المغرب اليوم  - وزير الثقافة التونسي يشيد بالتعاون بين بلاده ومنظمة ألكسو

وزير الثقافة التونسي يشيد بالتعاون بين بلاده ومنظمة ألكسو

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - وزير الثقافة التونسي يشيد بالتعاون بين بلاده ومنظمة ألكسو

تونس ـ كونا

أشاد وزير الثقافة التونسي مهدي مبروك هنا الجمعة بالتعاون بين بلاده والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) في مجال حماية التراث الحضاري والثقافي العربي من خلال الانشطة التي تعود بالفائدة على جميع الدول الاعضاء. وقال مبروك خلال مؤتمر صحافي مشترك مع مدير عام (ألكسو) الدكتور عبدالله محارب إن هذا التعاون يتجسد من خلال فعاليات الدورة ال21 لمؤتمر الاثار والتراث الحضاري في الوطن العربي الذي ستحتضنه مدينة المهدية شرقي تونس خلال الفترة من 28 الى 30 أكتوبر الجاري والذي سيتناول موضوع (التراث الثقافى المغمور بالمياه). وأضاف ان "هذا المؤتمر الدولي الذي سيقام بالتعاون مع (الكسو) بمشاركة أكثر من 200 خبير وأخصائي في علوم التراث الثقافي المغمور بالمياه من نحو 16 دولة عربية وأجنبية والعديد من المنظمات والمعاهد والمؤسسات البحثية والعلمية المتخصصة يقدم نموذجا للتعاون المثمر بين بلاده و(الكسو) التي ترأسها الان شخصية مثقفة ممثلة في المدير العام الدكتور عبدالله محارب تؤمن بدفع العمل العربي المشترك في المجال الثقافي". وأكد وزير الثقافة التونسي أن اختيار مدينة المهدية بالساحل الشرقي التونسي لتنظيم هذا المؤتمر العلمي يعود الى الخصوصيات الحضارية والتاريخية التي تمتاز بها هذه المدينة فضلا عن موقعها الجغرافي المطل على البحر الابيض المتوسط من ثلاث جهات. وأشار الى أن أعماق بحار المهدية تختزن تراثا كبيرا مغمورا في المياه يعود الى القرن الاول الميلادي موضحا أن المحاور التي سيتناولها هذا المؤتمر من خلال مداخلات المشاركين والمعرض الوثائقي الموازي الذي سيقام تحت شعار (تراث تحت مائي .. انجازات وافاق) لا تقل أهمية عن المحاور المتعلقة بالتراث البري المادي. كما أكد مبروك أن التراث المغمور بات مهددا بفعل الكوارث الطبيعية كالطوفان والزلازل "وهو ما يتطلب توفير أنظمة تكنولوجية متطورة لحمايته من التلاشي والاندثار". من جهته شدد مدير عام (ألكسو) على أن المنظمة تعمل على الاطلاع على وضع القطاع الثقافي في تونس والنظر في سبل اثرائه وتطويره باعتبار أن (الكسو) منظمة عربية تضم 21 دولة وتعنى بالمجالات التربوية والثقافية والعلمية في جميع الدول الاعضاء. وأشار محارب الى أن الدول العربية عامة لا تولي العناية المطلوبة بالتراث بمختلف أنواعه لافتا في هذا السياق الى ما أسماه ب"شبه غياب ثقافة الحفاظ على التراث في المجتمعات العربية". وأوضح أن تأسيس مؤتمر الاثار والتراث الحضاري في الوطن العربي جاء من أجل ترسيخ مبادئ صيانة المنظومة التراثية مشيرا الى أهمية المؤتمر المقبل في المهدية بتونس والذي أقيمت دورته الاخيرة بالجزائر لتكثيف تبادل التجارب والخبرات في مجالات اكتشاف وترميم وصيانة وحماية الاثار وتفعيل واثراء الاطر القانونية والتشريعية لهذا المجال المهم لتشكيل الوعي الثقافي والانساني والحضاري في الوطن العربي. ويتضمن برنامج المؤتمر اقامة ورشات ومحاضرات لمسؤولين وخبراء في قطاع التراث والاثار من الجزائر ومصر والامارات العربية والاردن وفرنسا وايطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة وتونس سيتناولون مختلف المسائل ذات الصلة بالوضع الراهن للتراث الاثري في الدول العربية والتحديات التي تواجهه لاسيما فى مجال التراث الثقافي المغمور بالمياه والتعليم والتدريب والتوعية في مجال المحافظة على هذا التراث. ومن المنتظر أيضا أن تصدر عن المؤتمر توصيات ختامية تهدف الى تطوير التقنيات والاساليب العلمية الحديثة لاكتشاف التراث الثقافي المغمور بالمياه وصيانته وحمايته الى جانب اختيار موضوع الدورة المقبلة للمؤتمر وتحديد موعد ومكان انعقادها  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - وزير الثقافة التونسي يشيد بالتعاون بين بلاده ومنظمة ألكسو  المغرب اليوم  - وزير الثقافة التونسي يشيد بالتعاون بين بلاده ومنظمة ألكسو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - وزير الثقافة التونسي يشيد بالتعاون بين بلاده ومنظمة ألكسو  المغرب اليوم  - وزير الثقافة التونسي يشيد بالتعاون بين بلاده ومنظمة ألكسو



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib