المغرب اليوم - مسلمو الصين نؤدي واجباتنا الدينية بكل حرية

مسلمو الصين: نؤدي واجباتنا الدينية بكل حرية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مسلمو الصين: نؤدي واجباتنا الدينية بكل حرية

شنغهاي ـ بترا

اكدت الجالية الاسلامية المتواجدة في الصين انهم يتمتعون بكافة حقوقهم ويؤدون واجباتهم الدينية بكل حرية ودون اية تعقيدات.وقالوا في لقاءات مع وكالة الانباء الاردنية في بكين وشنغهاي ان حكومة الصين تعمل على دعمهم ورعايتهم ورعاية العديد من الانشطة التي يقومون بها كالحوار بين الاديان وتدعم ذلك.ودعوا الى اهمية زيادة التعاون بين الصين والدول العربية والاسلامية بما يخدم الطرفين والشعبين ويقوي الترابط بينهما مشيرين الى وجود علاقات تاريخية تربط الجانبين منذ زمن طريق الحرير.كما عبروا عن تقديرهم الكبير لزيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى احد المساجد في الصين اثناء زيارة الدولة التي قام بها جلالته في ايلول الماضي الى جمهورية الصين الشعبية.واشاروا الى الاثر المعنوي الكبير الذي عكسته هذه الزيارة على المسلمين في مختلف انحاء الصين ومتابعتهم لهذه الزيارة اولا باول والتي تعكس اهتمام جلالته بالمسلمين علاوة على النتائج الايجابية لزيارة جلالته بشكل عام مشيرين الى انهم يسعدون بخلق علاقات متميزة بين الصين وبلدان عربية واسلامية.وكان جلالة الملك عبدالله الثاني وخلال زيارته الاخيرة للصين قام بزيارة إلى مسجد ناجياخو في بلدة يونغنينغ بمدينة نينغشيا الذي يتمتع بقيمة دينية وتاريخية كبيرة.وقال رئيس الاتحاد الاسلامي في شنغهاي الامام موسى جين" انني لو تتاح لي الفرصة للقاء جلالة الملك عبدالله الثاني لعبرت له عن عظيم شكرنا وامتناننا لهذه الزيارة الكريمة الى احد المساجد ولطلبت منه استمرار هذا التواصل الذي من شانه تعزيز رفعة الاسلام واظهار صورته الحقيقية كدين للوسطية والاعتدال".ونفى تعرض المسلمين لاية ضغوطات او مضايقات مشيرا الى انهم يتمتعون بكافة حقوقهم وينطبق عليهم القانون الصيني كما ينطبق على الاخرين وان المساجد مفتوحة باستمرار للعبادة وتقام جميع الصلوات وخطبة الجمعة والدروس الدينية والملتقيات التي تعرف بالاسلام والمسلمين.وقال انني اعمل الان عضو في لجنة الشؤون الخارجية في برلمان شنغهاي وهذا دليل على دعم الحكومة الصينية للمسلمين وعدم التفريق بين الناس على اساس الدين وانني في البرلمان وفي كل المحافل والمؤتمرات اعبر عن المشاكل والصعوبات التي تعترض المسلمين في حياتهم اليومية لوضع حلول لها.واشار الى الجهود الكبيرة التي يبذلها المسلمون في الصين في مختلف المناطق لدعم الدين الاسلامي وترجمتهم القران الكريم والاحاديث الى اللغة الصينية واستقبال الناس في المساجد وتعريفهم بالدين الاسلامي معربا على امله ان يتم تقوية العلاقة بين الدول الاسلامية والصين في مختلف النواحي الاقتصادية والسياسية والثقافية.واشار الى ان المسلمين في الصين لديهم صناديق وقف ينفقون منها على المساجد وعلى الشؤون الدينية وانهم يرحبون باي دعم من الدول الاسلامية في حال رغبت بعض الدول الاسلامية مساعدتهم.وقال احد المسلمين واسمه باللغة العربية حمزه انهم ياتون الى المساجد باستمرار ولم يتم مضايقتهم من اي جهة وان الائمة في المساجد يعملون على تعليمهم الدين الاسلامي والقران الكريم والحديث.وقالت احدى الطالبات واسمها باللغة العربية امنه انها تعلمت في المساجد اللغة العربية وقراءة القران وتجويده وانها تحرص على ذلك.ويجدر بالذكر انه يوجد في جمهورية الصين الشعبية ما بين 20 الى 30 مليون مسلم .  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مسلمو الصين نؤدي واجباتنا الدينية بكل حرية المغرب اليوم - مسلمو الصين نؤدي واجباتنا الدينية بكل حرية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مسلمو الصين نؤدي واجباتنا الدينية بكل حرية المغرب اليوم - مسلمو الصين نؤدي واجباتنا الدينية بكل حرية



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib