المغرب اليوم  - اكتشاف تمثالين ومجموعة أختام لاخناتون ورمسيس في جنوب مصر

اكتشاف تمثالين ومجموعة أختام لاخناتون ورمسيس في جنوب مصر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - اكتشاف تمثالين ومجموعة أختام لاخناتون ورمسيس في جنوب مصر

القاهرة - المغرب اليوم

قالت وزارة الدولة لشؤون الآثار بمصر الجمعة ان بعثة مصرية اسبانية فرنسية اكتشفت بالبر الغربي بالأقصر الجنوبية تمثالين من الجرانيت الأسود أحدهما يحمل نقشا باسم تحتمس الثالث أبرز الملوك المقاتلين في مصر القديمة إضافة إلى مجموعة أختام تحمل اسمي اخناتون ورمسيس الثاني. وينتمي تحتمس الثالث واخناتون إلى الأسرة الثامنة عشرة أما رمسيس فهو أبرز ملوك الأسرة التاسعة عشرة وكلتا الأسرتين تشكل ما يطلق عليه علماء المصريات عصر الإمبراطورية المصرية أو الدولة الحديثة “1567-1085 قبل الميلاد”. وقال محمد عبد المقصود رئيس قطاع الآثار المصرية في البيان ان البعثة كشفت عن أجزاء لأعتاب من الحجر الجيري تخص مباني المعبد الجنائزي في البر الغربي بالأقصر الواقعة على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة, ويوجد بالبر الغربي مقابر أغلب ملوك الفراعنة المنتمين إلى عصر الإمبراطورية. وأضاف أن أعتاب المعبد تحمل مناظر ونقوشا نفذت “بعناية ودقة فائقة وهي السمة المميزة للفن الشائع في أوساط الأسرة الثامنة عشرة”, وأن المعبد ظل يستخدم حتى عصر رمسيس الثاني, وقال ان العثور على مجموعة أختام لاخناتون الملقب بفرعون التوحيد يرجح أن المعبد كانت تقام فيه الطقوس الدينية في بداية حكم اخناتون. والملك أمنحتب الرابع الذي أطلق على نفسه اسم اخناتون تولى الحكم عام 1379 قبل الميلاد وتمرد على سلطة الكهنة وغير ديانة أمون إلى ديانة أتون التي كان رمزها قرص الشمس ونقل عاصمة الدولة إلى أخيتاتون “تل العمارنة في محافظة المنيا ” شمالي العاصمة طيبة “الأقصر حاليا”, وانتهى حكمه نهاية غامضة عام 1362 قبل الميلاد. وجدير بالذكر أن المعابد الجنائزية كانت تبنى لغرض أخر غير العبادة وكان هذا النوع من المعابد خاص بالكهنة يقام لأداء طقوس الجنازة على الملك أو الفرعون و لتقام بها الشعائر الدينية والأناشيد الدينية والصلوات, ويكتب على هذا النوع من المعابد تواريخ أسرة الفرعون و أصله و نشأته ولا يهتم بإنجازاته. وفي البداية بنيت المعابد الجنائزية حول الأهرامات في عصر الدولة القديمة و الوسطى, ولكن في عصر الدولة الحديثة بدأ الفراعنة بناء مقابرهم في وادى الملوك لذا بنوا معابدهم الجنائزية بشكل منفصل, ولقد باعد ملوك الدولة الحديثة بين هذه المعابد وبين مقابرهم لعدة أسباب واقعية و ديني, وذلك لأن الأجداد كانوا يهتمون بحفظ الجسد, وعلى هذا فقد حنطوه ثم وضعوه في توابيت مختلفة وضعوها بدورها في مكان حصين كان أحد أشكاله الهرم, وهذا بالنسبة للملوك كان الهرم له ملحقات ظاهرة من المعابد الجنائزية لكن ملوك الدولة الحديثة رأوا أن هذا الشكل وحده دليل على وجود مقبرة تلفت أنظار اللص. ومن أهم المعابد الجنائزية معبد حتشبسوت بالدير البحرى, ومعبد منتوحتب الثاني الذي بجوار معبد حتشبسوت بالدير البحرى, ومعبد الرامسيوم الذي بناه رمسيس الثاني.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اكتشاف تمثالين ومجموعة أختام لاخناتون ورمسيس في جنوب مصر  المغرب اليوم  - اكتشاف تمثالين ومجموعة أختام لاخناتون ورمسيس في جنوب مصر



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الرائع

لندن - كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  - آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة

GMT 04:25 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
 المغرب اليوم  - جمال ساحر في حمام
 المغرب اليوم  - جون كيلي يكشف عن تفاصيل قرار حظر السفر إلى أميركا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib