المغرب اليوم  - أكثرية سعوديَّة حازت على جوائزراشد بن حميد للثقافة و العلوم في عجمان

أكثرية سعوديَّة حازت على جوائز"راشد بن حميد للثقافة و العلوم" في عجمان

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أكثرية سعوديَّة حازت على جوائز

عجمان - المغرب اليوم

استحوذ مشاركون سعوديون، على معظم متفرعات "جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم" التي تشرف عليها  جمعية أم المؤمنين النسائية في إمارة عجمان بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بعدما نالوا 18 من أصل 26 جائزة. وشهدت المسابقة، التي تهتم في الثقافة والعلوم، تنافساً حاداً، وأعلنت أمانة الجائزة أسماء الفائزين عبر موقعها الرسمي . وحصل محمد هريهر على الجائزة الثانية في محور البيئة، بدراسة عن تأثير ارتفاع منسوب سطح البحر على سواحل دولة الإمارات العربية المتحدة باستخدام تكنولوجيا الاستشعار من بعد ونظم المعلومات الجغرافية. فيما حصل على الجائزة ذاتها مناصفة، محمد البسطويسي عبر موضوع تقييم المشكلات الهيدرولوجية والبيئية على المناطق العمرانية في وادي عرنة في مكة المكرمة. وفي فرع تقنية المعلومات، حصل محمد النجار على الجائزة الأولى، بعد مشاركته بموضوع بناء قاموس إلكتروني ناطق بمصطلحات علم المكتبات والمعلومات باستخدام برامج الوسائط المتعددة. وشاركه المركز الأول عماد سمره، عن موضوع فاعلية استخدام خرائط العقل الذهنية والأسلوب المعرفي في تنمية التحصيل ومهارات تصميم وإنتاج برامج الكومبيوتر المتعددة الوسائط لدى عينة من طلاب تكنولوجيا التعليم. فيما حصل على الجائزة الثالثة في المحور ذاته ضياء الدين مطاوع، عبر موضوع فاعلية تقنية البلاك بورد الافتراضية في تنمية مفاهيم مستحدثات المناهج لدى الطلاب واتجاهاتهم التقنية. أما في محور الدراسات الإنسانية، فنال المشاركون من السعودية ثلاث جوائز من أصل أربع، إذ حصل داليو حذيفة على الجائزة الأولى عبر موضوع توفير الأعضاء البشرية باستخدام تقنية الاستنساخ الجسدي - رؤية مقاصدية. فيما حصل محمد قطران، على الجائزة الثانية عبر موضوع الإعدام خارج الحدود والقصاص... قراءة في المرجعية الشرعية، ونال مصطفى طنطاوي جائزة تشجيعية عبر موضوع الواجهات الشرعية لحماية البيئة. وحصل وحيد حماد على الجائزة الأولى في محور الدراسات التربوية والنفسية، عن بحثه "المدارس الإسلامية كأحد أشكال التعليم الديني في بريطانيا: مبررات إنشائها والتحديات التي تواجهها". فيما نال قاسم الحربي، الجائزة الثانية عن "رؤية استراتيجية لإدارة مدرسة المستقبل في الألفية الثالثة في دول الخليج العربي". وحاز ان حسنين البرهمتوشي وأحمد عيسى الجائزة الثانية، عن "أثر التقنيات المساندة لبرامج التدريب السلوكي في علاج اضطرابات الكلام لدى الطلاب". وفي محور النقد الأدبي، حصل عبدالحميد الحسامي على الجائزة الأولى عن موضوعه "بنية المتخيل والمرجع الحي في رواية الباب الطارف لعبير العلي... قراءة سيميائية". وفي محور الإبداع الأدبي مجال الشعر العمودي الفصيح، حصل الشاعر حسن الربيح على الجائزة الثانية، فيما حصل عبدالمحسن آل زاهر على الجائزة الأولى في مجال الشعر الحديث. كما حصل هاني الحجي، على الجائزة الثانية في مجال القصة القصيرة، وحصل ناجي حرابة على الجائزة الأولى في أدب الأطفال. وحصل ياسر آل غريب على الجائزة الثانية في هذا المحور.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أكثرية سعوديَّة حازت على جوائزراشد بن حميد للثقافة و العلوم في عجمان  المغرب اليوم  - أكثرية سعوديَّة حازت على جوائزراشد بن حميد للثقافة و العلوم في عجمان



 المغرب اليوم  -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تفشل في التخفي بمعطف ضخم في نيويورك

نيويورك - مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib