المغرب اليوم  - تظاهرة ثقافية في البرازيل تضامنًا مع فلسطين

تظاهرة ثقافية في البرازيل تضامنًا مع فلسطين

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تظاهرة ثقافية في البرازيل تضامنًا مع فلسطين

برازيليا ـ وفا

اختارت البرازيل عاصمتها برازيليا، لتكون مسرحا مفتوحا لكل الفعاليات في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وتوحدت الدول العربية وجمعها فلسطين بمعرض تم افتتاحه لهذه المناسبة.ولم تكتف البرازيل بالساسة والنواب في قاعة مجلس النواب المغلقة، بل انطلقت للمسارح والحدائق والشوارع وكأنها تصر أن تصل كل فرد فيها أينما كان، تحث الجميع على المشاركة عندما تقع عينه على العلم الفلسطيني يزين الشوارع، وكوفية تلف الأعناق والأكتاف، ولعل انطلاق الحناجر بالغناء والهتاف برفقة الموسيقى والأهازيج كان أكثر استفزازا للمشاركة.وعقد مجلس النواب البرازيلي جلسة خاصة تضامنا مع فلسطين ترأسها النائب اوغوستو كارفاليو، ورئيسة لجنة العلاقات الخارجية بيربيتوا الميدا، صاحبة مشروع قرار الجلسة الخاصة، وتناوب المتحدثون على إبراز أهمية التضامن والوقوف مع الشعب الفلسطيني وعدالة مطالبه، والإشارة للعلاقات المميزة الفلسطينية البرازيلية.وكان لحضور نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية السفير باولو كورديرو، والأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير محمد صبيح، أثرا خاصا أثرى الجلسة الافتتاحية للأسبوع التضامني، بالإضافة إلى حضور أكثر من 40 سفيرا من السلك لدبلوماسي المعتمد.وتم عرض فيلم عن فلسطين آخر عن السياحة فيها، وافتتحت الفرق نشاطها في الجلسة بتقديم عرض قصير لفرقة الكوفية الفلسطينية والمجد العمانية داخل المجلس.وعلى المسرح الوطني أبدعت الفرق العربية، كل أتى من عمق وطنه لكن كلهم حملوا فلسطين في قلوبهم، فكانت القاسم المشترك في عروضهم والكل غنى لها. بلغت فيها الكوفية الفلسطينية قمة الروعة وقد ملأت أرجاء المسرح بالأغاني والأهازيج التي تروي الحكاية الفلسطينية.ومن المغرب أتى الموسيقار الحاج يونس مصحوبا بنصفه الثاني، العود، كما يحلو له أن يدعوه ليلتحما بأداء طربي رائع. أما المطربة المغربية فاتن هلال بك فأهدت اللقاء أغنية  'أولى القبلتين وثالث الحرمين' والتفّت بكوفية فلسطينية، قالت عنها إنها أجمل هدية ستحملها معها إلى الأبد، مؤكدة التزامها واعتزازها بالقضية الفلسطينية.وشاركت أنيسة بنت صالح التي تحمل ثقافتها الثلاثية- مغربية جزائرية برازيلية- لتثبت أن الإنسان يملك فطرة تمكنه من استيعاب الجميع إن أراد، وبطريقة ثورية جديدة أطل شباب جمعاوي أفريكا الجزائرية ليقدموا قالبا موسيقيا غنيا للحضور. وانطلق صوت الأطفال من السعودية يردد 'يا أرض الخير يا أرضي، يا أرض الحب والإيمان'  ليقول إن الأمل في الأطفال دوما. غنوا لفلسطين والقدس معبرين عن ضمير الشعب والأمة العربية.وبعد أمسية غنية بتنوع ثقافاتها وفنونها، أهدى سفير المغرب هذه الأمسية العربية للنضال وللشعب الفلسطيني. في حين مجلس السفراء العرب وسفير الجزائر رئيس اللجنة التحضيرية للاحتفالية، وجه امتنانه للشعب البرازيلي على تفهمه ودعمه.وأكد سفير دولة فلسطين أن شعب فلسطين شعب سلام، وكما أبدع في نضاله وولادة الأبطال هو مصنع للمبدعين أيضا، يربي أبناءه على القيم السامية وليس الإرهاب.وشكر الرئيسة والنواب وحرصهم الدائم على العلاقات العربية البرازيلية، وشكر الجامعة العربية وأمينها العام المساعد محمد صبيح، وقال إن فلسطين كانت كبيرة والآن أكبر، وكانت جميلة والآن أجمل، وهي الآن في أبهى صورها وسط الدعم العربي والعالمي.واستمر الامتداد لليوم التالي، حيث أقيمت مسيرة في الحديقة المركزية لبرازيليا على أنغام فرقة الكوفية والتنورة والمجد العمانية وجمعاوي أفريكا الجزائرية، وشارك فيها البرازيليون والعرب وغنوا وهتفوا لفلسطين.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تظاهرة ثقافية في البرازيل تضامنًا مع فلسطين  المغرب اليوم  - تظاهرة ثقافية في البرازيل تضامنًا مع فلسطين



 المغرب اليوم  -

أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة

كيندال جينر تتألق في معطف أحمر رائع

ميلان ـ ريتا مهنا
خطفت العارضة كيندال جينر الأنظار، أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة لخريف /شتاء 2017 و 2018، مرتدية ملابس مستوحاة من فترة السبعينات، مع نظارات ذات طراز قديم. وشاركت في العرض، الشقيقتان جيجي وبيلا حديد، وارتدت العارضات الثلاثة أحذية مثيرة من الجلد الأحمر، وشوهدت العارضات الثلاثة في أسابيع الموضة المختلفة في نيويورك، ولندن، وباريس، في عروض مختلف المصممين. وتصدرت جينر العارضات بمعطفها الأحمر المذهل الذي جسّد خصرها النحيل مع أكتاف واسعة مذهلة، وارتدت حذاءً عاليًا من الجلد الأحمر، يصل إلى الفخذ ما أضفى طابع مثير لمظهرها، مع حقبة يد مناسبة من الجلد، وزوج أحمر من الأقراط الأنيقة. وانضمت إلى المدرج الشقيقتان جيجي وبيلا حديد، برشاقتهم المعهودة التي تجعلهما حلم أي مصمم، وظهرت بيلا متألقة في فستان أبيض قصير مع سترة للسهرة، وأقراط بيضاء أنيقة، فيما بدت جيجي في معطف أسود مع فراء عند العنق فوق فستان من الشيفون…

GMT 00:57 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يبرز أسرار إطلالة نانسي عجرم
 المغرب اليوم  - فادي قطايا يبرز أسرار إطلالة نانسي عجرم
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib