المغرب اليوم  - الفرقة المسرحية الأجواد لخير الدين لرجم في عروض بفرنسا وألمانيا

الفرقة المسرحية "الأجواد" لخير الدين لرجم في عروض بفرنسا وألمانيا

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الفرقة المسرحية

الجزائر- واج

تشارك الفرقة المسرحية الفرانكو-جزائرية "الأجواد" بعمليها الأخيرين العرض المسرحي القصير"Le monde dort dans une femme arabe" (العالم ينام في مرأة عربية) ومونولوغ "End/Igné" (أنا/نار) في عروض بفرنسا وألمانيا في الفترة من 21 نوفمبر الجاري وإلى غاية فيفري 2014, حسبما علم لدى الفرقة. ويتطرق "Le monde dort dans une femme arabe" الذي سيقدم في 21 نوفمبر بمسرح "أن در روهر" بنورث-راين ويسفاليا (غرب ألمانيا) وفي 25 من نفس الشهربمسرح "لارك سين ناسيونال" بكروزو (شرق فرنسا) إلى "واقع ودور النساء في البلدان العربية في ظل الإنتفاضات". ويقول مخرج العمل خيرالدين لرجم أن النساء "شاركن وبقوة وحتى قبل الإسلاميين في +الربيع العربي+ ولكن حقوقهن اليوم مهددة من طرف رياح المحافظة حيث انتقلت كثيرات منهن إلى المرحلة الثانية من المعركة من أجل ثورة ثقافية واجتماعية...". ويضيف المتحدث أنه "في خضم معركة الديمقراطية الحقيقية اختارت الكاتبات القلم كسلاح أخير" مضيفا أنه و"بكل حب تطلع وشغف, حمل نصوص وأجساد هؤلاء النساء لاسماعنا صرخاتهن". وتعود فكرة هذا العمل -الذي شارك في جويلية الماضي في الدورة ال67 لمهرجان أفينيون (جنوب فرنسا)- لخير الدين لرجم والفرنسية إستيل غوتييه بينما يؤديه ركحيا خيرالدين لرجم. ومن جهة أخرى ستحل "الأجواد" بمونولوغ "End/Igné" ضيفة على عدة تظاهرات بفرنسا حيث سيقدم بمسارح "فونتين دوش" بديجون (شرق فرنسا) في 4 ديسمبر المقبل و"سين ناسيونال" بماصون (غرب) في 24 جانفي 2014 و"لارك سين ناسيونال" بكروزو في 30 من نفس الشهر وأخيرا بمسرح فينيسيو(شرق) في 21 فيفري. ويعود نص "End/Igné" -الذي ألفه الكاتب والصحافي الجزائري مصطفى بنفوضيل وأخرجه خير الدين لرجم- ل"ظاهرة الإنتحار بالحرق التي حيرت الرأي العام والتي يقوم بها الكثيرمن الجزائريين تعبيرا عن رفضهم لأوضاعهم الإجتماعية المزرية". ويدور هذا العمل على مدار ساعة و15 دقيقة حول موسى (عز الدين بن عمارة) الذي يعيش في عالمه الخاص كغسال موتى في مصلحة حفظ الجثث بمستشفى مدينة "بلبلة" البائسة حيث يستقبل ذات يوم جثة صديقه المقرب عزيز المدعو"شقلالة" المشوهة الذي ينتحر حرقا في الساحة العامة للمدينة فيحاول هو العودة إلى حياة عزيز والبحث عن الأسباب التي أدت به إلى هذا المصير. وكان هذا العمل قد شارك في أفريل الماضي في الدورة ال2 للمهرجان الدولي للفنون البصرية (د-كاف آرتس) بالقاهرة كما شارك في الدورة ال67 لمهرجان أفينيون. تأسست فرقة "الأجواد" في وهران في 1998 من طرف خيرالدين لرجم (المديرالفني) بهدف "اكتشاف وبث نصوص الكتاب المعاصرين وخصوصا الجزائريين منهم" وقد تأثرمسارها الفني كثيرا ب"الكتابة المسرحية لعبد القادرعلولة" المسرحي الجزائري الذي اغتيل بوهران في 1994 والذي أخذت الفرقة إسمها من إحدى أعماله المشهورة. وتجمع الفرقة -المعروفة بدمجها للمسرح بالحركة وخصوصا الموسيقى والغناء- العديد من الكوريغرافيين الجزائريين والفرنسيين حيث تقدم مسرحياتها عادة في الجزائروفرنسا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الفرقة المسرحية الأجواد لخير الدين لرجم في عروض بفرنسا وألمانيا  المغرب اليوم  - الفرقة المسرحية الأجواد لخير الدين لرجم في عروض بفرنسا وألمانيا



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib