الحكومة المصرية توافق على تطبيقة نظام avl لتتبع السيارات وحمايتها من السرقة

الحكومة المصرية توافق على تطبيقة نظام "AVL" لتتبع السيارات وحمايتها من السرقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحكومة المصرية توافق على تطبيقة نظام

القاهرة - وكالات

بعد سنوات من تطبيق تكنولوجيا تتبع السيارات «AVL» فعلياً في أغلب دول العالم، قررت الحكومة المصرية الإفراج عن هذه التقنية من خلال شراكة بين شبكات الهواتف المحمولة الثلاثة العاملة بمصر فودافون مصر، وإتصالات مصر، وموبنيل، والشركة المصرية لخدمات التتبع ذات الصلة بجهاز الأمن القومي. وتعد هذه الخدمة الجديدة هي الأولى من نوعها في السوق المصري، وتتيح للشركات والأفراد تتبع سياراتهم باستخدام النظام العالمي لتحديد المواقع جغرافياً «GPS»، والذي سبق وأن وافقت عليه الحكومة المصرية قبل أربع سنوات من الآن، وكانت حينها تمثل أحد الدول الوحيدة التي تمنع هذه التقنية عن مواطنيها لأسباب قيل أنها أمنية بجانب سوريا، وإيران، وكوريا الشمالية، وهو ما تكرر مع تقنية تتبع السيارات التي ظلت قيد الموافقات الأمنية طوال الأربع سنوات الماضية في ظل انتشار ظاهرة سرقة السيارات. وتتيح هذه الخدمة – حسب ما ذكرته شركة فودافون في بيان صحفي تعلن فيه بدء شراكتها مع المصرية لخدمات التتبع – تتيح القدرة على معرفة أماكن تواجد السيارات بدقة بالغة. ويقول حاتم دويدار الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة فودافون مصر:« من خلال هذه الخدمة نقدم حلاً عملياً لأصحاب السيارات، والشركات التي تمتلك أسطولا كبيراً، وهى خدمة جديدة تم تطويرها لتواكب التغييرات التي تشهدها السوق المصرية في الفترة الأخيرة ،ومساعدة الشركات في تتبع سياراتها وتنظيم حركتها وإدارتها بكفاءة عالية.» ويمكن من خلال هذه التقنية تحديد نطاقات بعينها لمسار السيارات لا تخرج عنها، ومتابعة السرعة، و معدل استهلاك الوقود، خاصة للشركات التي تملك أسطول سيارات كبير العدد، أو تلك التي تقدم خدمات لوجيستية. وتعتمد هذه الخدمة علي جهاز يتم وضعه في السيارة يشمل مودم «GSM»، مدمج به جهاز إستقبال «GPS»، ويُستخدم أيضا كتأمين في حالة سرقة السيارة، حيث يتم إرسال رسائل قصيرة للجهاز «SMS»، بها بيانات المستخدم ورقمه السري، ويقوم الجهاز بدوره بتفعيل نظام تحديد الموقع، والرد. وتشير إحصائيات غير رسمية يقال إنها سربت من وزارة الداخلية المصرية أن هناك أكثر من عشرين ألف سيارة تعرضت للسرقة في مصر خلال عام 2012، بزيادة تقدر بنسبة 500 بالمائة عن عام 2011، وتمكنت الأجهزة الأمنية من استعادته 17بالمائة فقط من هذه السيارات عام 2012، ويؤكد العديد من الخبراء انه كان يمكن بحل تكنولوجي بسيط وهو نظام التتبع «AVL» أن يتم التقليل من انتشار سرقة السيارات، أو على الأقل رفع معدلات إمكانية العثور عليها بسهولة من خلال أنظمة تتبعها، مما كان سيوفر على الدولة والمواطنين مئات الملايين من الجنيهات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة المصرية توافق على تطبيقة نظام avl لتتبع السيارات وحمايتها من السرقة الحكومة المصرية توافق على تطبيقة نظام avl لتتبع السيارات وحمايتها من السرقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة المصرية توافق على تطبيقة نظام avl لتتبع السيارات وحمايتها من السرقة الحكومة المصرية توافق على تطبيقة نظام avl لتتبع السيارات وحمايتها من السرقة



اختارت تسريحة شعر بسيطة ومكياجا ناعما أبرز جمالها

ميشيل موناغان تتألق بفستان أسود أنيق مُغطى بالقماش الفضي البرّاق

لندن ـ ماريا طبراني
أظهرت النجمة العالمية، ميشيل موناغان، شغفها بالموضة خلال مهرجان "ثيرست غالا-Thirst Gala" السنوي في دورته التاسعة في فندق "بيفرلي هيلز" مساء السبت، وتألقت الممثلة البالغة من العمر 41 عامًا، بإطلالة أنيقة ومميزة على السجادة جذبت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بألوانها الزهرية، حيث كانت ترتدي فستانًا طويلا باللون الأسود الشفاف المُغطى بالقماش الفضي البرّاق، ونسجت طبقات من التول الأسود بين تصاميم الفستان المعقدة المزينة بالفضي، مع قطع متقطعة في وسط الصدر. وأضافت موناغان إلى إطلالتها الرائعة، المزيد من الإثارة، حيث ارتدت زوجًا من الاحذية الفضية ذات كعب عالٍ التي تتميز بشريط رقيق ملفوف حول كاحلها، وأكملت إطلالتها بتصفيف شعرها لضفائر مجتمعة معا للوراء، ومكياجا ناعما من ظلال العيون الذهبي ولمسة من احمر الشفاة النيود.
المغرب اليوم - الرئيس الأميركي ينتقد هابرمان بسبب مقال كوهين

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib