المغرب اليوم - انتهاء أعمال الحوار الوطني في عاصمة جهة كلميم السمارة

انتهاء أعمال الحوار الوطني في عاصمة جهة كلميم السمارة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انتهاء أعمال الحوار الوطني في عاصمة جهة كلميم السمارة

كلميم - صباح الفيلالي

أكد عبد العالي مستور رئيس اللجنة الوطنية للحوار حول المجتمع الوطني على هامش اختتام  أشغال الحوار الوطني حول المجتمع المدني والأدوار الدستورية الجديدة، والتي انعقدت في عاصمة جهة كلميم السمارة وحضرتها فعاليات جمعوية ومدنية عن الجهة، على أن هذا اللقاء الجهوي السابع عشر من الحوار الوطني التزمت به الحكومة على أساس انها سوف لن تنطلق في إعمال وتطبيق المقتضيات الدستورية المتعلقة بأدوار المجتمع المدني والحياة الجمعوية والديمقراطية التشاركية قبل أن تتحاور وتتشاور وتستمع إلى رأي ومقترحات واجتهادات جمعيات المجتمع المدني ومختلف الفاعلين المعنيين. وأضاف بان الحوار تشرف عليه لجنة وطنية مستقلة تعمل على عقد اجتماعات ولقاءات مستقلة تعمل مع الجمعيات وفعاليات المجتمع المدني بشكل مفتوح على المستوى المملكة المغربية حيث كانت الانطلاقة من مدينة القنيطرة يونيو 2012 وبجهة و كلميم السمارة المحطة ما قبل الأخيرة وستختتم في الأسبوع المقبل بمدينة العيون حيث سيكون آخر لقاء جهوي مبرمج خلال هذه الفترة ومن خلاله وخلال جميع اللقاءات الجهوية التي عقدت على مدى السنة كانت الغاية منها الاستماع وبإمعان إلى الجمعيات في ثلاثة أشياء هي التشريعات التي يجب إحداثها أو إصلاحها أو تغييرها في ما يتعلق في إعمال المقتضيات الدستورية الخاصة بأدوار المجتمع المدني والجمعيات والديمقراطية التشاركية تم النهوض بالحياة الجمعوية من حيث الاستقلالية والحريات من أجل تأسيس واستقلالية هذه الجمعيات في علاقتها مع مختلف الفاعلين وتدبير الشأن العام محليا ووطنيا تم الاستفادة من الدعم والتمويل العمومي مع المساءلة والمحاسبة لهذه الجمعيات إلى جانب حقوق العاملين بها والتكوين والتكوين المستمر. كما أضاف أن المحور الثالث يهم الديمقراطية التشاركية وكيف يرى تنفيد وإعمالها عبر نطاق الديمقراطية التشاركية إلى جانب آلية الحوار عن طريق تنظيم ندوات موضوعاتية ولقاءات الفعاليات الجمعوية مع خبراء وفاعلين مختصين ليتم تجميع مختلف الوثائق من خلال ما أنجزته الجمعيات المعنية والمؤسسات المعنية ويخص الحوار الوطني سيتم تجميعه  واستخراج المقترحات منه من طرف هذه اللجنة. وأردف بان هناك المزيد من الجلسات المركزية لتدقيق آراء الجمعيات للخروج بهذا الحوار في النهاية بثلاث وثائق تعد الأرضية المعتمدة في هذا الحوار، وذلك عبر ثلاث وثائق هي الأرضية القانونية والتشريعية المتعلقة بإعمال القواعد الدستورية الخاصة بادوار المجتمع المدني والحياة الجمعوية والديمقراطية التشاركية تم التشريعات والقوانين، كمشروع شامل يجمع مقترحات الجمعيات للنهوض بها، وفي الأخير مشروع الديمقراطية التشاركية للنهوض بها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - انتهاء أعمال الحوار الوطني في عاصمة جهة كلميم السمارة المغرب اليوم - انتهاء أعمال الحوار الوطني في عاصمة جهة كلميم السمارة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - انتهاء أعمال الحوار الوطني في عاصمة جهة كلميم السمارة المغرب اليوم - انتهاء أعمال الحوار الوطني في عاصمة جهة كلميم السمارة



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين رياضيتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib