ويؤكد على أن الحفاظ على استمرار قوة السوق العقاري في أبو ظبي، تتوقف على خلق فرص عمل جديدة، والتوسع في قطاع الخدمات، وهناك مؤشرات اليوم تؤكد على أن الإمارة ماضية في هذا الطريق بنجاح، حيث تتصاعد نسبة مساهمة قطاعات جديدة في الاقتصاد، وبصفة خاصة قطاع السياحة الذي يخلق فرص عمل كثيرة، كما أنه قطاع خدمي يرتبط بقطاعات أخرى حيوية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - 30 ٪ زيادة في أسعار عقارات دولة الإمارات المغرب اليوم - 30 ٪ زيادة في أسعار عقارات دولة الإمارات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - 30 ٪ زيادة في أسعار عقارات دولة الإمارات المغرب اليوم - 30 ٪ زيادة في أسعار عقارات دولة الإمارات



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib