وسائل التواصل الاجتماعي اجعلها لك لا عليك

وسائل التواصل الاجتماعي: اجعلها لك لا عليك!

المغرب اليوم -

وسائل التواصل الاجتماعي اجعلها لك لا عليك

بقلم - محمد داودية

كبرت أسرة "فيسبوك" عندي واصبح عددنا 4961 صديقًا، وبقدر سعادتي بالعلاقة المحترمة التي تربطني بأصدقائي على "فيسبوك"، بقدر ما يسعدني أن أرى العلاقة المحترمة موجودة بين الكثيرين من الأخوة والأصدقاء والأبناء.

وحقق "فيسبوك"  خاصة ووسائل التواصل الاجتماعي على العموم ثورة في العلاقات الاجتماعية والإنسانية، وأتاح فرصًا خرافية لبني البشر للتعارف والتواصل والعثور على بعضهم البعض بعد عقود طويلة من الانقطاع، كما حصل معي، فقبل ذهابي إلى أميركا في آب 2011 مع ابن أخي زيد أبو عابد وابن صديقي سيف مهند العفوري وابني حسن أبو علي الطفيلي، لتسجيلهم في الجامعة، صادف أن وجدني على "فيسبوك"   الاستاذ عيسى بطارسة، الشاعر المهجري العذب والناشط الثقافي البارز، صديق الطفولة في المفرق، ولما أضافني وأضفته، عثرت في صفحته على منجم حقيقي من أصدقاء الطفولة.

ووجدت في قائمة أصدقاء عيسى بطارسة ، أصدقاء الطفولة في المفرق: الشاعر المتميز سرحان النمري والروائي البارز سمير اسحق والكابتن الوسيم الطيار فراج فراج والأب المتفاني اميل حداد، وتكلمت هاتفيًا وأنا هناك مع الإعلامية والشاعرة الكبيرة سلوى السعيد، كما أتيح لي أن أقابل عددًا من الأردنيين في كاليفورنيا، زرتهم في جمعيتهم – جنوب كاليفورنيا للعرب الأميركيين - وتعرفت في الزيارة على نماذج أردنية باهرة مثل  الفريد في انتمائه وعطائه الشيخ فارس حداد رئيس الجمعية والناشط القومي التقدمي يعقوب خوري ورجل الأعمال الرائع بطل رياضات الدفاع عن النفس سمير جبر، ورجل الأعمال البارز عماد ملحم، والخلوق الكريم على العطيات والرجل النشمي عصام الربضي، وجددت صلتي بالأصدقاء الآخرين بعيدي مكان الإقامة.

وانعقدت صداقات عزيزة عليّ في شيكاغو، بفضل "فيسبوك"  والواتساب، مع القنصل الفخري الأردني في شيكاغو السيد إحسان الصويص والشيخ عصام العوران والشيخ غازي أبو شلفة ورجل الامن البارز نصري الربضي والمصرفي مايكل أدولف الصويص، وكما في كل منتجات العلم والتقنيات في العالم، فحيث تتوفر منافع تقنية مذهلة،  لا بد من ضريبة تقابلها، أي في مقابل التمتع بالمزايا لا بد من دفع الاثمان والضرائب، ويظل الدفع أقل بما لا يقارن مع القبض.

قدمت لنا التكنولوجيا الطائرة التجارية التي تحملنا إلى أحبائنا واشواقنا في ما وراء الشمس والقمر والبحار، وقدمت لنا إلى جانبها، الطائرة الحربية المقاتلة التي تحمل القذائف المدمرة والصواريخ بالغة الدقة وفائقة التدمير، وللانسان أن يأخذ ما يتفق مع مصالحه وأهدافه، وقدمت لنا التكنولوجيا "الانترنت"، فصار ممكنًا إنشاء الويكيبيديا التي تقدم لنا مكتبة من المعلومات، بكبسة زر. وصار ممكنًا إنشاء منصات التواصل الاجتماعي والحصول على المعلومات والأخبار بلمح البصر، وبالطبع جعلتنا التكنولوجيا أكثر دقة وأكثر تنظيمًا، وقدمت لنا التكنولوجيا، خيرات الطب والزراعة والمعرفة والاتصال والتسلية والمواصلات وغزو الفضاء والمحيطات والبناء وتكثير الطعام وحفظه والتبريد والتدفئة ...الخ، من الخيرات التي لا تحصى. 

والوجه الآخر للتقدم العلمي، هي الكوارث التي تقع نتيجة سوء استخدام هذه التكنولوجيا ومنها حوادث السير وسقوط الطائرات والقدرات التدميرية الهائلة المتمثلة في السلاح النووي، ومن طرائف ما يروى في هذا الباب أن الرئيس الأميركي جون كندي قال للرئيس الروسي نيكيتا خروتشوف: عندي أسلحة نووية أستطيع بها تدمير العالم مرات عدة، رد عليه خروتشوف: لا حاجة لتدمير العالم مرات عدة، عندي ما يدمره مرة واحدة.

وفي جزئيتنا البسيطة، من عالم التكنولوجيا المنفلت من عقاله، وهي وسائل التواصل الاجتماعي عمومًا ، وفيسبوك خصوصًا، فإنها لا تشذ عن القاعدة، التي تقول إن التكنولوجيا خير عميم فيها شر قليل، وطبيعي أن تبرز أحيانًا مؤشرات وسلبيات تؤثر على السلم الاجتماعي، وعلى الحريات العامة وعلى القانون والدستور، جراء الاستخدام غير الرشيد وغير القانوني لوسائل التواصل الاجتماعي، مما يؤدي إلى استغلالها في التحريض والإساءة الى الثوابت الوطنية واستخدامها من قبل البعض لاغتيال الشخصيات وتصفية الحسابات وإثارة الفتن الطائفية والإقليمية والجهوية والعرقية.

وفي المقابل يمكن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لمكافحة الغلو والتعصب وخطاب الكراهية ومشروع التطرف وتعميم الثقافة السياسية والمدنية وقيم المواطنة والديمقراطية والتسامح والمحبة والاعتدال والوسطية واحترام التعددية والتنوع والرأي الآخر وتفعيل الجوامع الوطنية المشتركة وتعظيم قيم الحوار الوطني والتعريف باهمية الدولة المدنية واليقظة على أهداف المُغرِرين والمحرضين

GMT 08:26 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 12:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صحافة المنزل

GMT 08:40 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

بيت بيوت

GMT 08:07 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

شبكات التواصل بين السلبي والإيجابي

GMT 14:36 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

بين إعلام الحقيقة وإعلام المنتفعين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وسائل التواصل الاجتماعي اجعلها لك لا عليك وسائل التواصل الاجتماعي اجعلها لك لا عليك



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تظهر بإطلالة رائعة في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
لطالما عُرف عن الممثلة الأميركية ليلي كولينز استخدامها لشهرتها في سبيل أهداف نبيلة، لم ترفض الدعوة لحضور حفلة "Go Campaign Gala" الخيري الخاص بجمع الأموال لصالح الأيتام والأطفال الضعفاء في جميع أنحاء العالم، وأطلت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا على جمهورها بإطلالة جذابة وأنيقة خلال الحفلة التي عقدت في مدينة لوس أنجلوس، مساء السبت. ارتدت بطلة فيلم "To The Bone"، فستانًا قصيرًا مطبوعًا بالأزهار ذو كتف واحد جذب انظار الحضور، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة ذات كعبٍ عال أضاف إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، واكملت إطلالتها بلمسات من المكياج الناعم والقليل من الاكسسوارات. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لكولينز برفقة الممثل الشهير روبرت باتينسون بطل سلسلة أفلام "Twilight"، الذي جذب الانظار لإطلالته المميزة. بدأت الممثلة الأميركية العمل على تصوير فيلم "Tolkein"، وهو فيلم دراما سيرة ذاتية، الفيلم من بطولة

GMT 09:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"المعطف الصوفي" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
المغرب اليوم -

GMT 08:02 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة "تبليسي" وجهتك المثالية في عطلة نهاية الأسبوع
المغرب اليوم - مدينة

GMT 08:08 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل "فورناسيتي" تكشف عن مزج خيالي للفن بالديكور
المغرب اليوم - جولة داخل منزل

GMT 04:06 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ترنتي ميرور" تأمل في شراء مجموعة صحف جديدة في انجلترا
المغرب اليوم -

GMT 06:00 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من "بوميلاتو"
المغرب اليوم - الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من

GMT 09:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - لا تتعجل عند شراء أي قطعة أثاث لمنزل أحلامك لمجرد اقتناصها

GMT 06:36 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد السلاح النووي الأميركي سيرفض تنفيذ أوامر ترامب
المغرب اليوم - قائد السلاح النووي الأميركي سيرفض تنفيذ أوامر ترامب

GMT 19:57 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

عطاف الروضان تبرز أهمية مواقع التواصل في دعم قضية المرأة
المغرب اليوم - عطاف الروضان تبرز أهمية مواقع التواصل في دعم قضية المرأة

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 23:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لقجع يؤكد ننتظر رد "الفيفا" في قضية منير الحدادي

GMT 00:26 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أكبر معمر في المغرب عن عمر 140 عامًا

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 09:05 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار المحروقات بعد إقرار الزيادة الجديدة

GMT 22:58 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأمن" ينفي تحرش شرطيين بسيدتين في الدار البيضاء"

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 21:28 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اعتقال 54 من مُشجّعي الرجاء البيضاوي في الرباط

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:34 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الرجاء البيضاوي يُنعش خزينته بـ250 ألف دولار

GMT 13:28 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حوادث سير خطيرة للجماهير الرجاوية بالطريق السيار

GMT 03:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن المؤبد لمغربي قتل زوجته وخنق أطفاله الثلاثة

GMT 00:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن مشاركة نور الدين امرابط في مباراة برشلونة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib