المغرب اليوم - زوار معلم أولورو في قلب الصحراء الأسترالية يكبحون رغبتهم في تسلقه

زوار معلم أولورو في قلب الصحراء الأسترالية يكبحون رغبتهم في تسلقه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - زوار معلم أولورو في قلب الصحراء الأسترالية يكبحون رغبتهم في تسلقه

أولورو ـ أ.ف.ب

يشعر السياح الذين يرون للمرة الأولى المعلم الصخري أولورو في قلب الصحراء الأسترالية برغبة جامحة في تسلق هذا الجبل الصخري ... تحاول السلطات مع السكان الأصليين كبح جماحها. وهذا المعلم الصخري المعروف أيضا ب "إييرز روك" هو موقع مقدس بالنسبة إلى السكان الأصليين الذين لا يتسلقونه ويريدون الا يفل السياح ذلك ايضا. كما أن 35 شخصا لقوا حتفهم خلال عملية تسلق المعلم الصخري المحفوفة بالمخاطر بالرغم من إرساء سلالم في الستينيات. وقد تصل الحرارة في محيط المعلم إلى 45 درجة مئوية وتعصف رياح عاتية بالقمة التي ترتفع 348 مترا عن سطح الأرض. وكتبت التعليمات التالية على لافتة بلغة سكان المنطقة وست لغات أخرى "أولورو مقدس في ثقافتنا ... ويمنع تسلقه بموجب قوانيننا التقليدية ... ونحن مسؤولون عن سلامتكم وتصرفاتكم بصفتنا حراس الموقع المقدس. وقد توفي الكثيرون وأصيب آخرون بجروح، ما تسبب بحزن شديد". وتسعى السلطات إلى منع تسلق هذا الجبل الذي يتغير لونه بحسب أوقات النهار منعا تاما لأسباب خاصة بالسلامة واحترام الثقافة والحفاظ على الثروتين النباتية والحيوانية. وأقر جيف بوردل وهو سائح أميركي بأنه شعر برغبة شديدة في تسلق المعلم الصخري، لكنه عدل عن قراره بعد التناقش مع أحد السكان المحليين. وقال السائح الاميركي الذي قام في نهاية المطاف بالسير على الدرب الذي يمتد على 10,6 كيلومترات حول الجبل "تسود أجواء روحانية في هذا الموقع الذي جذبني إليه. وأظن أن هذه الحال كانت حال كثيرين غيري". وكل سنة، يستقطب هذا الموقع الذي يعود إلى 500 مليون سنة ويعد من رموز أستراليا نحو 250 ألف زائر. وما من أرقام رسمية حول عدد الزوار الذين يقومون بتسلقه، لكن تقدر نسبتهم بحوالى 20 %. وهذه النسبة انخفضت انخفاضا شديدا بحسب دراسة أجرتها جامعة أستراليا الوطنية بينت أن نسبتهم كانت تصل إلى 52 % في العام 1995. وأصبح جبل أولورو معلما سياحيا في الأربعينيات وقد أرسيت سلالم فيه بعد 20 عاما. لكن المعادلة قد تغيرت منذ تلك الفترة. ففي العام 1985، اعيد منتزه أولورو كاتا تجوتا الوطني إلى السكان الأصليين الذين باتوا يديرونه بالتعاون مع وكالة المنتزهات الوطنية والحياة البرية. وتكمن الخطوة التالية في حظر تسلق الجبل، لا سيما أن المتسلقين يحفرون في الصخر أو يخلفون نفاياتهم فيه أو يبولون عليه، ما يضر بالنباتات والحيوانات في أولورو. لكن الزوار باتوا يطلعون أكثر فاكثر على ثقافة السكان الاصليين ويسعون إلى احترامها قدر المستطاع، بحسب روبرت تايلور أحد أعضاء مجلس إدارة مجلس المشغلين السياحيين في مناطق السكان الاصليين في أستراليا الغربية. وهو أكد أن "غالبية الزوار يسعون اليوم إلى خوض تجربة تقليدية بحسب معايير السكان الاصليين ... الذين يريدون التواصل معهم خلال زيارتهم الموقع. فالزوار لا يريدون أن يشرح لهم سكان آخرون تاريخ المعلم". وختم السائح الفرنسي لوران بيرو قائلا إن "الذهاب إلى أستراليا من دون زيارة إييرز روك هو مثل الذهاب إلى فرنسا من دون زيارة برج إيفل".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - زوار معلم أولورو في قلب الصحراء الأسترالية يكبحون رغبتهم في تسلقه المغرب اليوم - زوار معلم أولورو في قلب الصحراء الأسترالية يكبحون رغبتهم في تسلقه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - زوار معلم أولورو في قلب الصحراء الأسترالية يكبحون رغبتهم في تسلقه المغرب اليوم - زوار معلم أولورو في قلب الصحراء الأسترالية يكبحون رغبتهم في تسلقه



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تتألق في بدلة بيضاء خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض
المغرب اليوم - اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib