أعمال فنية حديثة في أفغانستان تثير الصدمة والحيرة
حسن روحاني يعلن ستجري انتخابات على أساس دستور جديد في سورية قيادة التحالف العربي تجدد دعوتها للأمم المتحدة لسرعة إرسال فريق مختص للاجتماع مع المختصين في قيادة قوات التحالف لمراجعة وتحسين آلية التحقق والتفتيش الخاصة بالأمم المتحدة (UNIVN) التحالف يقرر إعادة فتح ميناء الحديدة ومطار صنعاء اعتباراً من يوم غد الخميس انطلاق أعمال القمة الثلاثية بين بوتين وأردوغان وروحاني بشأن الأزمة السورية في سوتشي مليشيا الحوثي وصالح تشن قصفاً مدفعياً على المناطق السكنية في مديرية مقبنة غرب مدينة تعز جنوبي اليمن التحالف العربي يستجيب لطلب اللجنة الدولية للصليب الأحمر للسماح بإخلاء خمسة أشخاص من موظفيها من مطار صنعاء الدولي شمال اليمن الملك محمد السادس يدين جريمة متطرفة في نيجيريا مكتب الصرف يحذر المغاربة من التعامل بعملة "بيتكوين" الافتراضية‎ سعد الحريري يصرح من بيروت باقٍ معكم للحفاظ على عروبة لبنان الاتحاد الأوروبي يمول مشاريع 100 من رواد الأعمال في مصر
أخر الأخبار

أعمال فنية حديثة في أفغانستان تثير الصدمة والحيرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أعمال فنية حديثة في أفغانستان تثير الصدمة والحيرة

كابول - أ.ف.ب

قد تشكل الأعمال الفنية الحديثة التي تصممها مجموعة صغيرة من الفنانين الأفغان صدمة أو مصدر حيرة للأجانب، وهي قد تفاجئ حتى خبراء الفن الذين يجولون على معارض نيويورك ولندن وطوكيو.في استوديوهات صغيرة وغرف ضيقة في كابول، يصمم هؤلاء الفنانون أعمالا تبدو بعيدة كل البعد عن وضع البلاد حيث يكمن الهم الأول للسكان في الصمود في وجه أعمال العنف التي تمزق أفغانستان منذ 12 سنة.وهم يستمدون وحيهم من اعمال بيكاسو وداميين هيرست والمعارض الصيني آي ويوي وأيضا من الحرب الطويلة التي عاشوها في بلدهم والتي لا تغيب عن ابتكاراتهم.فيستخدم مثلا عارف باهادوري البالغ من العمر 22 عاما ضمادات طبية ليصنع صورا ثلاثية الأبعاد في الاستوديو الذي استأجره في جنوب كابول في مقابل مئة دولار في الشهر الواحد. وهو يحضر اليوم عرضا فنيا يمتد على ثلاثين دقيقة.وهو صرح لوكالة فرانس برس ان "هذه المبادرة هي الأولى من نوعها في أفغانستان ... وأنا لا أعرف بعد بالتحديد كيف ستجري الأمور لكنني سأعبر من خلال هذا العرض عن هويتي ومشاعري العميقة".وسيقدم عريف باهادوري عرضه في إطار فعاليات المسابقة على جائزة الفن المعاصر في أفغانستان وهي مسابقة سنوية الهدف منها تشجيع الفنانين المحليين على توسيع نطاق اعمالهم.وأقر الفنان "احلم بأن أصير فنانا محترفا، لكن عائلتي ليست راضية على ذلك فقد أوقفت دراساتي في مجال علم النفس لسنة لأحقق طموحاتي...وعائلتي لا تفهمني". وهو تابع قائلا "أستخدم الضمادات لتجسيد المعاناة والجراح المضمدة وآمل أن يساعدني عرضي على السير في اتجاه جديد".وقد اختير 10 فنانين من اصل 106 مرشحين للمشاركة في الجولة الأخيرة من المسابقة التي تمولها جمعية "توركواز ماونتن فاوندايشن" وهي جمعية أفغانية تعنى بالفنون.ويشارك المتسابقون في ورش عمل ومحاضرات مكثفة تمتد على أسبوعين للتعمق في مجال الفنون الحديثة ويمهلون شهرا واحدا لتصميم قطعة فنية تقدم خلال معرض افتتح في السادس عشر من تشرين الثاني/نوفمبر.ومن بين المرشحين الآخرين للمرحلة النهائية من المسابقة أورنا التي ترشح ظهرها العاري للفوز في مسابقة تنظم في بلد محافظ معروف بتشدده الديني.وقالت اورنا البالغة من العمر 22 عاما "سيمثل ظهري جسدا ليس له ذراعان أو رجلان".وتابعت "ولدت في المنفى في إيران، وهذه هي ردة فعلي على قدومي إلى أفغانستان التي ينتشر فيها الأشخاص المبتورو الأعضاء من جراء القذائف والألغام".وأقرت اورنا بأن عائلتها لا تعرف شيئا عن أعمالها الفنية التي قد تحير الكثير من الأفغان، لكنها تحظى بدعم وطيد من زملائها الفنانين في كابول.وأشارت الفنانة إلى أن الكاتب الألماني فرانتس كفكا هو مصدر إلهام لها، مؤكدة أن "بعض الأصدقاء قلقون من أن تسبب لي هذه الخطوة مشكلة، لكنني مصممة على اتخاذها".ويعمل الفنانون تحت إشراف فرانشيسكا ريكيا هي أكاديمية إيطالية تعيش في كابول أقرت بأن هذه التجربة كانت من أفضل التجارب التي خاضتها خلال عملها في مجال الفنون.وهي كشفت "ليس من السهل تنظيم هذا النوع من المسابقات في كابول، لكنها تساعد الفنانين على ابتكار أفكار جديدة ... حتى ان بعض الأعمال المعروضة ترتقي إلى مصاف المعايير الدولية".ومن أبرز الأعمال المعروضة في المسابقة جمجمة بقرة نافقة حشاها بكير أحمدي بالطين ووضع حولها كتل شعر.وتقدم في هذه المسابقة التي اطلقت في العام 2008 جائزة أولى قدرها 1500 دولار أميركي وثانية قيمتها 800 دولار.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعمال فنية حديثة في أفغانستان تثير الصدمة والحيرة أعمال فنية حديثة في أفغانستان تثير الصدمة والحيرة



GMT 16:09 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشاف كنز مغربي من القرن الـ12 تحت مستشفى فرنسي

GMT 15:14 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

هجوم كبير على مؤلف كتاب "صحيح البخاري: نهاية أسطورة"

GMT 15:13 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الحسابات الفلكية تكشف عن موعد عيد المولد النبوي

GMT 15:05 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الحسابات الفلكية تكشف عن موعد عيد المولد النبوي

GMT 20:52 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنان ينال "جائزة اتصالات لكتاب الطفل 2017" لثلاث فئات رئيسية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعمال فنية حديثة في أفغانستان تثير الصدمة والحيرة أعمال فنية حديثة في أفغانستان تثير الصدمة والحيرة



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

سيلينا غوميز تجذب الأنظار بشعرها الأشقر الأنيق

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

رحلة أسرية داخل منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب
المغرب اليوم - رحلة أسرية داخل منتجع

GMT 01:52 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الإحباط يسيطر على ميركل بعد أزمة تكوين الائتلاف الحكومي
المغرب اليوم - الإحباط يسيطر على ميركل بعد أزمة تكوين الائتلاف الحكومي

GMT 00:53 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على "أون لايف"
المغرب اليوم - لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على

GMT 09:02 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء
المغرب اليوم - عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء

GMT 07:45 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة
المغرب اليوم - جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة

GMT 06:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن
المغرب اليوم - ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 20:35 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب التطواني يحدد الأجر الشهري لفرتوت بـ80 ألف درهم

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة الحريري تلقي بظلالها على العمال المغاربة في "سعودي أوجيه"

GMT 06:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس المملكة المغربية الإثنين
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib