المغرب اليوم  - كتاب فتيات المريخ يفوز بجائزة كولين رودريك

كتاب "فتيات المريخ" يفوز بجائزة كولين رودريك

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كتاب

طهران - المغرب اليوم

فاز كتاب "فتيات المريخ" لمؤلفه توماس كينلي، بجائزة كولين رودريك. وافاد موقع "بوك سلر" الالكتروني ان كينلي الذي كان قد فاز بهذه الجائزة لروايته "الظالم" عام 2004، فاز بهذه الجائزة ليلة السبت للمرة الثانية. وحصد بهذا النجاح شيكا بقيمة 10 الاف دولار وميدالية "اتش.تي بريسلي". وقد اختيرت رواية كينلي في قائمة تضم سبعة كتب. وشارك کتاب "فتيات المريخ" لهذه السنة في معظم جوائز استراليا بما فيها جائزة مايلز فرانكلين وجائزة كريتينا استيد للادب القصصي وجوائز نيوساوث ولز الادبية وكذلك جائزة وولتر اسكات للقصة التاريخية في بريطانيا. وجائزة كولين رودريك تمنح سنويا عن مؤسسة الدراسات الادبية الاسترالي في جامعة جيمز كوك، وتذهب الى افضل كتاب يشرح الحياة في استراليا. وكان جيليان ميرس قد فاز بهذه الجائزة عام 2012 عن كتاب "رغيف المهرة". وتوماس كينلي هو كاتب استرالي متمرس وفاز بجائزة مايلز فرانكلين عام 1967 لروايته "البهجة والبطولة" و في عام 1968 لـ "ثلاث زغاريد لروح القدس".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب فتيات المريخ يفوز بجائزة كولين رودريك  المغرب اليوم  - كتاب فتيات المريخ يفوز بجائزة كولين رودريك



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib