المغرب اليوم  - أكثرية سعوديَّة حازت على جوائزراشد بن حميد للثقافة و العلوم في عجمان

أكثرية سعوديَّة حازت على جوائز"راشد بن حميد للثقافة و العلوم" في عجمان

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أكثرية سعوديَّة حازت على جوائز

عجمان - المغرب اليوم

استحوذ مشاركون سعوديون، على معظم متفرعات "جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم" التي تشرف عليها  جمعية أم المؤمنين النسائية في إمارة عجمان بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بعدما نالوا 18 من أصل 26 جائزة. وشهدت المسابقة، التي تهتم في الثقافة والعلوم، تنافساً حاداً، وأعلنت أمانة الجائزة أسماء الفائزين عبر موقعها الرسمي . وحصل محمد هريهر على الجائزة الثانية في محور البيئة، بدراسة عن تأثير ارتفاع منسوب سطح البحر على سواحل دولة الإمارات العربية المتحدة باستخدام تكنولوجيا الاستشعار من بعد ونظم المعلومات الجغرافية. فيما حصل على الجائزة ذاتها مناصفة، محمد البسطويسي عبر موضوع تقييم المشكلات الهيدرولوجية والبيئية على المناطق العمرانية في وادي عرنة في مكة المكرمة. وفي فرع تقنية المعلومات، حصل محمد النجار على الجائزة الأولى، بعد مشاركته بموضوع بناء قاموس إلكتروني ناطق بمصطلحات علم المكتبات والمعلومات باستخدام برامج الوسائط المتعددة. وشاركه المركز الأول عماد سمره، عن موضوع فاعلية استخدام خرائط العقل الذهنية والأسلوب المعرفي في تنمية التحصيل ومهارات تصميم وإنتاج برامج الكومبيوتر المتعددة الوسائط لدى عينة من طلاب تكنولوجيا التعليم. فيما حصل على الجائزة الثالثة في المحور ذاته ضياء الدين مطاوع، عبر موضوع فاعلية تقنية البلاك بورد الافتراضية في تنمية مفاهيم مستحدثات المناهج لدى الطلاب واتجاهاتهم التقنية. أما في محور الدراسات الإنسانية، فنال المشاركون من السعودية ثلاث جوائز من أصل أربع، إذ حصل داليو حذيفة على الجائزة الأولى عبر موضوع توفير الأعضاء البشرية باستخدام تقنية الاستنساخ الجسدي - رؤية مقاصدية. فيما حصل محمد قطران، على الجائزة الثانية عبر موضوع الإعدام خارج الحدود والقصاص... قراءة في المرجعية الشرعية، ونال مصطفى طنطاوي جائزة تشجيعية عبر موضوع الواجهات الشرعية لحماية البيئة. وحصل وحيد حماد على الجائزة الأولى في محور الدراسات التربوية والنفسية، عن بحثه "المدارس الإسلامية كأحد أشكال التعليم الديني في بريطانيا: مبررات إنشائها والتحديات التي تواجهها". فيما نال قاسم الحربي، الجائزة الثانية عن "رؤية استراتيجية لإدارة مدرسة المستقبل في الألفية الثالثة في دول الخليج العربي". وحاز ان حسنين البرهمتوشي وأحمد عيسى الجائزة الثانية، عن "أثر التقنيات المساندة لبرامج التدريب السلوكي في علاج اضطرابات الكلام لدى الطلاب". وفي محور النقد الأدبي، حصل عبدالحميد الحسامي على الجائزة الأولى عن موضوعه "بنية المتخيل والمرجع الحي في رواية الباب الطارف لعبير العلي... قراءة سيميائية". وفي محور الإبداع الأدبي مجال الشعر العمودي الفصيح، حصل الشاعر حسن الربيح على الجائزة الثانية، فيما حصل عبدالمحسن آل زاهر على الجائزة الأولى في مجال الشعر الحديث. كما حصل هاني الحجي، على الجائزة الثانية في مجال القصة القصيرة، وحصل ناجي حرابة على الجائزة الأولى في أدب الأطفال. وحصل ياسر آل غريب على الجائزة الثانية في هذا المحور.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أكثرية سعوديَّة حازت على جوائزراشد بن حميد للثقافة و العلوم في عجمان  المغرب اليوم  - أكثرية سعوديَّة حازت على جوائزراشد بن حميد للثقافة و العلوم في عجمان



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي رائع

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 03:23 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعدّ من أروع الأماكن لقضاء عيد الميلاد
 المغرب اليوم  -

GMT 02:48 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوليفر بوناس أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
 المغرب اليوم  - أوليفر بوناس أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 04:33 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

تنظيم دعوات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
 المغرب اليوم  - تنظيم دعوات لمقاطعة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:01 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يكشف سبب ابتعاد الجيل الجديد عن الحدائق العامة
 المغرب اليوم  - خبير يكشف سبب ابتعاد الجيل الجديد عن الحدائق العامة

GMT 06:27 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد بدون ابنته الكبرى
 المغرب اليوم  - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد بدون ابنته الكبرى

GMT 03:33 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تثبت تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
 المغرب اليوم  - دراسة تثبت تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 02:52 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

الأحداث الفلكية في كانون الأول 2016 تشهد تغيرات واسعة
 المغرب اليوم  - الأحداث الفلكية في كانون الأول 2016 تشهد تغيرات واسعة

GMT 05:55 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تصمم أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
 المغرب اليوم  - النمسا تصمم أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 08:50 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" مغلفة بطلاء يلمع بالضوء
 المغرب اليوم  -

GMT 05:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تعرب عن سعادتها بتكريم يحيى الفخراني
 المغرب اليوم  - دلال عبد العزيز تعرب عن سعادتها بتكريم يحيى الفخراني

GMT 00:52 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تتحدّث عن أسباب اعتزازها في "السبع بنات"

GMT 11:30 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للعراقية زها حديد يضفي رونقه على جوائز "بريت"

GMT 01:13 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز "Shaman Furs" تنافس الماركات العالمية

GMT 07:16 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" تحمي السكان من مخاطر الطبيعة

GMT 04:04 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حانة "روز أند كراون Rose & Crown" تعتبر من أرقى الأماكن

GMT 02:33 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء جديد لإبطاء "فقدان الذاكرة الزهايمر"

GMT 02:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة موطن الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 02:51 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفِ على دور برجك في تحديد صفات شخصيتك

GMT 03:16 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث إصدارات "آي أو إس" يستنزف بطاريات "آي فون"

GMT 04:05 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تضع كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Almaghribtoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Almaghribtoday

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib