المغرب اليوم - قدرات تقنية حقيقية تكشفها الأيام السادسة لمسرح الجنوب

قدرات تقنية حقيقية تكشفها الأيام السادسة لمسرح الجنوب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قدرات تقنية حقيقية تكشفها الأيام السادسة لمسرح الجنوب

الجزائر - واج

سجلت الدورة السادسة لأيام مسرح الجنوب التي احتضنها المسرح الوطني الجزائري محي بشطرزي بالعاصمة من 23 إلى 30 من الشهر الجاري تطورا ملحوظا في أعمال الفرق المشاركة مما يبشر بخلق مسرح متميز في هذه المنطقة برأي النقاد و محترفي الركح. لقد أكدت الكثير من الأعمال التي عرضت خلال هذه الطبعة- التي عرفت ارتفاعا في عدد الفرق المشاركة بتسجيل 11 عرضا- نضج هذه الفرق سواء من ناحية المواضيع المعالجة او أداء الممثلين الذين كسبوا مع تعاقب الدورات خبرة و حضور على الخشبة و جرأة في مخاطبة الجمهور. وتميزت ايضا الدورة بتنوع في المواضيع المطروحة خلال 8 أيام من العروض اليومية مثلت مختلف مدن الجنوب مثل ورقلة و ادرار و تمنراست و النعامة و الواد و بسكرة والاغواط. و يقول الممثل و المخرج المسرحي المخضرم احمد بن عيسى الذي دعي للإشراف على الدورة السادسة في هذا السياق "ان المسرح في هذه المناطق عرف تطورا بفضل جهد و إصرار شباب مولع بالمسرح و وفي له". وشدد في نفس الصدد على ضرورة توجيه هذه الطاقات بدعمها بالإمكانيات سواء المادية او التكوينية". وقد فرض الاختيار الموفق للمواضيع المطروحة التي كان لبعضها أبعادا فلسفية في تحريك انتباه المشاهد لمسائل تتعلق بواقعه و ما يختلج في أعماقه كما جلب اهتمام المتتبعين لشؤون الفن الرابع خاصة و أن بعض النصوص ذهبت الى بعيدا باختيار مواضيع حساسة و آنية تعطي المشاهد صورة عن يومياته و حيرته في مواجهة مصيره في عالم أصبح أكثر تعقيدا و غموضا. و من جهته اعتبر المخرج علي عبدون هذه الأيام بمثابة تمرين لهؤلاء الشباب حيث فتحت لهم كما قال فضاء المسرح الوطني لتقديم إبداعاتهم والتعريف بها و كذا معرفة رد فعل الجمهور ومحترفي المسرح. وقد نجحت الأعمال التي عرضت مثل "الرفاعة" لتمنراست و"نزيف" و "الجدار" لادرار و أيضا مسرحيات "البخور السوداء" و "الفردوس المنبوذ" وغيرها في اختيار مواضيع جذابة قدمت بأسلوب مدروس و بلغة سليمة و ديكورات بسيطة لفسح المجال للمحتوى الدلالي للعبارات التلميحية. و سمحت هذه التظاهرة حسب أراء النقاد باكتشاف إرادة هذا الشباب الموهوب و الذي مازال في طور التكون في تقديم مسرح يقوم بدور تنويري في المجتمع و يعزز مفهوم المواطنة مسجلين بذلك مسرحهم ضمن المفهوم الحقيقي للفن الرابع. و يقول الممثل الشاب إبراهيم جاب الله في هذا المضمار"ان هذه الأيام كشفت ان جوهر مسرح الجنوب يطرح قضايا إنسانية مما يؤكد ان الجنوب خزان للقيم الإنسانية سواء على مستوى الطرح او المضامين" مضيفا ان بعض الأعمال اكدت على حق الفرد في إنسانيته و تفكيره و حقه في العيش الكريم. و تأسف ابراهيم لغياب الجمهور و خاصة المخرجين المحترفين و مدراء المسارح الجهوية عن التظاهرة معتبرا "ان هؤلاء فواتوا على أنفسهم فرصة اكتشاف مواهب صاعدة في الأداء". و بعيدا عن الركح عرفت هذه الأيام نشاطا على مستوى ورشات تكوينية تحت إشراف محترفي المسرح وكانت فرصة للشباب المشارك لتدعيم تكوينه و معارفه في مجالات التمثيل و الإخراج و أيضا استعمال تقنيات المسرح مثل الإضاءة و السينوغرافيا و استغلال الفضاء الأوسع و غيرها. عن هذا النشاط قال عبد الكريم لحبيب مدير فني بالمسرح الوطني ان الغرض منه هو دعم هؤلاء الشباب المدعوين مستقبلا لتسيير مسارح الجنوب بتكوين نظري و تطبيقي بتمكينه من معرفة طرق العمل و التسيير لاسيما في مجال انتاج الأعمال المسرحية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - قدرات تقنية حقيقية تكشفها الأيام السادسة لمسرح الجنوب المغرب اليوم - قدرات تقنية حقيقية تكشفها الأيام السادسة لمسرح الجنوب



GMT 07:16 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

وزارة الأوقاف المغربية تعلن السبت أول شهر صفر لعام 1439

GMT 05:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو لاعتناق فرنسي الإسلام يُشعل مواقع التواصل

GMT 00:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

برنامج جديد لمحو الأمية في مساجد المغرب في 2018

GMT 02:07 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

متحف إيف سان لوران في مراكش ملتقى ثقافي لكافة الفنون

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة رباب فزيون تفوز بجائزة الثقافة الأمازيغية

GMT 01:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو موسى يبيّن أبرز ما تناوله كتابه الجديد "كتابية"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - قدرات تقنية حقيقية تكشفها الأيام السادسة لمسرح الجنوب المغرب اليوم - قدرات تقنية حقيقية تكشفها الأيام السادسة لمسرح الجنوب



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تبرز في فستان طويل غير مكشوف

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء
المغرب اليوم - المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib