المغرب اليوم  - دعوى ضد فورد لسبب خطر السرعة

دعوى ضد "فورد" لسبب خطر السرعة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - دعوى ضد

لندن ـ وكالات

رفع مكتب محاماة باسم مستهلكين في 14 ولاية أميركية دعوى قضائية ضد شركة فورد بسبب مشكلة فنية في بعض سياراتها تسببت في تزايد فجائي وخطر في السرعة. وتطالب الدعوى الشركة الأميركية المصنعة للسيارات بدفع تعويض مالي "لقرابة مليون مشتر وسائق حصلوا عن طريق التأجير أو الشراء على سيارات فورد مصنعة بين العامين 2002 و2010". وبحسب بيان المكتب فإن الشكوى تقول إن "سيارات فورد مجهزة بنظام مراقبة إلكترونية معرض لتزايد غير طوعي في السرعة" و"قد أقزت فورد أن بعضاً من سياراتها تعرض لهذه المشكلة". وتضيف الشكوى انه "على الرغم من أن فورد استحدثت اعتباراً من العام 2010 نظاماً للكبح الطارئ في سياراتها في أميركا الشمالية فإنها لم توجد حلاً يعوض غياب مثل هذا النظام في سياراتها المنتجة قبل ذلك التاريخ وهي لم تحذر السائقين من عدم وجود مثل هذا النظام". واعتباراً من خريف 2009 سحبت شركة تويوتا اليابانية، أول مصنع للسيارات في العالم، حوالي 10 ملايين سيارة حول العالم بسبب مشكلة مماثلة في السرعة سببها إما تزايد فجائي في السرعة أو مشكلة في دواسة البنزين التي كانت تحتك بفرش أرضية السيارة وتعلق بها،. وهي مشكلات أضرت بصورتها في العالم وأثرت سلباً على مبيعاتها بين العامين 2010 و2011. رفع مكتب محاماة باسم مستهلكين في 14 ولاية أميركية دعوى قضائية ضد شركة فورد بسبب مشكلة فنية في بعض سياراتها تسببت في تزايد فجائي وخطر في السرعة. وتطالب الدعوى الشركة الأميركية المصنعة للسيارات بدفع تعويض مالي "لقرابة مليون مشتر وسائق حصلوا عن طريق التأجير أو الشراء على سيارات فورد مصنعة بين العامين 2002 و2010". وبحسب بيان المكتب فإن الشكوى تقول إن "سيارات فورد مجهزة بنظام مراقبة إلكترونية معرض لتزايد غير طوعي في السرعة" و"قد أقزت فورد أن بعضاً من سياراتها تعرض لهذه المشكلة". وتضيف الشكوى انه "على الرغم من أن فورد استحدثت اعتباراً من العام 2010 نظاماً للكبح الطارئ في سياراتها في أميركا الشمالية فإنها لم توجد حلاً يعوض غياب مثل هذا النظام في سياراتها المنتجة قبل ذلك التاريخ وهي لم تحذر السائقين من عدم وجود مثل هذا النظام". واعتباراً من خريف 2009 سحبت شركة تويوتا اليابانية، أول مصنع للسيارات في العالم، حوالي 10 ملايين سيارة حول العالم بسبب مشكلة مماثلة في السرعة سببها إما تزايد فجائي في السرعة أو مشكلة في دواسة البنزين التي كانت تحتك بفرش أرضية السيارة وتعلق بها،. وهي مشكلات أضرت بصورتها في العالم وأثرت سلباً على مبيعاتها بين العامين 2010 و2011.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - دعوى ضد فورد لسبب خطر السرعة  المغرب اليوم  - دعوى ضد فورد لسبب خطر السرعة



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - دعوى ضد فورد لسبب خطر السرعة  المغرب اليوم  - دعوى ضد فورد لسبب خطر السرعة



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib