المغرب اليوم  - هيونداي وكيا تتحديان أزمة السيارات الأوروبية وتتفوقان عليها

"هيونداي "و"كيا" تتحديان أزمة السيارات الأوروبية وتتفوقان عليها

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

لندن ـ وكالات

بلغت مبيعات مصانع السيارات الكورية هيونداي خلال التسع شهور الأولى من عام 2012 حوالي 317 ألف سيارة أي بزيادة 9.3% سيارة عن العام الماضي . وتراجعت مبيعات السوق بنسبة 7.6%، كما ارتفعت مبيعات كيا بنسبة 20% لتصل إلى 250 ألف سيارة، هذا ما جاء في تقرير جمعية صانعي السيارات الأوروبية. وذكر التقرير أن هيونداي وكيا يمتلكان 6.1% من سوق السيارات في أوروبا مقابل 3.4% في عام 2006 وبداية من هذا العام وحتى 2015 سوف ترتفع النسبة إلى 8% وتبلغ مبيعات شركة هونداي 850 ألف سيارة. من ناحية أخرى، فإن المجموعة الكورية سوف تبيع حوالي 7.2 مليون سيارة في العالم مقابل 6.6 مليون سيارة في عام 2011 خاصة بعد غزوها لكل من آسيا والولايات المتحدة الامريكية والتي أصبحت تمتلك 9% من السوق. الجدير بالذكر أن معظم السيارات الكورية التي تباع في أوروبا تم انتاجها في جمهورية التشيك وتركيا وقد باعت الشركة 2200 سيارة في فرنسا وأن 60% من مبيعاتها لفرنسا تأتي من مصنعها في سلوفاكيا كما تمتلك مراكز للبث والتنمية في ألمانيا. ويرجع السبب وراء هذه الزيادة إلى أن سعر سيارة هيونداي أقل من 1500 إلى 2000 يورو في كل سيارة مع وجود ضمان 5 سنوات على سيارة هيونداي و7 على سيارة كيا وهما يتقاسمان 80% من سوق السيارات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - هيونداي وكيا تتحديان أزمة السيارات الأوروبية وتتفوقان عليها  المغرب اليوم  - هيونداي وكيا تتحديان أزمة السيارات الأوروبية وتتفوقان عليها



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - هيونداي وكيا تتحديان أزمة السيارات الأوروبية وتتفوقان عليها  المغرب اليوم  - هيونداي وكيا تتحديان أزمة السيارات الأوروبية وتتفوقان عليها



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib