المغرب اليوم  - إبداعات متنوعة ضمن الدورة المقبلة لمهرجان أبوظبي للثقافة والفنون

إبداعات متنوعة ضمن الدورة المقبلة لمهرجان أبوظبي للثقافة والفنون

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إبداعات متنوعة ضمن الدورة المقبلة لمهرجان أبوظبي للثقافة والفنون

أبو ظبي - بترا

تحتفي الدورة الحادية عشرة المقبلة لفعاليات مهرجان أبوظبي للثقافة والفنون بابداعات انسانية هي الأكثر تنوعاً وثراءً في تاريخ المهرجان منذ انطلاقته. واشار القائمون على المهرجان خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الاثنين بحضور المدير الفني للمهرجان هدى كانو والفنان كمال القصار رئيس مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية والفنان العالمي بيل فونتانا، الى ان الموسيقار العالمي غوستافو دوداميل سيقود في حفل الافتتاح أوركسترا سيمون بوليفار السيمفونية الفنزويلية التي اشتهرت حول العالم ببصمتها المميزة في عزف أشهر السيمفونيات العالمية لكبار الموسيقيين . واوضحوا ان برنامج المهرجان يشتمل على معرض للفنان فونتانا يبرز جماليات الصوت في البيئة المحلية بتقنيات تصوير الفيديو وتسجيل الصوت عالية الأداء، في عرض عالمي أول بعنوان رؤى صوتية , في حين يقدّم الفنان التشكيلي الإماراتي الرائد محمد كاظم عملاً فنياً حصرياً مستوحى من شعار الدورة الحادية عشرة للمهرجان. وضمن إعلان الولايات المتحدة الأميركية كضيفة شرف المهرجان في هذه الدورة، وجهت إدارة المهرجان الدعوة الى كل من نجم موسيقى الجاز العالمي هيربي هانكوك والسوبرانو رينيه فليمينغ ومسرح الباليه الأميركي لتقديم عروضهم لأول مرة في الإمارات. ويحمل مهرجان أبوظبي في دورته هذه شعار روح الدار إبداعٌ وابتكار ليعيد التأكيد بتوفير فرص التبادل الثقافي وإبراز الدور الهام الذي تلعبه الفنون في إظهار الشغف الإنساني والمجتمعي بها، والاستفادة من القدرات الكبيرة للفنون في النهوض والارتقاء بالمجتمعات، من خلال تنظيمه لجملة من الفعاليات المتنوعة التي ستقدم استعراضات فنية، ومعارض وورش عمل وحلقات نقاش ومبادرات، تكون المشاركة المجتمعية جزءاً أصيلاً منها، ولتمكين الجمهور والمهتمين بالفنون من استكشاف تلك العلاقة الفريدة بين الفنون والتكنولوجيا وتأثير ذلك على الجيل الصاعد من الفنانين. وقالت كانو انه ومن خلال تقديم الأنماط المتنوعة من الفنون واتساعها، سيتسنى لرواد المهرجان التعرف على ثقافات وفنون المجتمعات الأخرى، والاطلاع على مخزون البيئة الاماراتية الثقافي والفني . وبالإضافة إلى رموز الفن والموسيقى من الولايات المتحدة، سينضم أيضاً إلى فعاليات البرنامج الرئيسي للمهرجان ، التي تقام على مسرح فندق قصر الإمارات , الكثير من رموز الفن والموسيقى من شتى بقاع العالم مثل، عازف الغيتار ميلوش كاراداغليتش أحد أبرع الموسيقيين الكلاسيكيين المعاصرين، وفرقة أوركسترا درسدن الفلهارمونية، وأوركسترا الاتحاد الأوروبي للشباب التي يقودها المايسترو فلاديمير اشكينازي، يشاركهم الأداء غوتييه كابيسون أحد أشهر عازفي التشيللو المتألقين ، في أمسية حافلة بروائع الموسيقى الكلاسيكية العالمية. يختتم البرنامج الرئيسي للمهرجان بأمسية لعازف البيانو اللبناني ميشال فاضل الذي سيبث الحياة في روائع الأغنيات من التراث الفني العريق لبلاد الشام، يشاركه في الأداء عازف الناي وأستاذ المزمار الأرمني بيدرو أوستاشي، ضمن سلسلة فعاليات بيت الفارابي التي ستقدم عبر مجموعة أصيل أعمالاً موسيقية معاصرة مستمدة من أصالة التراث الموسيقي العربي العريق.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إبداعات متنوعة ضمن الدورة المقبلة لمهرجان أبوظبي للثقافة والفنون  المغرب اليوم  - إبداعات متنوعة ضمن الدورة المقبلة لمهرجان أبوظبي للثقافة والفنون



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib