المغرب اليوم  - مصرف باركليز البريطاني يواجه تحقيقًا بشأن تعرض موظفاته لإعتداءات جنسية

مصرف باركليز البريطاني يواجه تحقيقًا بشأن تعرض موظفاته لإعتداءات جنسية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مصرف باركليز البريطاني يواجه تحقيقًا بشأن تعرض موظفاته لإعتداءات جنسية

لندن - يو بي اي

يواجه مصرف باركليز، أحد أكبر البنوك في بريطانيا، تحقيقاً حول مزاعم قيام طبيب بالاعتداء جنسياً على ما يصل إلى 300 موظفة فيه، خلال قيامه باجراء الفحوص الطبية التي سبقت تعيينهن. وقالت صحيفة "صندي ميرور"  الأحد إن ادارة مصرف باركليز ابلغت الشرطة أن أكثر من 50 موظفة سابقة وقعن ضحية انتهاكات جنسية، في حين قامت الموظفات بتزويدها بالمزيد من أسماء زميلاتهن الضحايا، وأخذت الشرطة افادات من أكثر من 20 ضحية للانتهاكات المزعومة خلال الشهر الماضي. واضافت أن الشرطة البريطانية تحقق في مزاعم قيام الطبيب الذي توفي عام 2009، غوردون بيتس، باجراء فحوص جنسية حميمية لا لزوم لها للموظفات، ومن بينهم ضحية في الخمسينات من العمر الآن اعترفت بأنها وقعت ضحية الإذلال والدناءة بعد خضوعها للفحوص الطبية حين كان عمرها 16 عاماً. ونسبت الصحيفة إلى المرأة، وهي أم الآن لثلاثة أطفال طلبت عدم الكشف عن هويتها، قولها إنها "قطعت أنفاسها أثناء خضوعها للفحص الطبي بانتظار المغادرة، وكانت فتاة بريئة وقتها ولم تكن لديها أدنى فكرة بأن ما حدث كان خطأً فاضحاً لكنها لم تخبر أحداً بما حصل لها". واضافت المرأة أنها "ادلت بملاحظة بعد سنوات في موقع فيسبوك اثار نقاشاً قاد إلى الكشف عن تعرض نساء أخريات للتجربة نفسها، مما دفعها لابلاغ الشرطة وعلمت بعدها أن الأخيرة فتحت تحقيقاً في القضية بعد تلقيها شكاوى مشابهة من 300 موظفة أخرى". واشارت الصحيفة إلى أن بيتس لم يكن موظفاً في مصرف باركليز وكان طبيباً عاماً وعمل لدى أربع شركات أخرى فضلاً عن وكالة حكومية، وتتوقع الشرطة البريطانية تلقي شكاوى جديدة من مئات الضحايا الأخريات. ونقلت عن متحدث باسم الشرطة "نستطيع تأكيد أننا نحقق حالياً في عدد من شكاوى الاعتداء الجنسي تعود إلى عقدي السبعينات والثمانينات من القرن الماضي ضد رجل توفي الآن". كما نسبت الصحيفة إلى متحدث باسم باركليز قوله إن المصرف "اصبح على بينة من المزاعم المحيطة بسلوك الطبيب الذي اجرى الفحوصات الطبية التي تسبق تعيين الموظفات، وجرى على الفور تقاسم المعلومات حول ذلك مع الشرطة والتي تقوم حالياً بالتحقيق في هذه المزاعم

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مصرف باركليز البريطاني يواجه تحقيقًا بشأن تعرض موظفاته لإعتداءات جنسية  المغرب اليوم  - مصرف باركليز البريطاني يواجه تحقيقًا بشأن تعرض موظفاته لإعتداءات جنسية



 المغرب اليوم  -

اعتمدت مكياج عيون كثيف في حفلة عيد ميلادها

ليدي غاغا تجذب الأنظار بفستان من الدانتيل والفراء

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib