المغرب اليوم  - يسري عبدالله رحيل نجم خسارة فادحة لثقافة مقاومة الرجعية

يسري عبدالله: رحيل "نجم" خسارة فادحة لثقافة مقاومة الرجعية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - يسري عبدالله: رحيل

القاهرة - أ.ش.أ

أكد الناقد الأدبي الدكتور يسري عبد الله أن شعر أحمد فؤاد نجم يحيل إلى ما يعرف بـ"جدل السياسي والجمالي"، فالشاعر المعروف بنضاله ضد كل القيم الاستهلاكية لم يتوان لحظة في الدفاع عن البسطاء والمهمشين، ومن ثم كان صوتا حقيقيا لهم، معبرا عن لحظات البهجة والانكسار، والأمل والتعاسة، والأماني والهواجس والأحلام الكبرى. وأضاف يسري عبد الله في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط أنه ومثلما كان "نجم" نموذجا لذلك المثقف العضوي المنغمس في واقعه، والمشتبك مع قضايا أمته، كان أيضا نموذجا لذلك الشاعر الشعبي ابن الشفاهية، والمنحاز إلى قيم الجماعة الشعبية، فداعبت نصوصه الوجدان الجمعي للجماهير المصرية، وأصبح صوتا للفقراء يتسم بالصدق الفني، كما أصبحت مواقفه السياسية تكريسا لموقفه الشعري المقاوم، والواقف بثبات في خندق كل ما هو إنساني، ووطني، وتقدمي، ونبيل، وكاشفا كل أقنعة الزيف السياسي التي ارتداها أذناب التبعية الأميركية، والرجعية المتأسلمة التي تسعى لخنق الإبداع ومحاصرته دوما. وأضاف أنه بعد أسبوع من رحيل الشاعر المناضل، تبدو الحياة أقل بهاء، وتبدو الخسارة فادحة لثقافة المقاومة ضد الرجعية والاستبداد، فنجم لم يكن مجرد رمزا لفكرة الشاعر الشعبي المنتمي إلى ناسه فحسب، ولكنه كان أيضا صوتا لكل المقموعين والمنسحقين، وكان صوتا للثورة المصرية ذاتها" يناير 2011، ويونيو 2013"، عبر عن الفقراء وكتبهم في نصوصه، وقاوم النمط الاستهلاكي في الحياة المصرية، وعارض السياسات الرأسمالية المتوحشة التي اختطها السادات، وقاوم رجعية التيار الديني، وتحالفه المخزي مع قوى الاستعمار العالمي. واختتم عبد الله بالتشديد على أن أحمد فؤاد نجم كان ابنا للبساطة الآسرة، والوعي المقاوم، والحياة التي ترفض اليأس والاستسلام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - يسري عبدالله رحيل نجم خسارة فادحة لثقافة مقاومة الرجعية  المغرب اليوم  - يسري عبدالله رحيل نجم خسارة فادحة لثقافة مقاومة الرجعية



 المغرب اليوم  -

بعد انهيار علاقتها مع خطيبها إيغور تاراباسوف

ليندسي لوهان تتألق بفستان مطبوع بالأزهار في "كان"

باريس - مارينا منصف
تألقت الفنانة ليندسي لوهان عند حضور حفلة Grisogono Love On The Rocks ، خلال مهرجان "كان" السينمائي السنوي السبعين ، الثلاثاء ، وارتدت لوهان فستان مزخرف بالأزهار مع رقبة عالية مع ذيل قصير. وظهرت لوهان بالفستان فتحة أمامية كشفت عن ساقيها ، وربطت شعرها في ذيل حصان وانسدلت خصلات منه على جانبي وجهها، وأبرزت النجمة عيونها الزرقة بمحدد العيون الأسود ، وحملت النجمة مخلب ذهبي مع مانيكير أحمر مشرق، ووقفت في الحفل لتلتقط صور مع الضيوف في المكان. وأوضح أحد المصادر أن لوهان تشارك أحد الشركاء من أجل نتفليكس في David Unger's Three Six Zero party، قائلًا "إنهم يكتبون العمل يوميًا أثناء تواجد لوهان في المدينة ، ويتحدث العمل الفني عن 3 أميرات من مختلف الأعمار، وهي تخطط للتمثيل والإخراج مباشرة لكنها لم تقرر بعد، وتذهب النجمة إلى موسكو لرؤية بعض الأشخاص الذين يشاركون معها في هذا العمل".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - يسري عبدالله رحيل نجم خسارة فادحة لثقافة مقاومة الرجعية  المغرب اليوم  - يسري عبدالله رحيل نجم خسارة فادحة لثقافة مقاومة الرجعية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib