المغرب اليوم  - ضرورة تفعيل الفعل الثقافي بعد التراجع الرهيب للمقروئية

ضرورة تفعيل الفعل الثقافي بعد التراجع "الرهيب" للمقروئية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - ضرورة تفعيل الفعل الثقافي بعد التراجع

الجزائر - واج

أكد الأربعاء بسوق أهراس أساتذة مشاركون في أشغال يومين دراسيين على ضرورة "تفعيل الفعل الثقافي من خلال الاهتمام بالمكتبة كونها مفتاح التفاعل الفكري والثقافي" . و في هذا السياق تطرق الأستاذ جلال خشاب من جامعة سوق أهراس في مداخلة بعنوان "القراءة هواجس وآفاق" في هذا اللقاء الذي تناول "دور المكتبة وأهمية الكتاب في الوسط المدرسي" إلى التواصل الإنساني في ظل التطور التكنولوجي وانعكاساته على الفعل الثقافي . وأشار إلى أهمية القراءة والمطالعة التي عرفت -حسب رأيه- تراجعا رهيبا. وأوعز ذات الأستاذ في افتتاح هذا اللقاء -الذي احتضنته قاعة المحاضرات لمتحف السينما - هذا التراجع أساسا إلى طغيان الجانب التكنولوجي بشكل "بشع" وتحول ثقافة الطفل إلى "مرئية" أكثر منها إلى "مقروءة" وذلك أمام غياب توجهات إستراتيجية تكفل قدر الإمكان التوازن فيما بين المرئي والمكتوب. وبعدما لفت إلى أن القراءة إكتست أهمية كبيرة عبر التاريخ الإنساني حيث مجدت الكتب السماوية القراءة فضلا عن المفكرين والفلاسفة تطرق الأستاذ خشاب إلى مكانة الكتاب والقراءة في الحضارة العربية والإسلامية قبل أن يدعو إلى إدماج المطالعة كمادة ذات معامل بالقطاع التربوي. ودعا المحاضر في هذا الصدد إلى حتمية الاهتمام بالقراءة لدى الطفل قبل أن يثمن تظاهرة "القراءة في احتفال" التي دأبت على تنظيمها وزارة الثقافة. واعتبر أن مثل هذا التوجه يستوجب اهتمام الأسرة والمحيط من خلال تكريس ثقافة القراءة والكتابة لدى الأبناء فضلا عن استحداث مكتبات داخل المدارس الابتدائية مثلما كان يعرف في الستينيات بالمكتبة "الخضراء" والمكتبة "الزرقاء" . فضلا عن إدماج مادة المطالعة في كافة الأطوار لكي لا تبقى المكتبات مغلقة في الطورين المتوسط والثانوي لاسيما وأن الدولة أنفقت أموالا باهظة من أحلها. من جهتهم تناول الأساتذة رضا سلاطنية ورشيد طوبيشي وسمير حشاني ولزهر بوشارب وسهيلة بدراني الذين قدموا من عنابة و قسنطينة والجزائر العاصمة في مداخلاتهم إلى محاور كل من سياسة الجزائر لتشجيع المقروئية ومكتبات الشباب وأدب الطفل والمكتبة الرقمية والافتراضية وإلى واقع المقروئية في الجزائر. أما محافظ مهرجان "القراءة في احتفال" و هو أيضا مدير الثقافة بالولاية السيد عمر مانع فأفاد بأن هذا اللقاء يأتي استكمالا لمختلف الأنشطة المبرمجة و يعتبر أيضا تمهيدا للاستغلال الأمثل للإنجازات الثقافية التي استفادت منها ولاية سوق أهراس والمتمثلة في المكتبة الولائية للمطالعة العمومية و9 مكتبات برسم برنامج الهضاب العليا . إضافة إلى 21 مكتبة بلدية ومكتبة متنقلة إلى جانب مشروع المكتبة المركزية وهي المكتسبات التي ستسمح بتدعيم المقروئية. ومن شأن هذين اليومين الدراسيين يضيف مدير الثقافة التمهيد لبرمجة تربص ميداني لفائدة مسيري هذه المكتبات قصد توحيد مناهج تسييرها. وستتواصل أشغال هذا اللقاء الى غاية يوم غد الخميس بجملة من المداخلات لأساتذة مختصين في الميدان تركز كلها حول الكتاب والمطالعة والتسيير المكتبي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ضرورة تفعيل الفعل الثقافي بعد التراجع الرهيب للمقروئية  المغرب اليوم  - ضرورة تفعيل الفعل الثقافي بعد التراجع الرهيب للمقروئية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ضرورة تفعيل الفعل الثقافي بعد التراجع الرهيب للمقروئية  المغرب اليوم  - ضرورة تفعيل الفعل الثقافي بعد التراجع الرهيب للمقروئية



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib