المغرب اليوم  - الثقافة الإسلامية تثبت المبادئ الأولى للمواطنة في الجزائر

الثقافة الإسلامية تثبت المبادئ الأولى للمواطنة في الجزائر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الثقافة الإسلامية تثبت المبادئ الأولى للمواطنة في الجزائر

باتنة - واج

أجمع المشاركون في أشغال الملتقى الدولي حول "فقه المواطنة في الفكر الإسلامي المعاصر " انطلقت الإثنين بجامعة باتنة أن للإسلام والثقافة الإسلامية الفضل في إرساء المبادئ الأولى للمواطنة التي اعتبرها الاسلام المحور الأساسي الذي تدور حوله كل الحقوق والواجبات.وذكر المتدخلون في هذا اللقاء الذي احتضمنته كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية والعلوم الإسلامية بجامعة "الحاج لخضر" بمشاركة باحثين من 12 دولة منها مصر وفلسطين والمملكة العربية السعودية والمغرب وفرنسا أن "حق المواطنة يعد من أهم المبادئ والقيم الحضارية التي أرستها الشريعة الإسلامية منذ أكثر من 14 قرنا و اعتبرتها المحور الأساسي الذي تدور عليه كل الحقوق والواجبات."وفي هذا الصدد ذكر الدكتور أحمد جاب الله مدير المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية بباريس (فرنسا) أن "دستور المدينة المنورة أو وثيقة المدينة الذي وضعه النبي صلى الله عليه وسلم في عامه الأول من الهجرة هو وثيقة تاريخية تم من خلالها الاعتراف بحقوق كل أهل المدينة دون التفرقة بين مواطنيها من حيث الدين أو العرق أو الجنس".وأضاف أن "هذه الوثيقة تعتبر أول دستور ينظم العلاقة بين المسلمين وغير المسلمين من خلال الاعتماد على مبدأ المواطنة في توضيح الحقوق والواجبات لكل فرد من سكان المدينة".و من جهته أشار الدكتور صالح حسن المسلوت من جامعة الأزهر (مصر) أن المواطنة "لم تكن تثير نقاشا أو جدلا عبر التاريخ الإسلامي في مراحله المختلفة لوضوح الاعتبارات الإسلامية في معاملة المسلمين لغيرهم والتزام معاييرها وتطبيق مقتضياتها".و أضاف نفس المحاضر أن "مبدأ المواطنة أو قبول الآخر المختلف حتى في العقيدة الإسلامية مبدأ مقرر لا خلاف عليه قرره القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة بآيات ونصوص صريحة تم التأسيس لها بصورة عملية فيما يعرف بوثيقة أو دستور المدينة.و بدوره بين الدكتور حمد مدحت من الجامعة الأمريكية بجنين (فلسطين) من خلال مداخلة بعنوان "حقوق المواطنة لغير المسلمين في الدولة الإسلامية" كيف تعامل المسلمون مع من يخالفونهم الدين بكل شفافية معتمدا على التعايش السلمي لنماذج حية في الوطن العربي.أما الدكتور عبد الرزاق قسوم من الجزائر فاعتبر أن المواطنة ليست مفهوما دخيلا على المجتمع العربي الإسلامي بل هو راسخ في عماق الثقافة الإسلامية.ومن جانبه رأى الدكتور سلطان بن علي محمد شاهين من جامعة طيبة بالمدينة المنورة (المملكة العربية السعودية) من خلال محاضرته "مفهوم الوطنية من منظور إسلامي" أن الإسلام "لم يتعارض أبدا مع المواطنة أو الشعور بحب الوطن بل جعلهما من الدين لأنهما السبيل الوحيد للتفاعل والتعايش والتعاون بين أبناء الوطن الواحد".وبرمجت في أشغال الملتقى الذي يعد سادس تظاهرة دولية تنظمها كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية والعلوم الإسلامية بجامعة باتنة 70 مداخلة إلى جانب ورشات تطبيقية حول مفهوم المواطنة.وستركز النقاشات خلال يومين من الأشغال حسب رئيس الملتقى الدكتور صالح بوبشيش حول خمسة محاور هي "مفهوم مواطنة وحقوق المواطن و واجباته عند الفقهاء والمفكرين" و "مبادئ المواطنة وقيمها من منظور الفكر الإسلامي ومقاصد الشريعة" و "المواطنة وإشكالية التنوع الثقافي والاجتماعي والسياسي بين الفقه والقانون" و "إشكالية المواطنة للأقليات داخل البلاد الإسلامية وخارجها من منظور الفكر الإسلامي المعاصر" وكذا "المواطنة في المجتمع الجزائري من منظور فكري إسلامي".  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الثقافة الإسلامية تثبت المبادئ الأولى للمواطنة في الجزائر  المغرب اليوم  - الثقافة الإسلامية تثبت المبادئ الأولى للمواطنة في الجزائر



 المغرب اليوم  -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تكشف سرّ بشرتها الشابة والمشرقة

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني.   وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الثقافة الإسلامية تثبت المبادئ الأولى للمواطنة في الجزائر  المغرب اليوم  - الثقافة الإسلامية تثبت المبادئ الأولى للمواطنة في الجزائر



GMT 05:43 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

6 نصائح لتظهري بإطلالة فرنسية صيفية أنيقة
 المغرب اليوم  - 6 نصائح لتظهري بإطلالة فرنسية صيفية أنيقة

GMT 04:11 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

أفكار مبتكرة لاستخدام "هايبرلوب" في فنادق أميركا
 المغرب اليوم  - أفكار مبتكرة لاستخدام

GMT 03:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

دونالد ترامب يخطط لحملة إعادة انتخابه من جديد
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يخطط لحملة إعادة انتخابه من جديد
 المغرب اليوم  - سحب أموال تقدر بالملايين من موقعي

GMT 20:47 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

طرح هاتف "نوكيا 3310" في العالم العربي بسعر كبير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib