المغرب اليوم  - يونسكو وإيسيسكو يُنظمان منتدى عن التربية والسلام وقيم الحوار

"يونسكو" و"إيسيسكو" يُنظمان منتدى عن التربية والسلام وقيم الحوار

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

بيروت - أ.ش.أ

نظمت اللجنة الوطنية اللبنانية لليونسكو بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" في بيروت الثلاثاء المنتدى الوطني للمسؤولين التربويين والفاعلين المدنيين الشباب والإعلاميين في مجال دور التربية على السلام وقيم الحوار بمشاركة تربويين وإعلاميين وناشطين مدنيين من مختلف المناطق اللبنانية. واعتبرت الأمينة العامة للجنة الدكتورة زهيدة درويش جبور ان انعقاد المنتدى في لبنان يكتسب أهمية بالغة نظرا للظروف الراهنة التي تعيشها المجتمعات العربية والتي تبدو مهددة بالانقسامات الفئوية والمذهبية والطائفية والسياسية المرافقة لما اصطلح على تسميته الربيع العربي. وأكدت على أهمية دور الفاعلين التربويين وهيئات المجتمع المدني في عملية التغيير وإعادة البناء وعلى التأثير الفعال لوسائل الإعلام التقليدي والحديث لأنها تطال شريحة واسعة من المواطنين وتتمتع بسهولة وسرعة الانتشار مما يضاعف من حجم المسؤولية الملقاة على عاتق هذه الجهات ويتطلب اهتماما أكبر بالإعداد والتدريب وصولا الى تحقيق الغاية وإرساء قيم السلام والحوار والمواطنة في المجتمعات العربية بشكل عام وفي المجتمع اللبناني بشكل خاص. من جهته اعتبر ممثل منظمة الإيسيسكو الدكتور عبد العزيز الجبوري ان الحديث عن موضوع التربية على السلم والأمن ونشر قيم الحوار من أكثر المعضلات العالمية المعاصرة التي تواجهها المجتمعات في وقت تتشابك فيه الغايات والأهداف والمصالح المشروعة منها وغير المشروعة حتى أصبح هدف السلام والإستقرار كبقعة سراب وأصبح فقدان التوازن الإجتماعي والعدالة الاجتماعية ممارسات طاغية دون وازع أو اعتبار إنساني. واكد ان منظمة الإيسيسكو تولي اهتماما بالغا من أجل توفير الفرص المناسبة للعلماء والباحثين في مجال السلام والاستقرار العالمي لمناقشة الأساليب والطرق الفاعلة في التربية على السلام وقيم الحوار وذلك بهدف المساعدة على تخطي الواقع الراهن بالاستفادة من آراء المسؤولين التربويين والعاملين بمنظمات المجتمع المدني والإعلاميين من الخبراء والمتخصصين. ثم استعرض أستاذ العلوم الاجتماعية في الجامعة الهاشمية الدكتور جمال شلبي جدول اعمال المنتدى الذي يستمر يومين ويهدف الى إبراز الأدوار الرئيسة التي تنهض بها القيادات التربوية والشبابية والإعلامية في نشر ثقافة الحوار والتعايش بين مختلف فئات المجتمع.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - يونسكو وإيسيسكو يُنظمان منتدى عن التربية والسلام وقيم الحوار  المغرب اليوم  - يونسكو وإيسيسكو يُنظمان منتدى عن التربية والسلام وقيم الحوار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - يونسكو وإيسيسكو يُنظمان منتدى عن التربية والسلام وقيم الحوار  المغرب اليوم  - يونسكو وإيسيسكو يُنظمان منتدى عن التربية والسلام وقيم الحوار



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib