المغرب اليوم  - المسيحيون يتوافدون إلى أور للاحتفال بـنهاية السنة الإيمانيّة

المسيحيون يتوافدون إلى "أور" للاحتفال بـ"نهاية السنة الإيمانيّة"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - المسيحيون يتوافدون إلى

بغداد - نجلاء الطائي

توافد العشرات من المسيحيين، الجمعة، إلى مدينة "أور" الأثرية في ذي قار، للاحتفال بـ"نهاية السنة الإيمانية"، وفيما عدّت حكومة المحافظة المحلية الاحتفالية "منطلقًا لتشجيع السياحة الدينية والآثارية"، أكّدت أنها تنتظر وصول وفد من الفاتيكان، مطلع العام المقبل، لإقامة صلوات دينية في المحافظة. وأوضح ممثل الأسقفية الكلدانية في جنوب العراق عماد عزيز البنا أن "أكثر من 150 مسيحيًا قدموا إلى البصرة وميسان، لإقامة الصلوات في بيت النبي إبراهيم، في مدينة أور الأثرية". وبيّن البنا أن "هذا الحشد وإداء طقوس الحج، سوف يكون بمناسبة انتهاء السنة الإيمانية لدى المسيحيين، وسوف تكون هناك صلوات جماعية في حضور مسؤولين عراقيين". وشهدت الاحتفالية حضورًا رسميًا وشعبيًا كبيرًا، حيث رحب محافظ ذي قار يحيى الناصري بالحاضرين، والذين كان منهم رجال دين مسلمون وصابئة، إلى جانب رجال دين مسيحيين وعدد من الراهبات. وأكّد الناصري أن "هذه الاحتفالية هي منطلق لتفويج الحجيج من مختلف دول العالم، بغية حج بيت النبي إبراهيم، وزيارة مدينة أور الأثرية". وتابع الناصري "لقد استقبلنا الوفد المسيحي الكبير، والذي ضم فضلاً عن رجال الدين المسيحيين والراهبات، عضو مجلس النواب محمد مهدي الناصري، ورئيسة لجنة السياحة والأثار في مجلس المحافظة منى الغرابي". وأشار الناصري إلى أن "أور تضم 1200 موقعًا أثريًا تعود إلى حقب تاريخية مختلفة"، لافتًا إلى أن "الحكومة أعدت مشروعًا لإحياء المدينة، وتأمين البنى التحتية، بغية إنعاش السياحة الدينية والآثارية"، موضحًا أن "هذا المشروع حصل على الموافقات الأولية من مجلس الوزراء، إلى جانب تحصيل 600 مليار دينار ضمن موازنة العام المقبل لتنفيذه". وأكّد الناصري أن "ذي قار تنتظر وصول وفد من الفاتيكان مطلع العام المقبل، يضم 30 شخصية دينية من الأساقفة، بغية إقامة صلوات دينية في المحافظة". يذكر أن عدد المسيحيين في العراق قد انخفض، بعد حرب 2003، بحسب إحصاءات غير رسمية، من 1.5 مليون إلى نصف المليون، بسبب هجرة عدد كبير منهم إلى خارج العراق، وتعرض العديد إلى الهجمات في عموم مناطق العراق، لاسيما في نينوى وبغداد وكركوك. وكان المسيحيون يشكلون نسبة 3.1% من السكان في العراق، وفق إحصاء أجري عام 1947، وبلغ عددهم في الثمانينات بين مليون ومليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينات، وما أعقبها من حروب وأوضاع اقتصادية وسياسية متردية، كما هاجرت أعداد كبيرة منهم إلى الخارج بعد أحداث غزو العراق.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المسيحيون يتوافدون إلى أور للاحتفال بـنهاية السنة الإيمانيّة  المغرب اليوم  - المسيحيون يتوافدون إلى أور للاحتفال بـنهاية السنة الإيمانيّة



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المسيحيون يتوافدون إلى أور للاحتفال بـنهاية السنة الإيمانيّة  المغرب اليوم  - المسيحيون يتوافدون إلى أور للاحتفال بـنهاية السنة الإيمانيّة



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib