المغرب اليوم  - مصرف باركليز البريطاني يواجه تحقيقًا بشأن تعرض موظفاته لإعتداءات جنسية

مصرف باركليز البريطاني يواجه تحقيقًا بشأن تعرض موظفاته لإعتداءات جنسية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مصرف باركليز البريطاني يواجه تحقيقًا بشأن تعرض موظفاته لإعتداءات جنسية

لندن - يو بي اي

يواجه مصرف باركليز، أحد أكبر البنوك في بريطانيا، تحقيقاً حول مزاعم قيام طبيب بالاعتداء جنسياً على ما يصل إلى 300 موظفة فيه، خلال قيامه باجراء الفحوص الطبية التي سبقت تعيينهن. وقالت صحيفة "صندي ميرور"  الأحد إن ادارة مصرف باركليز ابلغت الشرطة أن أكثر من 50 موظفة سابقة وقعن ضحية انتهاكات جنسية، في حين قامت الموظفات بتزويدها بالمزيد من أسماء زميلاتهن الضحايا، وأخذت الشرطة افادات من أكثر من 20 ضحية للانتهاكات المزعومة خلال الشهر الماضي. واضافت أن الشرطة البريطانية تحقق في مزاعم قيام الطبيب الذي توفي عام 2009، غوردون بيتس، باجراء فحوص جنسية حميمية لا لزوم لها للموظفات، ومن بينهم ضحية في الخمسينات من العمر الآن اعترفت بأنها وقعت ضحية الإذلال والدناءة بعد خضوعها للفحوص الطبية حين كان عمرها 16 عاماً. ونسبت الصحيفة إلى المرأة، وهي أم الآن لثلاثة أطفال طلبت عدم الكشف عن هويتها، قولها إنها "قطعت أنفاسها أثناء خضوعها للفحص الطبي بانتظار المغادرة، وكانت فتاة بريئة وقتها ولم تكن لديها أدنى فكرة بأن ما حدث كان خطأً فاضحاً لكنها لم تخبر أحداً بما حصل لها". واضافت المرأة أنها "ادلت بملاحظة بعد سنوات في موقع فيسبوك اثار نقاشاً قاد إلى الكشف عن تعرض نساء أخريات للتجربة نفسها، مما دفعها لابلاغ الشرطة وعلمت بعدها أن الأخيرة فتحت تحقيقاً في القضية بعد تلقيها شكاوى مشابهة من 300 موظفة أخرى". واشارت الصحيفة إلى أن بيتس لم يكن موظفاً في مصرف باركليز وكان طبيباً عاماً وعمل لدى أربع شركات أخرى فضلاً عن وكالة حكومية، وتتوقع الشرطة البريطانية تلقي شكاوى جديدة من مئات الضحايا الأخريات. ونقلت عن متحدث باسم الشرطة "نستطيع تأكيد أننا نحقق حالياً في عدد من شكاوى الاعتداء الجنسي تعود إلى عقدي السبعينات والثمانينات من القرن الماضي ضد رجل توفي الآن". كما نسبت الصحيفة إلى متحدث باسم باركليز قوله إن المصرف "اصبح على بينة من المزاعم المحيطة بسلوك الطبيب الذي اجرى الفحوصات الطبية التي تسبق تعيين الموظفات، وجرى على الفور تقاسم المعلومات حول ذلك مع الشرطة والتي تقوم حالياً بالتحقيق في هذه المزاعم

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مصرف باركليز البريطاني يواجه تحقيقًا بشأن تعرض موظفاته لإعتداءات جنسية  المغرب اليوم  - مصرف باركليز البريطاني يواجه تحقيقًا بشأن تعرض موظفاته لإعتداءات جنسية



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تبدو رائعة في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مصرف باركليز البريطاني يواجه تحقيقًا بشأن تعرض موظفاته لإعتداءات جنسية  المغرب اليوم  - مصرف باركليز البريطاني يواجه تحقيقًا بشأن تعرض موظفاته لإعتداءات جنسية



GMT 02:57 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية بتكلفة معقولة في أوروبا
 المغرب اليوم  - أفضل 19 وجهة سياحية بتكلفة معقولة في أوروبا

GMT 07:43 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

كارين برادلي تناقش اتمام صفقة الـ21 للاستحواذ
 المغرب اليوم  - كارين برادلي تناقش اتمام صفقة الـ21 للاستحواذ

GMT 07:33 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

استخدام الشطرنج لمساعدة الطلاب على زيادة التركيز
 المغرب اليوم  - استخدام الشطرنج لمساعدة الطلاب على زيادة التركيز

GMT 03:54 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

ظهور إيفانكا ترامب وغاريد كوشنر في واشنطن
 المغرب اليوم  - ظهور إيفانكا ترامب وغاريد كوشنر في واشنطن

GMT 04:11 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يدعون إلى إعدام حيوانات الكنغر
 المغرب اليوم  - سكان أستراليا يدعون إلى إعدام حيوانات الكنغر

GMT 03:06 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بأزمات عالمية
 المغرب اليوم  - شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بأزمات عالمية

GMT 05:05 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

الأشخاص الذين يراقبون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث
 المغرب اليوم  - الأشخاص الذين يراقبون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث

GMT 09:45 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

تويوتا تقدم سيارة C-HR كروس أوفر مدمجة لـ2017
 المغرب اليوم  - تويوتا تقدم سيارة C-HR كروس أوفر مدمجة لـ2017

GMT 00:59 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

فريال يوسف تُوضّح أنّ دورها في "أرض جو" جذبها
 المغرب اليوم  - فريال يوسف تُوضّح أنّ دورها في

GMT 20:47 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

طرح هاتف "نوكيا 3310" في العالم العربي بسعر كبير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib