المغرب اليوم - دعوات مغربيّة إلى مأسسة احتفالات بيلماون لمناسبة عيد الأضحى

دعوات مغربيّة إلى "مأسسة احتفالات بيلماون" لمناسبة عيد الأضحى

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دعوات مغربيّة إلى

أغادير - عبدالله السباعي

دعت فعاليات إقليمية في إنزكان المغربية، بجعل كرنفال "بيلماون" مأسسة احتفالية تُقام في إطار الاحتفالات بعيد الأضحى المبارك، والتي يشهدها عدد من المدن والبوادي في جهة سوس ماسة درعة.وطالبت الفعاليات، بالتفكير في خلق إطار تنظيمي للارتقاء بها، نظرًا إلى ما تشهده من انتشار وتزايد الاهتمام بها في الآونة الاخيرة، وذلك عبر خلق إطار تنظيمي (جمعية)، تتولى التدبير والتسيير المبني على حكامة تقوم على الشفافية، لقصد الارتقاء به إلى مصاف المهرجانات الدولية، وليكون علامة مميزة للمنطقة، خصوصًا وأنه يحمل هوية محلية.وجاءت مطالب هذه الفعاليات، بعدما شهدت الظاهرة تراجعًا ملحوظًا في السنوات الأخيرة، بسبب انحرافها عن طابعها الفرجوي إلى طابع تطغى عليه الانحرافات والاعتداءات على طالبي الفرجة، فضلاً على استغلالها من طرف البعض كمناسبة لترويج المخدرات وتنفيذ عمليات سرقة وتحرّشات بالفتيات والنساء، ليتعدى الأمر إلى سلبهن أغراضهن بالقوة، و ذلك عبر التصدي إلى كل من يُسيء إلى هذا الفن أو يُشوه هدفه النبيل "الاحتفال الجماعي والضحك الجماعي"، وعليه وجب محاربة الصور المسيئة، والمشوهة لهذا الفن الفلكلوري الأصيل، حيث اعتبر هؤلاء أن "الفرحة التي تسود الأماكن العمومية التي تحتضنها والتي تُقام فيها هي فرحة جماعية، والفن بذلك لا يخضع إلى مقياس الذوق الفني الخاص وإنما بالذوق العام.وحثّت الفعاليات المسؤولين والمشرفين على هذه التظاهرة، على أن "ينظروا إليها من زاوية أنها ملك جماعي لا فردي، وبالتالي يجب العمل على إزالة كل الشوائب التي التصقت بها في السنوات العجاف السابقة، فهي ليست لأجل الكسب المادي أو التسوّل، ولا يجب على الجمعيات التي تهتم بها أن تستغلها لتمرير رسالات سياسية، أو انتخابية ، أو لخدمة أجندة بعض المسؤولين أو المنتخبين عبر التكسّب منها، أو الركوب عليها لأجل مصالح خاصة أو حسابات حزبية ضيقة"، على حد تعبيرهم.وتختلف تسميات هذه الظاهرة بين مدن جهة سوس ماسة درعة، بين "بيلماون" و "بو البطاين" و "اسمكان" و "بوجلود"، وتنتشر في مدن تيزنيت، أغادير، الدشيرة، انزكان و تارودانت، مع اختلاف بسيط في توقيت ومظاهر وأشكال الاحتفال بها، غير أنها تتقاطع في احتفاليتها الكبرى التي تشهد تنظيم كرنفال احتفالي يجتمع فيه سكان المدينة، بإضفاء البهجة والسرور على أيام عيد الأضحى يُعطي إلى الظاهرة طابعًا جماعيًا.وأرجع المتخصصون هذه الظاهرة، إلى التأثير الأفريقي على الثقافة السوسية عبر سنوات من التلاقح الثقافي والهجرة المتواصلة عبر قرون وعقود من تاريخ رحلات وقوافل التجارة بين المغرب الأقصى وعمقه الأفريقي في بلاد السودان والسنغال وغانا، مما أدى إلى امتزاج عرقي وتاريخي وفني، أعطى عددًا من الألوان الأفريقية الممزوجة والمتواصلة مع الفنون الشعبية المغربية "كناوة" "اسمكان" "بوجلود"، فيما يعزي بعض الانطولوجيين، والانتربولوجيين، الظاهرة إلى ما هو لا ديني وثني، يعود إلى ما قبل ظهور الأديان السماوية، حيث كان سكان هذه الأزمان الغابرة يعتنقون بعض الديانات الطوطامية "عبادة الأوثان" و"اأاحجار" و"النجوم" أو بعض الحيوانات فيتقربون إليها وبها، أو يتشبهون بها، و لذلك فإن الظاهرة، في نظرهم، في عمقها ذات بعدٍ روحي ديني، ولكنها بعد الإسلام اتخذت طابعًا فرجويًا، وإن كانت لا تزال تحتفظ ببعض التأثيرات الطوطامية، ولهذا يجب التعامل معها من زاوية أنها تحمل حقبة تاريخية وشكلاً فنيًا، يؤدي وظيفة فنية وروحية في إطار الاحتفال والاحتفاء بالذات الجماعية.جدير بالذكر أن المسيرة الكرنفالية "بيلماون" لهذا العام في مدينة إنزكان، شهدت مشاركة أكثر من 4500 مشارك ومشاركة، كما تتبّعها عدد كبير من المتفرجين عبر طول الشارع، الذي خصص للاستعراض الفرجوي الفلكلوري الشعبي في نسخته الثانية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - دعوات مغربيّة إلى مأسسة احتفالات بيلماون لمناسبة عيد الأضحى المغرب اليوم - دعوات مغربيّة إلى مأسسة احتفالات بيلماون لمناسبة عيد الأضحى



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - دعوات مغربيّة إلى مأسسة احتفالات بيلماون لمناسبة عيد الأضحى المغرب اليوم - دعوات مغربيّة إلى مأسسة احتفالات بيلماون لمناسبة عيد الأضحى



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد في إطلالة مميزة بفستان أصفر من "توم فورد"

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد عارضة الأزياء الأميركية -من أصل فلسطيني- جيجي حديد، واحدة من أشهر عارضات الأزياء في العالم والأكثر أناقة، كالعادة تبدو متألقة في جميع إطلالتها تحت الأضواء، فقد ظهرت "22 عامًا" بإطلالة مميزة خلال حضورها العرض الأول للفيلم الجديد "All I See Is You in New York City" بطولة النجمة بليك ليفلي.   وبدت عارضة أزياء "توم فورد"، في إطلالة أنيقة ومثيرة، حيث ارتدت فستانًا من اللون الأصفر اللامع، الذي يكشف عن خصرها المتناغم، وانتعلت زوجًا من الأحذية ذو كعب عالي مطابقة للون الفستان، والذي أضاف إليها مزيدًا من الارتفاع، واضعة أقراطًا ذهبية على شكل وردة النرجس البري، واختارت مكياجًا صريحًا، من أحمر الشفاة الصارخ والماسكارا، ورفعت شعرها على شكل ذيل حصان صغير، ما أضفى إلى إطلالتها مزيدًا من الأنوثة.   والجدير بالذكر أن العارضة الشقراء لا تفوت فرصة لتعبر فيها عن حبها لأختها بيلا حديد، فقد قامت يوم

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
المغرب اليوم - الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء
المغرب اليوم - فندق

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى
المغرب اليوم - شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 00:46 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست" للإعلام
المغرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 11:08 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

بدء حرب أكاديمية بشأن تخفيض الرسوم في الجامعات البريطانية
المغرب اليوم - بدء حرب أكاديمية بشأن تخفيض الرسوم في الجامعات البريطانية

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز
المغرب اليوم - مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 06:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة " X3" الأنجح في سلسلة منتجات "بي ام دبليو"
المغرب اليوم - سيارة

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور
المغرب اليوم - دلال عبد العزيز تأمل أن ينال

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب
المغرب اليوم - إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 05:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضح مزايا ثمرة التوت الأزرق بالنسبة للأطفال

GMT 06:28 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أهم 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 09:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جيوفانا إنغلبرت تكشف رحلة صعودها إلى قمة عالم الموضة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib