مطبات تعترض طريق السيارات الكهربائية
الخارجية الأميركية تعلن لدينا معلومات استخباراتية مؤكدة أن دمشق وموسكو تحاولان منع وتأخير دخول المفتشين الدوليين إلى دوما تجميد العضويات المستثناة بنادي الزمالك لحين العمومية تفاصيل وفاة عاملين مصريين في خزان صرف صحي بالسعودية تركي المالكي يعلن أن النظام الإيراني يغذي الإرهاب وخاصة من ناحية تهريب الصواريخ الباليستية لميليشيات الحوثي وتهديد سلامة الملاحة البحرية نصر الحريري يؤكد أن إعادة الإعمار في سورية لا يمكن أن تتم قبل الانتقال السياسي نصر الحريري يحذر من عملية عسكرية للنظام في الجنوب وأخرى في الشمال بحجة محاربة الإرهاب نصر الحريري يعلن أن عرقلة دخول المفتشين الدوليين إلى دوما يبدد الأدلة قصف عنيف على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق قصف مدفعي مستمر لقوات الجيش يستهدف مواقع وتجمعات مليشيات الحوثي 10 غارات لطيران التحالف العربي ، على مواقع الحوثيين، في مديريتي حرض وميدي بمحافظة حجة شمال غربي اليمن .
أخر الأخبار

مطبات تعترض طريق السيارات الكهربائية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مطبات تعترض طريق السيارات الكهربائية

أظهرت الخطوات التي قامت بها أكبر شركتين يابانيتين لتصنيع السيارات أن السيارة الكهربائية بعد أكثر من مئة عام من طرحها مازالت غير جاهزة بعد للاستخدام على نطاق واسع وقد لا يأتي هذا اليوم أبدا.وفي الوقت ذاته بدأ اهتمام مسؤولي شركات السيارات في آسيا وأوروبا وأميركا الشمالية يتجه نحو مصدر بديل واعد للطاقة وإن كان غير معتاد وهو الهيدروجين. والواقع هو أن المستهلكين مازالوا لا يبدون اهتماما كبيرا بالسيارات الكهربائية منذ انتشارها في الشوارع الأميركية في العقد الأول من القرن العشرين قبل أن تصبح الغلبة للسيارات التي تعمل بالبنزين.وعلى الرغم من الأمل الذي تمثله كوسيلة نقل "صديقة للبيئة" ورغم مليارات الدولارات من الاستثمارات فإن السيارات الكهربائية مازالت تعاني من الكثير من المشكلات منها ارتفاع التكلفة وقصر مداها ونقص محطات الشحن. وأقنع عدم تحمس المستهلك للسيارات التي تعمل بالبطاريات إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما بالتراجع عن هدفه بطرح مليون سيارة كهربائية في الطرق الأميركية بحلول عام 2015. التحول للهجين كما دفع الاستقبال الفاتر للسيارات الكهربائية كارلوس غصن المدير التنفيذي لشركة نيسان والذي ربما يكون أكبر المدافعين عن السيارات التي تعمل بالبطارية في الشركة لأن يعلن في ديسمبر تحولا استراتيجيا كبيرا نحو السيارات الهجين أي التي تعمل بالبنزين والكهرباء والتي تتغلب على الكثير من عيوب السيارات الكهربائية الخالصة. وكانت هذه الخطوة إقرارا ضمنيا من غصن بأن مراهنته على السيارات الكهربائية لا ترقى على الإطلاق إلى طموحاته التي كانت ترمي إلى بيع مئات الآلاف من السيارات نيسان ليف التي تعمل بالبطارية. وبدلا من ذلك تعتزم نيسان أن تحذو حذو شركة تويوتا المنافسة أكبر مدافع عن السيارات الهجين في العالم والتي على وشك أن تتحول من السيارات الكهربائية الخالصة إلى الخطوة التالية التي تمثل انفراجة في التكنولوجيا الصديقة للبيئة وهي السيارات التي تعمل بخلايا الوقود الخالية من البنزين والتي تحول الهيدروجين إلى كهرباء. وقال تاكيشي أوتشيامادا نائب رئيس تويوتا الذي أصبح لقبه "أبو السيارة بريوس" والذي ساعد على وضع السيارات الهجين على خريطة الشركات المصنعة للسيارات إنه يعتقد أن السيارات التي تعمل بخلايا الوقود واعدة أكثر من السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات. وفي العام الماضي وسعت تويوتا من عدد طرز السيارات الهيجن إلى 12 بما في ذلك أربعة طرز من السيارة بريوس. وباعت تويوتا عام 2012، حوالي 328 ألف سيارة هجين في الولايات المتحدة و1.2 مليون سيارة على مستوى العالم. وتقترب المبيعات العالمية لسياراتها الهيجن من خمسة مليارات دولار.وتمثل السيارة بريوس أكثر من نصف تلك المبيعات لتصبح أنجح سيارة صديقة للبيئة في التاريخ وواحدة من استثناءات محدودة لعدم تحمس المستهلكين للتكنولوجيا الصديقة للبيئة. في حين أن السيارة ليف التي طرحتها نيسان كانت القاعدة وليست الاستثناء. فقد طرحت نيسان هذه السيارة قبل عامين وباعت حتى الآن نحو 50 ألف سيارة على مستوى العالم. وباعت 9819 سيارة في العام الماضي في الولايات المتحدة أي أقل كثيرا من المستهدف الذي كان 20 ألف سيارة. مستقبل مبهم ويبدو مستقبل السيارات الكهربائية الخالصة مبهما. ففي الوقت الراهن لم يعد توقع غصن عام 2009 بأن السيارات الكهربائية من الممكن أن تمثل عشرة في المئة من السوق العالمية بحلول عام 2020 -أي ستة ملايين سيارة كل عام أو أكثر- قريب المنال. غير أن الإحكام التدريجي لمعايير كفاءة الوقود على مستوى العالم اعتبارا من عام 2020 تجبر الشركات المصنعة للسيارات على تقييم خياراتها بما في ذلك استخدام التكنولوجيا المتقدمة. وقال ميتسوهيكو ياماشيتا نائب رئيس المدير التنفيذي لنيسانورئيس إدارة البحث والتطوير "ليس من الممكن الالتزام بقواعد (المستقبل) ما لم يتم تشغيل السيارات بالكهرباء."غير أن الواقع الأليم للسوق وعدم إقبال المستهلكين على السيارات الكهربائية يفسران قرار نيسان مؤخرا بتحويل استثماراتها في مجال التكنولوجيا الصديقة للبيئة إلى السيارات الهجين. وعقدت الشركتان اليابانيتان في الوقت ذاته تحالفات جديدة لتطوير السيارات التي تعمل بخلايا الوقود بالهيدروجين فتحالفت تويوتا مع شركة بي.أم.دبليو في صفقة أعلنت الأسبوع الماضي ونيسان مع دايملر وفورد.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطبات تعترض طريق السيارات الكهربائية مطبات تعترض طريق السيارات الكهربائية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطبات تعترض طريق السيارات الكهربائية مطبات تعترض طريق السيارات الكهربائية



أثناء تجولها في شوارع لوس أنجلوس

باريس جاكسون تجذب الأنظار بإطلالتها الرائعة

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
خطفت باريس جاكسون،  ابنة ملك البوب الراحل مايكل جاكسون، الأنظار لإطلالتها المستوحاه من الأسلوب البوهيمي، أثناء التجول في شوارع لوس أنجلوس، وذلك بعد أن ظهرت بإطلالة جذابة أثناء حضورها مهرجان كوتشيلا فالي للموسيقي والفنون، في مدينة إنديو بولاية كاليفورنيا الأميركية، وحفلات الموضة التي لا نهاية لها خلال عطلة نهاية الأسبوع. وارتدت النجمة العالمية البالغة من العمر 20 عاما، بلوزة مقلمة أحادية اللون مربوطة في عقدة أنيقة من الأمام حول جذعها، وتكشف عن حمالة صدرها الشبكية البيضاء تحتها. وارتدت الممثلة الشهيرة، تنورة سوداء متدفقة مع تفاصيل زهرية ، مما سلط الضوء على منتحنيات جسدها، وأضافت زوجًا من الصنادل الحمراء العنابي ذات كعب. وحملت ابنة أسطورة الموسيقى الراحل، حقيبة ظهر بينما تركت شعرها الأشقر منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. وبتصميم مذهل، وضعت باريس وشاحًا حريريًا أنيقًا حول رأسها ، مكملاً مع مظهر ظلال العيون المستوحى من اللون الأرجواني مع لمسة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

"كونراد رانغالي" وجهتك المفضلة لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم -

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib